أحبها بصمت .
27
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكلتي مع زوجتي هي عدم اخراج مشاعري او التحدث عنها مع انها كثيرا تطالبني بذلك الا انني اجد صعوبة في التحدث عن مشاعري لزوجتي مع انني احبهاكثيرا ولا ارغب في غيرهاالا ان هذة المشكلة مسببة لي ولزوجتي خاصة بقلق وتوتر في العلاقةوالتي كان لها الاثر على علاقتنااليوميةوالجنسية حيث لايكون هناك اتصال جنسي الا كل ثلاثة اسابيع الى شهر ،

ولا ادري ماذا اعمل مع انني كل فترة اجيب لها هدايا الا انها تفتقد الكلام العاطفي مني وحاولت كثيراولم اوفق ويؤلمني ما تعاني منه زوجتي ، امل منكم ايجاد حل لمشكلتي ومراسلتي على البريد اللاكتروني اعلاه ... شاكرا لكم تعاونكم.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
 أخي الكريم : يظهر من عرضك للموضوع أن الذي بينك وبين زوجتك ليس حبا وإنما هو رحمة بها وإحترام فقط ؛ فالحب يصنع بين الزوجين الحب و الألفة والإحساس بالود والمشاعر الجياشة تجاه بعض لدرجة تصل إلى الاشتياق الدائم وتخرج العواطف دون شعور ؛ مما يزيد العلاقة الزوجية انسجاما وتماسكا.
وأخشى أخي الكريم أنك تزوجتها لهدف في نفسك تريد تحقيقه ؛ كأن تكون موظفة مثلا ، فأكثر الحالات في مثل هذه الزيجات تفشل غالبا إلا بتوفيق الله .

وأنصحك أخي المبارك بزيارة العيادة النفسية في منطقة سكنك لعرض مشكلتك على المختصين ، ولا تنس أن ترقي نفسك بالقرآن العظيم وتتوسل إلى الله بالدعاء . وأما برود العلاقة الجنسية بينكما فناتج عن عدم الانسجام العاطفي ؛ فمن عوامل نجاح الحياة الجنسية بين الزوجين وجود عامل مشترك وهو الحب والمودة .

وفقكما الله وجمعكا على المودة والمحبة ، آمين .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات