نجاحي يبحث عن رجولته .
13
الإستشارة:


انا شاب ابلغ من العمر 29عاما
نجحت في كثير من امور حياتي في دراستي وتعليمي وعملي وزواجي واصبحت ابا
ولكن في بداية مراهقتي حصل لي مشكلة تتمثل في اجراء عملية فتق في الخصيتين
واصبحت اكره ان يتحدث احد في هذا الجانب حتى لو تحدث عن نفسه او شخص اخر تنتابني حالة شديدة من الاحباط واتذمر عندما تستقر عيني على هذه المنطقة عند الاخرين رغم انني لااجد مشكله في هذا الجانب والقوة الجنسية موجوده ولكن ذلك الحدث ينسف سعادتي ويشعرني باني اقل من الاخرين

 واحيانا افكر في الانتحار لهذا السبب لان الناس خرجت بانطباع خاطىء عن تلك العملية فالبعض يعتقد انني بلا خصيتين ارجو المساعدة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ العزيز : السلام عليكم ورحمة الله .

واضح من شكواك أن لديك بعض المعتقدات السلبية الخاطئة عن الذكورة وأخايل مازالت مسيطرة عليك منذ الطفولة ، فطالما أنت فعال في  قدرتك الجنسية وقادر على الحب وأنجبت ما رزقك به الله , وناجح في عملك فأنت وفقا للمعايير النفسية من الأسوياء ، ولكن ما يعوقك هو تلك الأفكار التي لا أساس لها في الواقع.

 والمهم أن تكون عند مستوى إرضاء زوجتك جنسيا , وليس بالجنس وحده تكون الرجولة , فكم من البهائم لديهم قدرات جنسية فائقة ولكنهم في النهاية بهائم .
 والمهم في الموضوع الجنسي هو الإشباع النفسي فمهما كانت القدرة فان عدم الرضا النفسي يجعل الإنسان في حالة من الإحباط ، ولقد علمنا الإسلام الاعتدال والرضا ، فلا تفكر بتلك الطرق البدائية والأفكار الخرافية المنتشرة في الأوساط العربية حول القدرات الجنسية .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات