اتهَموني بالشذوذ فماذا أفعل ؟
49
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اعمل بشركة حكوميةبموهل متوسط بوظيفة فنى وحاصل على موهل عالى ولم اتمكن من تسوية حالتى الوظيفية حتى الان حيث اعمل بالورادى ليلابالشركةوالعلاقةبين زملائى كانوا دائمين الاحترام لى ونحن فى سن لشباب 27 سنةوللاسف نظرا لوجود اجهزةكمبيوتر اعمل عليها حدث وشاهدنامرتين  فيلم جنسى احضره احد الزملاء وفى بعض اوقات الفراغ بالعمل

قمت بتشغيل احد المواقع الجنسية اثناء وجود شخصين من زملائى وهذا الخطا الذى ارتكبتة سادفع ثمنة طول العمر وبعد ذلك منعت مشاهدة هذة الافلام وعدم الاستجابةلحضور الزملاء وبعضهم تشاجر معى لعدم تشغيل هذة الافلام الجنسيةوحدثت مقاطعة مع بعض منهم وفى يوم كنت اتحدث مع بعض  الزملاء كالمعتاد وكان جالس اثناء الحديث موظف جديدلم يعرفنى وبعد انصرافى سبنى وقال على شاذ وشكك فى رجولتى

وبعد فترة لوجود خلافات عادية بالعمل قام الزملاء باذاعة الشائعة بكل وقاحة وتغيرت تصرفات الزملاء معى ودائمين الاذى بالنسبة لى  ونظرات السخرية فى عيون الناس من روساء العمل وبعض الموظفين العاديين وهل ما فعلته لم يحدث من اى شاب اليوم وهل الزملاء نسوا انهم احضروا هذة الافلام وشاهدوها معى علما بان سلوك بعض الزملاء الذى نشروا الشائعة غير اخلاقى عمال وفنين وغير مثقفين

ومجردان اطلق هذالشخص هذا الصفةالبشعة قاموا بنشرها بدون تفكيروبكل ثقةواحدالزملاءمنهم صديق محترم  لى وكلماحضرالى حجرتى بالعمل يتشاجروامعة ويقوموا بمرافبتى اثناء وجوده معى  فماذا افعل اترك العمل مع اننى فى حاجة الية ام اتشاجر مع هذا الشخص الذى اساء الى سماعتى وشرفى ام انتحر واترك هذة الغابة الذى اعيش فيها  ارجو الرد على باسرع ما يمكن
 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أشكرك أولا على ثقتك بالموقع وطلب الاستشارة .

والأمر الأخر أود منك أن تمسك ورقة وقلما وتفكر تفكيرا عقليا وبعيدا عن التوهمات أو التخيلات أو التوقعات غير المحتملة أو الاحتمالات المبنية على العاطفة...

إذا اتفقنا على هذا الأمر وأود منك أن تستخدم هذا الأسلوب دائما وما اقصده التفكير باستخدام الورقة والقلم أنني أدرك بأنها سوف تكون مسئلة صعبة عليك في بداية الأمر لكن سوف تكون سهلة بعد مدة من التدريب..

من كلامك الذي كتبته يمكن أن أمنعك من التفكير فيه وهو الانتحار لأنك سوف تزيد الأمر سوءاً ليس عليك أنت بل على من خلفك أو حتى على أمالك أو طموحاتك فدعني أتفق معك على أن تزيل هذا الأمر من عقلك لأنه لن يحل المشكلة بل سوف يعقدها وسوف يجلب لها الخسران في الدار الآخرة والعياذ بالله وبعيدا الشر عنك وعن المسلمين... لذا أنا سعيد بأننا اتفقنا على أن نستبعد هذا الأمر...

أما بالنسبة لمشكلتك في العمل فيتضح من كتابتك بأنك نادم على ما فعلته في المرة الأولى والتي أظن بأنه المرة الأخيرة والدليل بأنك كتبت تطلب الحل ...

فندمك على المشاهدة يدل عندي على إيمانك بالله قوي وقد عرفت بأنك على صواب وأنهم على خطأ وأذكرك بأن الله إذا أحب عبدا ابتلاه وإذا أذنب العبد كفر عن سيئاته في مصائب وامتحانات في الدنيا أي حساب في الدنيا فاحتسب هذا يا أخي لكي يقبل منك عملك وتوبتك...

أما بالنسبة لزملائك في العمل أحمد الله بأنهم انكشفوا على حقيقتهم أمامك فهم رفقاء سوء نسأل الله لهم الهداية .. فإنني أنظر للأمر بزاوية أتمنى أن تنظر منها أنت كذلك وهي أنك عرفت أصدقائك وبأنهم لافا ئده منهم ..

أما بالنسبة للسمعة هذه من ابسط الأمور .. فان استقامتك سوف تحسن من الوضع كما يمكن وهذا ما أشير عليك بأن تذهب إلى المسؤلين الذين تحدثوا معك بالموضوع وأن تصارحهم بما حدث وأن تنبههم بما يفعله الموظفون وأن تقول لهم لو كنت شاذا أو أحب أن أشاهد مثل تلك الأمور لما جئت لك وحدثتك وكان الأجدر بي أن أسكت ولا أخبرك لأنني سوف أستفيد لكنني سليم ولا أحب مثل تلك الأمور وجئت لأخبرك بما يحدث بين موظفيك وجيد لو تقول له بأنك لا تحب أن يخبر الموظفين بأنك أنت الذي قلت له لكي لا تكسب عداوتهم... وبهذه الطريقة سوف ترتاح نفسك وتصبح مطمئنه لأنها لا يهمها ما يحدث لها هي لما ترتكب شيئا خطأ..

كما أذكرك بأن تقترب إلى الله أكثر وأن يشعر بك الآخرون ليس من باب الرياء ولكن لتخبرهم بأنك دينك لا يرضى بأن تكون مع السواقط وإذا زللت يمكنك التوبة ... ومن ذلك المحافظة على أوقات الصلاة وخصوصا في العمل وكذلك الصيام يوم الاثنين والخميس وكذلك كثرة الأذكار من خلال الكمبيوتر (يوجد برامج مخصصه أو سيدي قرآن ) أو السبحة أو وضع مصحف على المكتب ... فتصور بأنك تعمل هذه الأعمال هل تتوقع بأنهم سوف يتكلمون عليك أو يلمزونك بشيء لا أظن بل سوف تزداد ثقتهم بك وقد يترك البعض ما هو عليه من معصية...

وأخيرا...سوف أتوجه إلى الله تعالى لك بدعوة في ظهر الغيب أن يشرح صدرك ويزيل الهم والغم ويسعدك في عملك وفي دنياك ، ولا تنسانا من دعائك . وأرجو أن تتابعني بالتطورات .

شاكر لك ومقدر .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات