كرهت الحياة بسبب الدراسة .
60
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم

مشكلتي أني اعاني من اكتائب  شديد
والسبب دراستي نعم دراستي كنت من الطالبات المتفوقات عندما كنت في المدرسة وحصلت على نسبة عالية في الثانية العامة كنت اتمنى دراسة الهندسة لكن الله لم يكتب ذلك  أضطررت لدخول قسم الحاسب الألي في كليتنا لأنه من أفضل الأقسم حسب ماسمعت وهو الذي يستحق نسبتي العالية وايضا لم أكن ارغب في بقية الأقسم  دخلته ولتني لم أدخله  تصور اني اتمنى  أن احرقكتبي  واحيانا اتمنى الموت  والسبب أني لاأحب هذا الفسم

 كذلك لاأستطيع الحفظ عندما أحاول المذاكرة ادخل في نوبة بكاء او احاول الأنشغال بأي شئ حتى لاأذاكر الأن لم يبقى عن الأختبارات سوى اسبوعان او اقل  أقول في نفسي أني ذكرت للأختبارات الشهريه وسهرت اليالي  ولم احصل على نتيجة بل أن درجاتي اسؤ من السئ
طلبي ان اجد حلا لمشكلة الذاكرة فاأنا  اجلس الساعات لحفظ جملة  ويائتي اليوم الثاني وانا قد نسيته

أفكر جديا في ترك الدراسة فقد كرهت الحياه بسببها أشعر اني اسؤ طالبة في الفرقة ولكل ينظر الى بهذه النظرة
فهل تنصحني بتركها

مع العلم ان هذا العام الثاني لي
وقد نجحت في العام الماضي بشق الأنفس مع اني أحمل مادة من السنة الأولى

ارجوكم ارجوكم ان  تجدو لي حلا خاصة ان اهلي يعتقدون اني المتفوقة ولا يدرون مابنفسي فأنالا أستجرئ ان اخبرهم عن درجاتي

صدقني ان أكتب هذه الرسالة  وعيني تنهمر بالدموع

اود ان اطلب إيميل الدكتور ميسرة طاهر
وشكرا..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله وحده والصلاة والسلام علي من لا نبي بعده ، وبعد :
تلميذتنا النجيبة : فقد أدهشني الجزء الأخير من رسالتك بوصفك لنفسك بالفشل , وشعورك بأنك الأسوأ بين طالبات الفرقة - لا سمح الله - .  وأنا لا أرى مبررا منطقيا لذلك الوصف، خاصة وأنك قد تجاوزت السنة الأولى بمستوى قد لا يحققه الكثيرون من طلبة الجامعة، حتى وإن كان غير مرضي بالنسبة لك ولا يتفق مع طموحات وتقييم أسرتك لمستواك الأكاديمي.

لكن دعينا نقول إنك حققت إنجازا يتجاوز الفجوة بين طبيعة دراستك وميولك وهذا في حد ذاته يجب أن يمنحك الثقة بأنك قادرة على سد تلك الفجوة، ونظرا لضيق الوقت المتبقي على امتحانك سنتفق سويا علي برنامج يساعدك إن شاء الله على إنجاز ما يمكن إنجازه... ولنسلم بأن أي وصفة أو نصيحة لن تؤتي ثمارها ما لم تطلقي طاقة التحدي بداخلك مستعينة بالله في ذلك... وليكن شعارك في هذا البرنامج "إن لم نعمل ما نحب، فعلينا آن نحب ما نعمل" . وعليك أن تضعي خطة مذاكرة مركزة تبدأ بتقسيم الأيام المتبقية على المقررات، وابدئي بالسهل منها واتبعي الخطوات التالية في مذاكرة كل مقرر:

1- قراءة استطلاعية لموضوعات المقرر كله ولا بأس من مراجعة ما سجلت من ملاحظات حول المقرر أثناء حضورك للمحاضرات -إن وجدت- طبعا.

2- ابدئي بعد ذلك في قراءة كل موضوع علي حده مع تسجيل ملاحظات في الهامش أو في دفتر خاص بحيث تكون الملاحظات كلمات مساعدة لك على التذكر عند المراجعة وفي نفس الوقت ستثبت بذهنك عند الإجابة عن أسئلة الامتحان.

3- مشكلة التركيز يمكن علاجها بأن تقومي بقراءة الموضوعات بسرعة مناسبة وتسجيل القراءة على كاسيت، ويمكنك الاستماع لما قرأت بصوتك عدة مرات أثناء تناولك الطعام أو الاسترخاء أو ممارسة الرياضة، والقصد من ذلك تغيير نمط الاستذكار وتجديد النشاط وعدم وضعه في إطار ممل أو منفر .

4- حين تشعرين بالملل من مذاكرة أي مادة ولديك نشاط كافٍ ذاكري مادة غيرها، وإذا شعرت بالتعب لابد من أن تأخذي قسطا من الراحة وتجديد النشاط .

5-يمكنك بعد ذلك عمل خريطة تلخيصية للمقرر تحتوي العناصر الرئيسة والأفكار الفرعية وتعريفات بأهم المصطلحات والمعادلات الرئيسة حسب طبيعة المقرر.ستساعدك هذه الخريطة علي الإلمام بعناصر المقرر.

وفي الأخير لا أوافقك أبدا يا عزيزتي علي الإطلاق في ترك الدراسة، وأسلوبك في كتابة الرسالة يعكس قوة شخصيتك ... والهروب من مواجهة المشكلة ضعف لا يتناسب مع شخصية مثلك، وأنت قادرة بإذن الله علي تجاوزها .
وإنني على يقين من ذلك ، وسأنتظر رسالتك القادمة لتبشرينا بنجاحك وتجاوزك لهذا الموقف البسيط جدا أمام قدراتك .

لك تمنياتي بالتوفيق ودعواتي بالتفوق .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات