كلف .
10
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله

اتمنى ان اجد الحل على يديكم فلقد عانيت كثيرا

فانا اعاني من عدم توحد لون بشرتي في كامل جسمي لكن اشد ما يضايقني ويحرجني فهو عدم توحد لون وجهي انا ابلغ من العمر 26  لوني قمحي وهناك على جانبي وجهي وجانب فمي لون بني كان غير واضح  كنت لا اراه الا انا ثم استخدمت مراهم على يدي طبيب  

اعطاني خلطه واستخدمتها  مدة استخدامي لها  اكتسب وجهي نظاره ولون شبه برونزي جميل ثم قطعتها بدون استشارة طبيب فتحول لون هذه الاصباغ الى لون بني اكثر من الاول بحيث انه يلحظه الاخرون واذا مشيت وتعبت اجد ان وجهي يميل الى البني الداكن ايضا ذهبت الى اخصائيه اخرى واستخدمت التقشير با الكرستال ولم ياتي معي بنتائج تقريبا 6 جلسات ثم اعطتني خلطه ها انذا استخدمها منذو شهور ولم يتحرك بي ساكن بل اجد لون وجهي ليس كما الاول طبعا انا عملت فحص دم وليس بس اي شيء
وانا اعلم ان علاج الجلديه يطول بس فيه امل تصفون لي حل فانا اتالم من هذا الشيء

كما ان هناك مشكله اخرى
وهو اني استخدمت طريقه طبيعيه لتكبير الصدر بستخدام زيت الزيتون وتدليك الصدر به بعد فتره من استخدامي لهذا الشيء ظهرت لدي بقعه صغيره بنية اللون بجانب الحلمه وعلى جانبي نهدي جلدي اصبح خشن الملمس واصبت بحكه بسيطه فهل يروح لحاله او احتاج الى طبيب

هذا فضلا عن انه من البدايه اشتكي انا من خروج دهون من الحلمه وتزعجني جدا استشرت طبيبة نساء وولاده اخبرتني ان ليس هناك شي وحولتني على الجلديه واخبرتني ان ليس منه ظرر وهو تكون سطحي لكني منزعجه منه جدا جدا وملمس الحلمه لدي خشن وكلما قشرته خرج لي مره اخرى فما الحل ارجوكم انقذوني ساعدوني فصدري ضائق جدا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


شكرا للاستشارة .
الحالة التي تصفينها تتماشى مع الكلف ، ولكن الوصف وحده لا يكفي فأنت بحاجة للفحص ( المشاهدة ) .

وأنا أنصحك بمراجعة طبيبة أمراض جلدية حصرا ولا تراجعي خبيرات التجميل . وبالنسبة للكلف فعلاجه طويل وبحاجة لفترة طويلة جدا للحصول على نتائج مرضية وحتى تصلي لمرحلة الشفاء . هذا أولا .
 وثانيا : إن كانت الحالة الكلف فلا أنصح نهائيا بأي نوع من أنواع التقشير على مختلف أنواعه ( ليزر , كريستال , كيماوي ) . العلاج بالكريمات هو الحل الأفضل .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات