عمري 18 ، وعانس !
6
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم   
لاعلم كيف ابدا ولكن مشكلتي كل شيء في حياتي..أنا أبلغ من العمر 18سنة كنت بالثانوية العامة كل همي أن احصل على نسبة مرتفعة..تقدم لخطبتي شاب يكاد يكون مكتملا(الكمال لله)وقد رفضته وبدون تفكير..

أمي لم تخبرني عنه سوى القليل وتفاجات من إخوتي بمعلومات أخرى عنه وعاتبوني لرفضي له وعلمت أن أمي الخبر عندها من فتره و ان والدة الشاب تريد الرد الأربعاء وأمي أخبرتني الثلاثاء وكان لدي اختبار  وصعب والأربعاء سألتني فقط عن الرد..

وفي الإجازة وقبل النتائج زفت لنا الخاطبة عريسا متوسط الحال متدين حافظا للقران ووافقت على رؤية أهله لي للتعارف وبعد ان الجميع اشعرني بان الشخص جيد تعلقت به لم اقل أي جواب قلت هو يرد لكن اتصلت الخاطبة تقول إن الأم أعجبت بالبنت لكن لاتعلم كيف ترد عليكم ولدها يريد حافضةللقران كاملا وفي نفس الوقت قالت الخاطبة لدي عريس اخر امي زفت خبر رفضي وفي ذات الوقت خبر عريسا اخر تماسكت أمام أمي ذهبت غرفتي اصبحت ابكي لماذا رفضني الاني لست مستقيمة الاني رفضت رجلا اول فهذا بمثابة اختبار من الله

وعند تقديم الجامعة لم اقبل سوى ترم ثاني وانا الان اقضي الترم الاول بالمنزل اصبحت افكاري واحزاني تشكلان هاجسا يهدد حياتي وغير ان اخي الكبير خطب فتاة في سني والاخر خطب ابنة عمي وهي في نفس سني امي اصبحت تعايرني بها كثيرا اصبحت ارى اهلي قد تغير معاملتهم لي لاني فشلت في كل شئ نعم دراسة وحياة احيحنا اذهب مع امي الافراح وحمدا لله ارى الناس ينظرون الي اني فتاة رائعه وليس جميلة فقط ولكن لم يتقدم لي احد اشعر ان اختي الكبرى تشعر كاني اغار منها لانه مملكة اختي الصغرى تعايرني بين الحين والاخر بكلمة عانس ثم تقول (ما اعرف معناها)وعلى العكس خارج المنزل صديقاتي اغلبهن لم يتزوجن ودائما يقلن لي( اكيد جاء العريس)لم اعرف لماذا ..

اشعر ان من حق كل فتاة ان تحلم اريد ان يكون فتى احلامي كدا وكدا اما انا لا فاخاف ان يحسبون اهلي مجنونة زواج اصبحت اخاف المجتمع اختي المتزوجة دائما تقول لا تعملي كدا بعدين يحسبونك تريدي ولدهم ..ان سالت عن فتاة تزوجت لية تعايري الناس  اصبحت احقد على المجتمع ومن الضغط ظهر لي حبوب في منطقة الدقن والدورة الشهرية تاخرت 3شهور وعلى وشك الرابع واصبحت لا احب الافراح والمناسبات رغم تظاهري بالامبالاة واصبحت في غاية الحساسية وابكي دائما علاقتي بامي متوترة ودائمة المشاكل امي بصراحة جافة جدا معاي بعد الموضوع ولا تتقبل مني اتفه كلمة وانا صراحة صرت ما احبها ..

وازداد تعلقي بولد اختي حسوني اشد التعلق فهو الوحيد الذي لا يعايرني احبه درجت الجنون والمقابل اختي تقول لي اني يائس من الحياة وعندي جزع وانا والله خايفة يكون كلامها صح وربنا زعلان مني انا اخاف يجي الترم التاني وانا ما عندي استعداد للدراسة ولا شي واخاف اصلا من الناس ماعرف ماذا افعل والله مارسلت لاحد لاني اخاف القصة تنتشر بين الناس وتوصل لاهلي ممكن القى حلا؟...

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أهلا ريما .
أنت الآن تجلسين في البيت في انتظار أن تحين الفرصة ويتم قبولك في الجامعة ، ومن كلامك يظهر أنك مجتهدة ومتفوقة . ولكن مشكلتك تكمن في تفكيرك الدائم في الزواج وبشكل مزعج لك ولمن حولك .

الزواج والقبول في الجامعة وغيرها من الأمور المصيرية هي بيد الرحمن سبحانه وتعالى ؛ لذلك دعي القلق ولا تفكري كثيرا في كيف سيكون مصيرك فكل هذا في علم الغيب .
تحملين للأسف افكارا غير عقلانية ومعلومات مغلوطة ؛ فمن قال لك إن العنوسة تبدأ في سن الــ18 ؟ أنت ما زلت صغيرة فالعنوسة في عرف المجتمع وفي تقديرات معظم المختصين تبدأ من ســن الــ 30 .
لذلك : لا تغضبي أمك . اكسبي رضاها فهي تحرص على مستقبلك ، والمشكلة أنك تفسرين كل ما يصدر عنها تجاهك أنه ضدك .
احضري المناسبات الاجتماعية واستقبلي زميلاتك ولا تقطعي زياراتك لهن . أقبلي على الحياة بنفس راضية وانظري للحياة نظرة تفاؤل وأمل ؛ فالحياة أقصر من أن تمضيها في عداء مع نفسك ومع من حولك . وسيأتي يوماً - إن شاء الله - من يطرق بابك طالباً الاقتران بك لذلك اتجهي لله بالدعاء والصلاة واحفظيه يحفظك .

دعواتي لك بدوام السعادة في ظل من تحبين .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات