هل أتزوجها صغيرة ؟
20
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أنا شاب أبلغ من العمر 23 سنة والتى يسعدنى أن تكون شريكة حياتى بنت عمى لأنها
من بيت وعلى دين وخلق ولكن المشكلة أنها تبلغ من العمر 11 سنة فقط وأنا أريد أن
أتزوجها إن شاء الله بعد سنتين أوثلاث مثلا وأتعاهدها بحفظ كتاب الله والأحاديث

النبويةولا يوجد موانع بفضل الله إلا هذه النقطة التى أوضحت لكم فإن كنتم ترون
صحة ماأريد وأن لا غضاضة فى ذلك فبينوا لى الطريق الذى أسلكه من حين أخطبها
رسميا من أبيها(عمى) حتى ندخل قفص الزوجية ويصبح لنا أولادا بإذن الله جزاكم
الله خيرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
 بارك الله فيك ووفقك لكل خير، وأشكر لك اختيارك موقع المستشار ليتسنى لنا أن نقدم لك الرأي والاستشارة .

ولا غضاضة في أن يكون عمر الزوج ما ذكرت وعمر الزوجة ما ذكرت ، فقد تزوج النبي صلى الله عليه وسلم عائشة وهي بنت سبع سنين ودخل بها وهي بنت تسع سنين ، ولكن الذي ينبغي التفطن له ومعرفته جيداً كيف هي نشأة الفتاة وكيف هي قدرتها على أن تكون زوجة وربة منزل وتتحمل مسؤولية تأسيس بيت سعيد ؟! فإن كنت متأكداً من قدرتها على ذلك من غير أدنى تدخل للعواطف، وبتجردٍ وتأملٍ للأمر جيداً، فصل ركعتي الاستخارة وتوكل على الله، وإن كان الأمر بخلاف ذلك فعليك بإعادة النظر حيال الموضوع .

متمنياً لك التوفيق والسعادة.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات