أخسر أبي أم أخسر زوجي ؟
23
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم على الموقع الرائع ولقد تم كتابتي للمشكلة لعلي أجد حلا ولكن مازلت اعاني ..
اناعمري 27 عاما تم عقد قراني قبل ثمانية أشهر تقريبا وفي كل شهر كنت اتمنى ان يتم زواجي ولكن ابي يرفض ذلك وسأشرح الاسباب:

في البداية ابي كان مقتنعا بزوجي ويحبه كثيرااا جدااا ولكن بعد مضي 3 أشهر تقريبا اتفاجأ بأبي يطلب الطلاق ولما سألت عن السبب قال : انه ليس كفؤ لك وانا لاأرى في زوجي أي شي ولكن المشكلة ليست في كفؤ زوجي ولكن لاني اتحدث مع زوجي بالهاتف دون علم ابي وأصبحت اصر على عدم الطلاق فقال لي ابي لن تتزوجينه وساطلب الطلاق ولن تتحديني انت وهو (والدي يريد ان يطلقني لاني اتحدث مع زوجي وانا اعلم بان هناك احدا اكد له اني اتحدث مع زوجي دون علمه علما بأن ابي ليس كبيراااا في السن  ) وهذا لاعيب فيه ولكن انا اخبي ذلك على الوالد خشية المشاكل والان انا في صراع مع والدي لمدة 8 اشهر على هذا الموضوع ولااريد هدم عشي لاني احب زوجي ومعاملته طيبة جدا معي علما بأني تكلمت مع والدي وتحدثت معه وشرحت له ان امر الطلاق لايجوز لانه يغضب الرب وايضا تحدثت والدتي معه وايضا تحدث ابو زوجي معه وشرح له ذلك ولكن دون جدوى ؟ واستمر النقاش مع ابي ولكن قبل اسبوع تعرضت للضرب من والدي حتى يجبرني على امر الطلاق لانه يعلم ان زوجي سيأخذني عن طريق المحكمة وحالتي النفسية والجسدية متعبة جداااا ...

ماذا أفعل تدخل الاهل لم يجدي؟
تحدث الوالدة لم يجدي؟
تحدثي انا وزوجي معه لم يجدي؟
يقول لي لن تتحديني ؟

هل اطلق بسبب تحدي ؟؟؟

والله حراااااام حراااااام

صرت خائفة من الضرب بأن يحدث مكروه لي
هل أطلب الطلاق لكي اخلص نفسي من مشكلة ابي ؟
ام اذهب مع زوجي الذي يريد ان يضحي عشاني ويأخذني بالمحكمة ؟

علما بأن كل يوم يمر ينحسب عليا بمشاكل لانه يقول لي انتي اللي مأخرة الموضوع وانتي السبب يريد مني ان اتحدث الى زوجي بخصوص الطلاق

والامرين صعبين جداااااا

اخسر ابي ام اخسر زوجي ؟

هل أصبح مطلقة بدون اي ذنب ارتكبته؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
أتفهم حجم الحيرة الذي سيطر على تفكيرك وخيالك، وأنا أتفق معك تماماً أن الموقف الذي تمرين به مؤلم حقاً، فالإنسان ينتظر لحظة السعادة الكبرى في حياته عندما يوفق للاقتران بشخص يحبه، ويتمنى أن يعيش معه، ولكن أن تحيط بهذه اللحظة الحاسمة خلافات وصدامات، وينتقل الموقف من أجواء السرور والبهجة إلى بيئة القلق والحيرة فهو البلاء المبين!

ولكننا نحن المؤمنين نحمد الله على كل حال، ونرى في كل حزن كفارة وطهارة، ونوقن بأن الله سيعوضنا خيراً ما تمسكنا بتلابيب الصبر ويد الرضا، وأرينا الله تعالى منا في هذه المواقف ما يحب.
وقد عرفنا القرآن ما يحبه الله تعالى في لحظات الابتلاء فقال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين ) .
هذه الخطوة الأولى التي أريدك أن تحرصي عليها .

أما الخطوة الثانية فأقترح تأجيل موعد الزفاف قليلاً ريثما تخف مشاعر الانفعال والغضب في نفس والدك. فأي تصرف سريع يمكن أن تكون له انعكاسات غير طيبة، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( التؤدة في كل شيء خير إلا في عمل الآخرة). ولا يعني ذلك الموافقة على ما يطلبه والدك، بل أفهميه بلغة الاحترام التي يستحقها أنك تقدرين طلبه، وتستحضرين فضله، وتعلمين حبه، ولذلك فقد قررت تأجيل الزواج إلى أجل غير مسمى.

أظن أن هذه الخطوة ربما تسمح بفترة تهدئة يستعيد فيها المنفعل اتزانه، ويلتقط أنفاسه، ويشعر بعدم انهزامه في تحقيق هدفه، ويمكن بعد فترة كافية، وبالتنسيق مع زوجك فتح الموضوع مرة أخرى بعد انقشاع سحابة الغضب. علماً بأن زوجك لا يجوز لأحد كائناً من كان أن يمنعه من أخذ زوجته ومطالبتها بكامل حقوق الزوجية ما دام أنه قد تم عقد القران، ولكن التوجيه الذي طرحته يهدف إلى الخروج بأقل معدل من الخسائر.
 وأسأل الله تعالى لك وزوجك التوفيق، وأن يهدي والدك، ويدله على طريق إسعادك وتحقيق مصلحتك.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات