صراحة أم ..... ؟
20
الإستشارة:


انا طالبة في الجامعة تخصصي خدمة اجتماعية اعيش مع ابي وامي واخواتي 6 واخي الصغير ولكني غير اجتماعية فأنا لا احب نفسي ولا اثق في نفسي او في اي عمل اقوم به ولا احب شكلي ولا جسمي ولا احضر اي مناسبة او زيارة للاقارب  وذلك بسبب تهميش دوري بين افراد الاسرة

فأبي وأمي يهتمون دائما بأخواتي الاخريات اما انا فعلي دائما الاهتمام بنفسي ولا اشتكي ابدا لهم عن اي من المشاكل التي اتعرض لها في الجامعة اما اخواتي فيهتمون بهم عند ابسط المشاكل

 وقد بدات بملاحظة الامر مع صديقاتي بالجامعة في تطنيشهم لي عندما اتكلم معهم مع اني مرحة ومحبة لعمل الخير ومساعدة من يحتاجني ولو على حساب نفسي وقد اكون شديدة الصراحة وقاسية في النقد على من لا يعجبني منها تصرف ولكن كله من اجلهم فانا اعتبرهم مثل اخواتي ارجوكم ساعدوني في علاج هذه المشكلة.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة ابتهال : بداية لنا زميله في منتدى مجلة العلوم الاجتماعية وهي طالبة في الجامعة تخصص خدمة اجتماعية ، واسمها ابتهال . وقد ذكرت لنا شيئا مما تعانيه إحدى قريباتها على نحو ما ذكرت تقريبًا . فإذا كنت أنت ( هي ) ورغبت في معرفة حل مشكلة كهذه فلك ذلك ، وان كنت غيرها فأرجو المعذرة فالتشابه بينكما كبير . وعلى أية حال لا غضاضة .

ذكرت أنك مهمشة في أسرتك فلا أحد يعيرك أي اهتمام ، ويمتد الحال نفسه إلى  الجامعة ؛ فعلاقاتك مع زميلاتك مضطربة لشدة انتقادك لهم ، وتعانين من انخفاض في تقدير الذات وثقة بنفسك معدومة ، وغير اجتماعية .
الحقيقة حالتك - كما وصفتها - محيرة للغاية لما فيها من تناقض واضح ، وربما احتجنا إلى توجيه كلامنا إلى والديك لمساعدتنا في حل المشكلة . كما أن الفرصة ستكون سانحة حينها لمعرفة الشيء الكثير عنك من والديك وإرشادهم ، فلا أتصور مطلقا أنهم ضدك ولكن المشكلة تنحصر في نقطتين :

1- كونك شديدة الحساسية وربما انك تطمعين في الحصول على مكانه تميزك عن إخوتك .
2- نقدك اللاذع والقاسي في معظم الأحيان من التصرفات المنفرة للآخرين .

لذلك أنت بحاجه إلى أن تكوني في وفاق ومصالحه مع نفسك أولا ؛ بمعنى أن تقبلي ذاتك كما هي وليس هناك ما يمنع من أن تجتهدي في تطويرها بخطوات ثابتة وأن لا توجهي نقدك لأحد إلا إذا اطمأننت إلى أن الشخص المقابل سيقبل نصيحتك وانتقاد وبطيب خاطر ، وعليك أن تحاولي تقليل نبرة الانتقاد داخل أسرتك وخارجها .

وفي تصوري الشخصي أنك بحاجه لجلسات إرشادية ( علاج معرفي ) لتغيير بعض الأفكار لديك نحو ذاتك والآخرين وغرس أفكار أخرى إيجابية أكثر تفاؤلاً وأكثر إيجابية .
هذه الجلسات ممكن أن تقوم بها ( أستاذة خدمة الفرد ) لديك بالقسم بشكل مبسط ، وما عليك إلا أن تعرضي مشكلتك عليها وفي الغالب سترحب بك وتساعدك في التخلص من معاناتك . ولا تنسي أنك ستتخرجين من قسم الخدمة الاجتماعية عما قريب وينتظر منك أنت الكثير في تخفيف معاناة الآخرين فكيف لك ذلك ؟؟

وحتى لا نقول : ( طبيب يداوي الناس وهو عليل ) ، أو : ( باب النجار مخلع ) ، راجعي حساباتك وحاولي أن تكيفي نفسك مع وضعك الأسري الحالي وغيري من طريقة تعاملك مع زميلاتك .. ابتعدي عن اللوم حتى لا تجدي نفسك في يوم من الأيام لوحدك .
دعواتي لك بالتوفيق وحياة سعيدة بإذن الله .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات