جسدي المضاعف وأنصاف الرجال!
7
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم

وبعد

أخوتي القائمين على هذا الصرح

ترددت كثير قبل كتابة هذة الرسالة ولكن لعل الله يرسل لقلبي كلمة منكم تكون المعين لي بعد الله في محنتي....

انا فتاه ابلغ من العمر 26  عام اعمل موظفة في قطاع خاص ترتيبي في العائلة الثانية بعد أختي  ويصغرني أربعه  شباب

من اين ابدى..؟

اتمنى من صدوركم ان تحتويني ولاحتكموا علي قبل ان تضعوا انفسكم في مكاني

مشكلتي تكمن في انني وصلت الى عمر يعتبر بالنسبة إلى عائلتي سن اليأس فانا لم اخطب الى شاب طوال حياتي جميع بنات العائلة تزوجن وأنجبن حتى اختي الوحيده تركتني وانضمت الى قافلة المتزوجات ( وفقهن الله)

انا أمامهن كالجبل الشامخ  لكن بين خلجات صدري يعتصر قلبي حسرة وتألما لحالي ووحدتي  ....

لم اعد احتمل نظرة الشفقة في أعيونهن او همسات الخوف من عيني او دعائهن لي بالرزق والزواج او تلك العبارات الجارحه دون قصد والله اعلم ( لو جربتي عرفتي\ التربية صعبة بكرة تشوفين اذا خلفتي \ الحياة الزوجية جنة الله يطعمك)


وما المانع ..؟؟

ابتليت بسمنة مفرطة وكرش وزوائد مترهلة لا اعتقد انها تغري أي ام وشاب لتقدم لي...  آآآه منها ومن آلامها النفسية التي كدستها في قلبي وحتى في تعاملي مع الناس كرهت شكلي وحياتي كلها ...

ماذنبي..؟؟
منذو خلقت وانا آرى نفسي ممتلئة ومع الزمن أصبحت منفرطة
لا احمل والدتي ذنب إهمالها لي وتركها لي دون حسيب من جهل وعدم تقدير
 ولا تلومونني في عدم تقديري لحجم مشكلتي مبكرا فمن الذي نبهني لا احد ..!!

لاتقول جربي الدايت والمراكز الصحية فلقد يئست فوزني قد تجاوز 122 كيلو وطولي 160 سم  ولا اجد المعين من اسرتي كل ما اسمع منهم لا تحاولي خلقتي هكذا وتعيشي هكذا..... لماذا.؟؟؟؟؟

قرات كثير عن عمليات تحوير المعدة ولكنها مكلفة جدا وليس في استطاعتي او استطاعه والدي دفع تكاليفها

احلم بان يكون لي حبيب ...شريك ... صديق لقلبي وروحي ....
أحلم بان أحمل  طفلي  بين ذراعي

لم يتقدم لي سوى شخص لدية زوجه وأطفال  ولم توافق امي ولو انها سالتني لما وافقت لماذا..؟؟ لن يكون لي كما اتمنى لن استطيع ان افخر بة امام قريناتي لن يكون لي وحدي ساعيش مع نصف رجل .... مثل ماعاشت امي
سيذوق اطفالي مثل ماذقت من الاهمال وقلة المادة ووووو مشاكل الجارات التي مللت منها ولن تنتهي

اخاف على نفسي من هواها خاصة امام بحر الانترنت والعلاقات الكاذبة رغم انجذابي لها إلا انني أخاف من شباك الذئاب فاعود والى مخدتي كي اشتكي اليها ولدموعي كي تريحني من همي ووحدتي

ادعوا الله كثير ولكن لا خاب من استخار ولا ندم من استشار

أرجوكم ما الحل ..؟؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أولا :  أختي مي :

 أقدر فيك التعلق بالله عز وجل وأسلوبك المتميز في طرح مشكلتك .

 أما بالنسبة للمشكلة التي تعانين منها فأعتقد أنها تشمل جانبين :

 الأول : صحي وهو السمنة المفرطة , والثاني نفسي وهو الآثار النفسية التي تصاحب السمنة في كثير من الأحيان .

أما فيما يخص السمنة فقد أوردت في استشارتك عدة حلول قد تحتاج بعضها قوة عزيمة مثل الحمية وأخرى تحمل في طياتها بعض الخطورة وهي بعض أنواع العمليات وقد وجدت أنك أغلقت الباب في وجه هذه الحلول بالرغم من عدم استحالتها فلن يصل شخص إلى هدف في حياته مهما كان حجمه صغر أم كبر دون جهد وتعب فالكثير من الناس استطاعوا إنقاص أوزانهم بهذه الطرق بالرغم من الصعوبات التي واجهتهم خلال مرحلة إنقاص الوزن .

 أما بالنسبة للعمليات وتكلفتها :

 فأولا :  أنت موظفة فلا أدري إن كان بالمستطاع تخصيص جزء من الدخل الشهري لعدة أشهر للقيام بإحدى هذه العمليات إن كانت تناسبك وذلك بعد الفحص الطبي وكذلك ما أعرفه أنه هناك بعض المستشفيات الحكومية تقوم بهذه العمليات فلك أن تسعي في ذلك إن تعذر الحل الأول .

 أما بالنسبة للجانب النفسي :  فأجد في رسالتك نظرة سلبية  لما هو حولك وحساسية لما قد يحدث في حياتك وهذا يضعف من عزيمتك في اتخاذ أي قرار سواء كان يخص وضعك الصحي أو أي شي آخر فحاولي أن تأخذي الجوانب الايجابية الأخرى في حياتك واجعلي منها حافزا للتقدم إلى الأمام وأود أن أخبرك أني أتفق معك في أن السمنة تعتبر مشكلة صحية ولكن أجد أنه هناك الكثير من الأمراض والإعاقات الجسدية التي تفوق السمنة في أثرها على الشخص واستطاع أصحابها التأقلم معه .

 وأخيرا الأخت مي :  أجد أنه مقياس النجاح لا يعتمد على الزواج فقط إنما يشمل النجاح في العمل والصداقات الجيدة والترابط الاجتماعي وخصوصا أننا نعلم جيدا أنه لن ينال الشخص إلا ما كتب الله له ولك جزيل الشكر على ثقتك بطرح مشكلتك من خلال الموقع .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات