الخوف الشديد يقتلني .
5
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بدايةمرضي هو ان بعدخروجي من النفاس اصبتو بدوخه شديده في راسي وفي تلك الليله استيقظت مفزوعه وفيني ضيق شديد في صدري وكنت خايفه مره لاني حسيت ان رح اموت من شدت ضيق صدري وصعوبة التنفس وهذ اول مره يحصل لي هذي الحاله

استمرت الدوخه الشديده في راسي وصرت اخاف من الجلوس لوحدي في البيت فصرت اطلع مع زوجي اما اروح لهلي او اهله وبعد اربع سنوات رحت لطبيب نفسي وعطاني سيروكسات واخذته تقريبا سنه وتحسنت حالتي قليلا سوا من الخوف والدوخه وبعدها توقفت عن العالج وبعد فترة تعبت مره من الدوخه ورحت لطبيب نفسي ثاني واعطاني سيبرام ولوكستانيل المهدىء وصرت لما اخذ المهدى ارتاح وبديت اخذه على طول يعني اي قلق وخوف على طول اروح اخذه واستمريت على هذي الحاله
اما عن الدوخه ولله الحمدخفت وبشكلا كبير من الله ثم  من علاج شعبي

واما الخوف فقد زاد عندي اكثر من اول واصبحت متعلقه بزوجي تعلق غير طبيعي فأخاف خوفا شديدا عند سفره واحس اني راح اموت من شدت الخوف فارتجف واصيب بالبرد وكثرة التبول وعدم التركيزوافكار غريبه  منها الاتصال عليه واطلب منه  الرجوع فورا ولو كانت المسافات بعيده واحيانااجد الجوال مقفل لعدم وجود الشبكه فأخاف اكثر ولا استطيع السيطره على هذا الخوف

زوجي كثير يغضب مني ومن حالتي وانا كذلك بس ايش اعمل هذا الخوف ليس بارادتي ولا استطيع التحكم والسيطره على هذا الخوف
ارجوووووووووووووووووكم ادعولي بالشفاء العاجل فانا اتعذب كثيرا
والله اني ادعو ربي كل لحظه ان يشفيني ويشفي مرضى المسلمين
عذبت نفسي وعذبت زوجي معي فانا احس بعدم الاستقرار مع حالتي
اتمنى ان اكون مثل بقيت النساء يذهب زوجها ويسافر دون اي خوف
اتمنى اعرف سبب تعلقي بزوجي هل هو من العلاجات النفسيه وخاصة اليكوستانيل
اسفه على الاطاله ولكن اريد حلا لحالتي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة :

 السلام عليك ورحمة الله وبركاته .

أدعو الله أن يخفف عنك كربتك ويلهمك الثبات وطمأنينة وراحة القلب ,  والاستقرار النفسي والهدوء وراحة البال ,  والضمير ورضا من الله اكبر إنه علي ذلك قدير اللهم آمين .

وبعد فلا أرى في حالتك هذه علاجا ,  خاصة بعد ذهابك إلى طبيبين نفسيين غير العلاج النفسي الخالص والابتعاد عن العقاقير والمهدئات ,  ولكن بشكل تدريجي حتى لا تتعرضي للخطر ويمكن أن يكون ذلك من خلال معالج متمرس ,  ويكون من خلال تحليل الأسباب النفسية التي تكمن من خلالها أسباب الخوف ؛ لأنه من الواضح هنا أن الخوف ارتبط لديك وتعزز سلوكيا بخبرة أو خبرات مؤلمة ,  ومن خلال كشف هذه الخبرة أو الخبرات ومعرفتك بها يمكن لك أن تتعاملي معها وتواجهيها لأن الإنسان في غالب الأمر يخشى ما لا يعرفه أو ما لا يمكنه مواجهته .

 ومن خلال التعرض التدريجي لهذه الجوانب أي بمواجهتك لها تدريجيا ومثابرتك على التعامل معها سوف تتلاشي إن شاء الله هذه الأعراض ,  وكلما تمكنت من النجاح و لو بشكل بسيط واستمرذلك سوف تعزز لديك فرص النجاح والاستمرار وإحساسك بالثقة ,  ويمكن للآخرين خاصة زوجك وأهلك أن يساعدوك على ذلك  ويمكنك الاتصال بالهاتف الاستشاري في مركز التنمية الأسرية وستجدين من المختصين نفسيا من سيساعدك بمشيئة الله .

 وفقك الله لما يحب ويرضى ولك منا خاص الدعاء بالشفاء العاجل ,  وفي أمان الله وحفظه نتركك.

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات