إعجاب أم حب ؟
14
الإستشارة:


انا فتاه ف العقد 18واريد طرح مشكله ارقتني وهي اني
اعجب بالجمال وانجذب لاي فتاه جميله اومعلمه واشعر بطاقه
في داخلي..واعمل مايجذب انتباهها .ولكن احرج كثيرا اذا
حدث عك ما اريد كان اجاوب اجابه عير صحيحه
في الحصه وقد حاولت التغلب على هذه المشاعر ونجت وما
ان تقع عيني في عينها حتى تيطر علي تلك المشاعر ..

اريد حلا مقنعا يمنعني من ذلك كليا..وانا اعلم بانه اعجاب
لكن اريد الاقتناع اكثر برايكم.ارجوا التوضيح.بالتفصيل المقنع.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الآنسة صاحبة الرسالة : السلام عليكم .
 كلنا نعجب بالجمال ونحبه والله سبحانه يحب الجمال، فهو خالقه ومبدعه . وما أريد أن أوضحّه لجنابك هو أن هنالك فرقا بين الإعجاب والحب . فالإعجاب يتضمن احترام الآخر والتقدير الإيجابي ، أي تقدير الشخص لذاته منزّها من أي غرض . فيما الحب يتضمن : التعّلق ، أي الحاجة إلى القرب من المحبوب ودعمه ومساندته . والحميمية ، أي الرغبة في التواصل الحميم مع المحبوب بعيدا عن عيون الآخرين . والاهتمام المتواصل ، أي الشعور بالمسؤولية تجاه المحبوب والاهتمام بشؤونه . فيما الإعجاب – كما قلنا - لا يتضمن مشاعر عاطفية أو رومانسية ..كما في حالتك .

 ويبدو أن مشاعرك تتأرجح بين الحب والأعجب ، وأن وعيك غير قادر " أو ربما غير راغب لاشعوريا !" في الفصل بينهما .  لا أعلم ما إذا كنت أنت نفسك جميلة أيضا ، وحينذاك يصح المثل : " الطيور على أشكالها تقع " أم انك عادية الجمال ؟
 ولا أعلم أيضا ما إذا كان جمال الشاب أو الرجل يجذبك أم جمال الفتاة والمرأة فقط ؟
 أرجو من جنابك توضيح ذلك ليتسنى لنا إعطاؤك المشورة المناسبة .
 
مع خالص محبتنا للجميع .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات