حساسية أم ربو ؟
5
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طفلي يبلغ من العمر 1 سنة , يزن 8 كيلو , ويعاني من حساسية في الصدر منذ ان اصبح عمره 5-6 اشهر تقريبا علمًا انني ووالدته لانعاني من اي شيء

واعراضها كالتالي :

1- صوت خرخشة في الصدر بسبب البلغم الكثيف
2- كحة شديدة وقوية يوميا بمتوسط 1 -2 مرتين في اليوم وخصوصا وقت النوم
3- فقدان نسبي للشهية

والحمد لله لا يعاني من اي اعراض اخرى

وهذه الاعراض المزمنة تزول لفترة متوسط شهرين بمجرد استخدام هذين العلاجين لمدة 5 ايام , 3 مرات يوميا , كمية 2 مل :
1- Alupent
2- Sine Up مضاد هيستامين
3- دواء للكحه

وما أن تنتهي الشهرين حتى تعود الاعراض مره اخرى كما كانت ولكن تدريجيا "من ناحية الشدة"

اسألتي والتي اتمنى ان تجيبوني عليها كالتالي /

1- ماتشخيص حالة طفلي من وجهة نظركم علما انني عرضته على احد الاستشاريين واخبرني بوجود التهاب في صدره وكتب لي العلاجين المذكورين اعلاه ؟؟ فهل هناك اختلاف او علاقة بين حساسية الصدر والتهاب الصدر ؟؟

2- هل يعاني طفلي من الربو ؟؟ وان كان كذلك فلماذا لا تظهر عليه بقية اعراض الربو المعروفة ؟؟ وهل هناك فرق بين الحساسية والربو ؟

3- هل هناك امل بشفاءه تماما ؟؟

وشكرا جزيلا لكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الكريم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
يبدو من ما وصفت من نوبات السعال المتكررة والبلغم والخرفشة في الصدر أن الطفل يعاني من حساسية في الشعيبات الهوائية ، وهو ما يسمى بالربو أو حساسية صدر فلا فرق بينهما إذ الربو هو حساسية بالصدر وقد تكون خفيفة كما هي حالة ابنك وقد تكون شديدة تؤدي إلى صعوبة في التنفس أو ما يسمى بالكتمة .

وفي معظم الأحيان خفيفة وقد تختلف الشدة بمقدار المثير لها كالدخان سواءً كان دخان سجائر أو بخور أو غير ذلك أو الغبار أو شعيرات من لحاف الطفل أو عثة الموكيت أو التهاب الجهاز التنفسي العلوي فيروسي غالبا أو بكتيري أحيانا . كل هذه تثير حالة الحساسية .
لذلك أخي الكريم لا بد من متابعة طفلك لدى متخصص في حساسية الأطفال والمناعة وعمل التحاليل اللازمة وقياس كفاءة الرئة ثم وضعه على نظام علاجي واق وموسع للشعب كما يراه الطبيب ، وتفضل البخاخات على الشراب لأن آثارها الجانبية قليلة جدا مقارنة بالشراب وتعطى عن طريق أجهزة يعلم الأهل كيف تعطى للطفل، ثم متابعة حالته ونظامه الغذائي وتأثير المرض على نموه ودراسته ، لذلك نصيحتي لك ألا تتهاون بموضوعه وعرضه كل مرة على طبيب مختلف.

ولا يشترط في وجود الربو أو حساسية الصدر وجود حالة مشابهة في الأسرة فقد يكون في الأسرة من يعاني من حساسية في مكان أخر في الجلد أو الأنف وأحيانا في الصدر وقد لا يكون في الأسرة من يعاني أصلا من شيء.
وبعد كل هذا فما سبق مجرد توقع لحالة ابنك حسب ما ورد في سؤالك ، والذي يعطيك التشخيص الدقيق هو مختص في أمراض مناعة وحساسية الصدر أو أمراض الصدرية أطفال فلا بد من عرض ابنك عليه .
وفي الغالب أن الطفل كلما كبر قلت الإصابة حتى تختفي ، وقليل منهم من تبقى معه حتى وهو كبير.

وأسأل الله أن يمن عليه بالشفاء العاجل .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات