زوجتي كسولة جدا .
20
الإستشارة:


أنا انسان عملي واحب النظان والترتيب وكل من الزوج والزوجة يقوم بواجباته والمسؤول عنها لكن زوجتي تقصر كثيرا في ذلك فهي :

1- لا تعمل ولا تدرس مستواها الدراسي أول ثانوي ربما طلبت منها اكمال الدراسة لا كنها لا ترغب .

2- لا تهتم باعمال المنزل وليس لها هدف نهائيا فكثير ما اطلب منها باعداد بعض المأكولات وبعض الاشياء لكن لاتبالي ربما يأتيني ضيوف واقول لها ضعي بعض الأكل الذي طلبت منك بإعداده فتقول لم اعمل شي قد تفاجئني بقولها نسيت أو يوجد نواقص في المكونات .

3- كثيرا ما أقوم بتوجيهها أو ارشادها في بعض الامور فأظن انها تسمع لي وسوف تطبق ما سمعته الا اني اتفاجئ انها ربما تسمع من الاذن اليمنى ثم تخرج ما سمعت من اليسرى .

4- غالبا اجلس معها واقنعها بأمر ثم اتفاجئ انه استمعت لغيري كاختها او والدتها وغير رأيها.

5- ليس لها اهتمام بأي شئ الا رأي الآخرين بي ولابد ان يكون جيد حتى لو كان غير ذلك .

6- مدة الزواج سنتان عمر الزوجة 25 سنتة عمر الزوج 35 سنة معلم . يوجد طفل عمره سنة وشهرين .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أشكرك أخي أولا على اتصالك بالموقع ,  وأقدر فيك حرصك على نفسك وزوجتك كما لا يفوتني أن أبارك لكما زواجكما الذي تجاوز السنتين بقليل فقط فأنت وزوجتك لا تزالا في سنوات العسل الأولى وفي بداية مشوار الحياة الزوجية ؛   فلا تيأس أخي ولا تنزعج فهي بداية عادية جدا تمر بها كثير من البيوت ,  فأنتما قد جئتما من بيئتين قد تكونا مختلفتين نوعا ما وإذا أردت أن تكون متفائلا وإيجابيا فاجعل تصرفات زوجتك تلك نوعا من الدلال لك .

  وكانوا في السابق يصفون المرأة المدللة الجميلة التي عاشت في نعيم ورغد أنها امرأة (خرقاء) أي لا عمل لها ولم تتعود على الخدمة في بيت والديها وهي تريد منك أن تزيدها دلالا وحبا ولو لفترة معينة تكبر فيها وتتفهم الحياة الزوجية على أصولها بعد ذلك تهبك ما تشاء وتبذل من أجلك أغلى ما عندها فالله ..الله أخي بالصبر وسعة الصدر وراحة البال بل عليك أن لا تعد تلك مشكلة إطلاقا إذا كنت واثقا من حسن خلقها وكمال دينها وحسن تبعلها  .

لذا مما أوصيك به  - أخي الفاضل – أن تتعرف أولا على الأسباب الداعية للكسل والخمول لديها فربما تكون أسبابا اجتماعية حيث إنها – كما قلنا – لم تتعود على الخدمة في بيت أهلها مما يتطلب منك أن تراعي ذلك وتعينها وتجلب لها من يعينها على ذلك ( خيركم خيركم لأهله) أو لعل الداعي لكسلها وجود أعراض مرضية تضايقها مما يستوجب عليك علاجها والتلطف بها ,  ولعل هناك أسبابا أخرى عليك أن تبحث عنها وتعمل على إزالتها تدريجيا وبحكمة .

كما أنه  من المستحسن أن لا تدخل معها في  شجار دائم حول هذا الموضوعات والقضايا بل عليك أن تتناولها معها بأريحية وحب من خلال حوار مقنع وفي جو جميل ,  ومما يزيد وعي زوجتك بمهمتها المنزلية إشراكها في بعض البرامج التدريبية المتعلقة بالحياة الزوجية وكذلك توفير بعض الكتب والأشرطة السمعية التي تتناول هذه المهارات .

ولعل مما يساعد على تحفيز زوجتك وضعها في مواقف مماثلة لمواقفك المحرجة كأن تجعلها تبادر لدعوة صديقاتها وأهلها ثم اترك لها كامل الحرية للتصرف بما تراه مناسبا لتقديم الخدمات والضيافة المناسبة ولا تتدخل إطلاقا في التخطيط والتنفيذ إلا عند الحاجة القصوى ثم انظر كيف تتصرف حيال الأمر فبإذن الله ستجدها تدير أمورها على خير ما يرام ,  وينبغي عليك هنا أن تثني على أدائها مهما كان وكما قيل (امدح قليل الصواب يكثر من المخطأ الصواب ) .

أخي العزيز لا يزعجك جلوس زوجتك مع أهلها واستماعها لهم ولعل ذلك نتيجة لانشغالك الكثير عنها وتوفر وقت فراغ كثير لديها مما يتوجب عليك التنبه لذلك ومعالجته بالجلوس معها ومصاحبتها وخاصة أنكم لا زلتم في السنوات الأولى من الزواج وكذلك لا يزعجك إطلاقا خمولها وشرودها فهي فترة وتزول وتبقى حديث ذكريات في يوم من الأيام خاصة إذا وجدت منها استعدادا وقابلية للتغيير إلى الأفضل ولو بنسبة قليلة وبشكل متدرج .

 بل عليك أن تحافظ عليها وتحسن إليها وتتجاهل بعض تصرفاتها وتغفر هفواتها استجابة لأمر الله عز وجل القائل (ياأيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم ) التغابن آية14 وقول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها خلقا آخر ) وعليك أن تتذكر دائما أنها زوجتك الحبيبة وأم أولادك الغالية  وأن تقدر لها حسن عشرتك وما تحملته من ألآم الحمل والولادة والرعاية والتربية لهذا الطفل السعيد الذي بين أيديكم ...وفقكم الله لما يحب ويرضى وأسعدكما يبعضكما في الدنيا والآخرة .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات