معاملة أمي غير العادلة .
123
الإستشارة:


انا ملاحظ ان والدتي تعاملني غير عن بقية اخواني ... في الطالع والنازل تشتمني ولمن تصحيني من النوم تسبني وتكب علي مويه وهالشي مايصير الا معي انا بالذات ... حتى اني بعض المرات والله افكر ان هذي مو امي واني دخيل على هالبيت ولمن اغلط في شي بسيط يسوون من الحبه قبه ويهينوني ويتكلمون علي ولمن يغلط  احد من اخواني ينسون بسررعه ... وكل  شي اقوله يكذبوني يقول انك انت ماعمرك صدقت . حالتي صعبه جدا ..

والله العظيم فكرت اكثر من مره اني اترك البيت لكن مستحمل عشان ابوي لانه مريض بالسكر ولا ودي يصير له شي بسببي..... شوفولي حل ... امي  ما تتعدل ولا تتحسن معاملتها معي يعني ابي حل بحيث اني ما اجلس بنفس البيت .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أخي الكريم : اشكر الله العلي القدير الذي  أكرمنا بالعقول حتى نفكر بين الصواب والخطأ ، وبين الخير والشر ، وقد اتضح لي من عمرك أنك رجل تميز الخطأ من الصواب ، وتريد الرضا من الله ومن والدتك ؛ لأن رضا الله من رضا الوالدين .

أخي الكريم : هناك أمور لابد لنا أن نتعلمها اليوم حتى نعيش غداً بسلام وأمان :

* حاول أن ترضي والدتك بالأقوال والأفعال ؛ كأن تقبل رأسها أو يديها أو حتى رجليها لأن الجنة تحت أقدام الأمهات - كما أخبرنا المصطفى صلى الله عليه وسلم - . كذلك أسمعها الكلام الحسن منك لأن الأم كالطفل المدلل ، فعاملها بكل حنان ولطف ، وأسمعها كل كلام جميل ، وإن كانت تقسو عليك لأنه مع مرور الوقت ستتغير معاملتها معك ، وأنا أؤكد لك ذلك .

* اطرق باب الكريم داعيا إياه أن يعينك على برها وخدمتها . وحاول أن ترفع صوتك بالدعاء وهي تستمع اليك ؛ فالأم تحب الدعاء من ابنائها .

* حاول أن تجلس معها في وقت محبب لها وأخبرها بأن الأسلوب الذي تتبعه معك يضايقك .

* ابتعد عن الأطار السلبي الذي وضعت نفسك فيه وابحث عن إطار إيجابي وقل : أمي تعاملني بكل حب وحنان ، أمي لاتفرق بين الصغير والكبير ،  وعندما تصدر عن أمك كلمة سلبية ابحث لها عن أعذار حتى لا تدخل الكلمة في قلبك ؛ كأن تقول : أمي صدرت عنها هذه الكلمة لأنها متعبة من شغل البيت ، ومن صراخ إخواني ، وهكذا .
وفي نظري أنك تركز على الأمور السلبية وتترك الأمور الإيجابية ، تذكّر ذلك اليوم الذي شكرتك فيه على أمر أنجزته لها ، وتذكرها وهي تدعو لك بالتوفيق في أيام الاختبارات . تذكر الأمور الجميلة والإيجابية وقلل تركيزك  على الأمور السلبية سواء أكأنت قولا أم فعلا  حتى لا تكون جزءا من حياتك .

* انظر إلى نفسك ولماذا تعاملك أمك بهذه الطريقة ؟ لا بد أن يكون هناك أمر ما يغضبها منك .

* اسأل نفسك دائما : ماذا قدمت لأمي حتى أسعدها ؟ ثم اسأل : ماذا قدمت أمي لي ؟ سترى أن ما قدمته لك أمك كثير كثير ؛ من تربية ومن مصروف ومن الدعاء لك بالتوفيق والنجاح ... إلخ .

* تعرف على والدتك وتعرّف على أسلوبها وتعرف على هديتها أيضاً وقد اتضح لي بأن أمك من النوع البصري - وهو نوع الكثير من النساء – لذا فهي غالبا ما تحب الكلام الكثير ، فاستغل هذا الجانب وتحدث إليها بما تهتم به كما أنها من النوع الذي يحب الهدية فاستغل هذا الجانب أيضا .

وأسال العلي القدير أن يوفقك لكل مايحب ويرضى .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .        

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات