موت والدي زلزل نفسي .
15
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم
أنا فتاة أبلغ من العمر 16 سنة  توفي والدي قبل سنة ونصف وأنا جائتني صدمة مثلا ايام العزاء لم ابك كثيرا ولم احزن بل كنت اتمنى ان يكون هذا حلم واستيقظ منه اي لم أصدق

مرت الايام وبعد شهر بدأت بالبكاء كنت كثيرا ما اختلي بنفسي وابكي بشدة ولم أخبر أحد بذلك وكنت حينها كارهة الذهاب للمدرسة قليلا ولكني كنت اذهب لاني اريد ان احقق طموحي وافرح امي وابي ولكن في هذه السنة صرت اخاف على امي كثيرا وابكي خوفا من انها ترحل عني مثلما رحل ابي

 وكنت اعاني من ضيق في التنفس ودوخة بشكل دائم وبعد عيد الفطر لهذه السنة توقفت عن الذهاب للمدرسة لاني كنت لا استطيع كنت ابكي بشدة علما اني ممتازة ولله الحمد وذهبت الى طبيب نفسي وشخص حالتي على انها اكتآب ووصف لي دواء لوسترال نصف حبة لمدة4ايام وبعد ذلك حبة واحدة ولكني في اليوم الثاني من تناول الدواء اصابني خفقان شديد في القلب واحسست حينها اني ساموت وكنت خائفة جدا وكان جسمي يرجف كثيرا ولوني اصفر

وبعد ساعتين ذهبت الى دكتور طوارئ فكان مندهش من شدة خفقان القلب وطلب مني ان اوقف الدواء واعطاني دواء ينضم ضربات القلب اسمهindicardin وطلب مني عمل تخطيط للقلب لاحقا لشتباهه في وجود صمام في القلب وبعد ذلك اليوم ونا اصابني حالة خوف شديد من الموت كنت اخاف كثيرا وكان جسمي يرتعش وقلبي يخفق بشدة ولا استطيع النوم وشهيتي عن الاكل انعدمت وعملت تحاليل وتخطيط للقلب والذي كان سليما ولله الحمد

وذهبت الى طبيب نفسي آخر ووصف لي لوبرا نصف حبة أخذت منه لمدة اسبوع ولكنه كان يتعبني كثيرا فكانت جميع اعراضه الجانبية تظهر لدي وراجعت الطبيب وحينها قلت له أنني اصبحت لا ارغب باي شيء في الحياة حيث اشعر ان كل الناس حية وانا ميته فلماذا اكل واشرب وانا ساموت؟ فقال هذا اكتآب وطلب مني الاستمرار في الدواء لوبرا ووصف لي دواء اخر اسمهlorazepamحبة قبل النوم لمدة عشرة ايام أخذته ولكني اوقفت الدواء لوبرا

الخوف الان خف لدي بنسبة 50 في المئة ولكن لازال لدي وساوس سيئة مثل لماذا الناس تموت؟ او التفكير في حقيقة الموت؟ او التوهم اني ساموت الان؟ والخوف من عذاب الله وان الله خلقنا لكي نعبده وليس لكي نتعلم او نأكل او نشرب ذهبت الى مستشفى الصحة النفسي قسم طوارئ وقابلت طبيب تحدث معي ووصف لي دواء للخفقان ودواء للخوف اسمهamitriptylipline وفيتامين لونها برتقالي صغيرة احبة والان انا مستمرة عليه ولكني مثلما قلت الوساوس والخوف والقلق والاكتاب لم تذهب فماذا افعل؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الابنة العزيزة ندى :

 أهلا وسهلا بك على موقعنا المستشار , وشكرا على ثقتك .

 كثيرا ما يمثل حدثٌ حياتي صادم كوفاة الوالد - رحمة الله عليه -  في حالتك عاملاً مفجرا لكثير من أعراض القلق والاكتئاب، ويمكن أن يقتصر الأمر على بعض أعراض خفيفة أو بسيطة الشدة تستمر مدة لا تزيد عن ستة أشهر لتمثل في هذه الحالة اضطرابا نسميه : اضطراب التأقلم , ولكن ما حدث معك كان تطورا أبعد من ذلك، ربما تسبب فيه جهل من يقدمون الرعاية الصحية الأولية بمبادئ الطب النفسي مع شديد الأسف .
 فأن يطلب منك أحدهم إيقاف علاج وصفه لك متخصص في الطب النفسي دون أن يكون هذا الزميل الطبيب الباطني على علم بنوعية العقار وعلاقته بما تشتكين منه من أعراض فإن ذلك مأساة حسابه عليها عند الله.

صحيح أن للعقَّار الذي تناولته بعض الأعراض الجانبية لأنه أحد عقاقير الماسا لكن ما حدث لك كان أقرب لنوبة شبه هلعية منه لآثار العقَّار الجانبية، ولم ينتبه الطبيب لذلك , وإنما تسرع بطلب وقف العقَّار، وأحسب أنك تحتاجين إلى متابعة قريبة مع طبيب نفسي , وأنصح بألا توقفي أيا من العقاقير دون إرشاد الطبيب النفسي لك بذلك.

وأنصحك بأن تقرئي ما تأخذك إليه الروابط التالية:
خوف الموت المرضي
نوبات الهلع : الشعور بالموت
من نوبات الهلع إلى اكتئاب الموت
الهلع من الموت: ولا موت من الهلع
تخيلات الموت والعزاء      
أنا قلق وأفكر في الموت
رهاب الموت
هلع واكتئاب وسواس الموت

ما أخمنه هو أن استفادتك ستكون أكثر لو تناولت أحد عقاقير الماسا لأنها أكثر فائدة في الاكتئاب المصحوب بالوساوس يا ابنتي .

 إلا أن خوفك أو حساسيتك المفرطة من الدواء ربما جعلت الطبيب يفضل إعطاءك العقار الأخير الذي سيقلل القلق والاكتئاب لكن تأثيره على الوساوس قد يكون محدودا .

 لذا أنصح بأن تعرضي على طبيبك استعدادك لأن تتناولي أحد عقاقير علاج الاكتئاب التي تفيد أيضًا في تقليل الوساوس , وأنك ستكونين مستعدة لتحمل بعض الآثار الجانبية البسيطة في الأسبوع الأول لاستخدامه وبعد ذلك تنتهي تلك الآثار الجانبية، وأنا في انتظار متابعتك.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات