متردد أم مريض نفسياً ؟
5
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
شكرا جزيلا لكم على هذاالموقع المتميزسائلة المولى عزوجل أن يوفقكم لما فيه الخير أن شاء الله....
مشكلتي هي :

تقدم لي شاب منذ 3سنوات وكان شاب جيد في كل شئ وأخلاقه جميله ولكن في كل سنه وحتى لحظة كتابتي الأن تمر عليه حالة مره أو مرتين وهي أنه لايريد الاستمرار معي وانه يريد الانفصال ويعلل ذلك بانه لامستقبل لعلاقتناودائما ماتاتيه هذه الحاله عندما نكون في أحسن حال ولا يكون بيننا أي خلاف فأحيانا ينقطع اتصاله دون سبب ويستمر 3أسابيع أو شهر ثم يعاود الاتصال ويعاتبني لماذا لاتصل به مع أنني افعل ذلك ولكنه لايجيب على اي اتصال او اي رساله ابعثها له ابدا وعندما اقول له لماذا فعلت ذلك يقول لاأعلم مابي ويتاسف فأعذره واسامحه واستمر معه

 اما الحاله الثانيه فأيضا عندما نكون في أحسن حال فجأة وبدون مقدمات يرسل لي رسالة أنا افكر اننا نفصل أفضل وعندما أحاول ان افهم منه اي شئ لايجيب على اي اتصال لي ولا يرد على اي رسالة وان رد فيرد على الرسالة بكلام قاسي وجاف وكله عصبيةويتركني هكذا دون أن أعلم عنه اي شئ وبعد فتره شهر أو أكثر قليلا يعاود الاتصال بي ويتاسف ويعتذر فاسامحه وهكذاكل سنه واخر شئ حصل بيننا خلال هذه الايام عندما كنا نتحدث في الهاتف وبعد الاتصال ارسل لي رسالة فكري اننا نقطع الاتصال بيننافرديت عليه بانه مستحيل

 وفي مساء ذاك اليوم ارسشلت له بانني غير مطمنه وانه يجب عليه ان يطمنني ان كان مابه شئ فرد انناصحيح نحب بعض بس انا افكر اننا ننفصل افضل لانه مافي مستقبل لعلاقتنا وعندما سالته هل حوارنا بالامس سبب لذلك قال لا وانه يفكر في ذلك من زمان علما بانه في هذه الفتره كان في احسن حالاته معي وكان متمسك بي بدرجة كبيرة فقلت له سافعل ماتريد وكل حوارنا كان بالرسائل وقد بينت له انني أحبه بصدق واريد الاستمرار معه وانني بعده لاريد اي شاب وهكذا لكن دون فائده فقد كان جاف جداوارسل لي بانني سوف اقتنع بقراره يوماوتركته يومين عله يهدئ ورجعت اتصل به فيجعل هاتفه مغلق او مشغول تجنبا لي فارسلت له لماذا تفعل بي كل هذافرد علي بانه يريدني انا ان اقطع اتصالي به وانه لايريد الاستمرار معي

فتركت الاتصال به ومراسلته واتصلت باحد قريباته القريبه مني وتحدثت معها في ماحصل بيننا فقالت قديعاني من مشكله نفسية وقد طلبت مني ان اتركه وانه يوما سيندم ويعود لي لانه لن يجد مثلي ابدا وترضى بظروفه وان مايفعله معي سيجازيه الله عليه لانه ظلمني ويبتعد عن مصارحتي بل يتجاهلني وكانه ليس بيننا اي شئ وبكل سهوله يستطيع في كل مره ان يطلب انفصالنا

 لذلك قررت الكتابه لكم لعلي اجد عندكم الحل الشافي لمشكلتي قبل ان اتخذ اي خطوه اندم عليها وان كان فعلا مايفعله معي قد يكون سببه حاله نفسية فماذا علي ان افعل وكيف اعيده الي فانا تعلقت به ورايت فيه كل أحلامي ولايأخذ عليه الا مايمر به من وضع معين في فترة من الفترات وبعد اسبوع من خلافنا اخر مرة اتصل بي ترددت في الرد عليه ولكنني رديت لاعرف مالذي يحصل بالضبط فقال لي بانه هذا الشئ تكرر معه وانه لايعرف ماذا فقلت له لابد ان تعرف فقال الذي اعرفه انني أحبك ولا استطيع الابتعاد عنك ابدا بغض النظر عما حصل بيننا قلت له انني صدمت به وانني قد أخذت بخاطري منه كثيرا

 وطول الاتصال يذكرني بانه يحبني وعندما راى مني اني منزعجة مما حدث قال ساتركك الان واكلمك لاحقا فقلت له طيب وبعد لحظات ارسل لي رسالة اننا نترك بعض ليس معناه انه لايحبني وعندما اعتاد على الوضع سافهمه ولكني لم افهم مقصده من هذ الرسالة اتصلت به حتى اعرف معناها لم يرد علي وانا الان في حيره من أمري ماذا أفعل فانا لاريد أن أخسره وكيف لي أن أعيده لي وان أبعد عنه هذه الافكار فانا أحس انه يخفي عني امرا حتى لايجرحني او شئ من هذا لااعلم فانا احبه وقد رأيت فيه زوج المستقبل

وانا الان في حالة نفسيه سيئة للغاية لااتخيل حياتي من غيره ومع غيره ولا استطيع ان افكر في تركه فهذا صعب علي جدا فقد ملا علي حياتي واصبح جزء مهم بالنسبة لي مع ايماني الكبير بالله وعسى ان تكرهو شئ وهو خير لكم وان الله سيعوضنني خيرا ولكنني اريده هو فانا ادعي الله في كل وقت واتحرى اوقات الاستجابه بان يفتح بيني وبينه ويسخره لي فالدعاء هو مفتاح كل خير
واحس براحه بعد الدعاء بانه الله سبحانه وتعالي معي واحس براحه بانه مهما حدث منه سيكون لي ولكن لاعلم هل هذا شعور حقيقي ام لانني فقط احبه ولا اريد ان اتركه

فأنا اطلب من سماحتكم أن تقراو رسالتي في اسرع وقت وهل يعاني من حالة نفسيه ام لا علما بانه صارحني في البدايه وهو محرج بانه راجع عيادة نفسيه مرتين خارج المملكة ولاني احست بانه محرج لم أشا ان ادخل في تفاصيل ذلك واكتفيت بالردعليه باننه لاضرر في مراجعه العيادات النفسية ابدا

غير ذلك عندما تقدم لي كثير من الناس قالوا له بانه هذه العائله جمالها عادي وان لونهم اسمر فهو شاب ابيض اللون ولكنه مقتنع بي فانا سمراء فاتحه وامه واخوه مقتنعين بي ولله الحمد ولكنه يعاني من والده فوالده رافض زواجه ليس مني فحسب بل من اي بنت فوالده يريد منه الزواج من البنت الذي يريد وعنما سال احد مشايخنا الكرام قال له بان لامانع من زواجه ولكن بعد ان يحاول مع والده ويشرح لوالد الفتاه بانه والده رافض زواجه دون سب مقنع وانه يريد ان يعف نفسه وعلاقه اسرته ببعضها فيها نوع من التوتر فهل هذا سبب يجعله في كل مره يريدنا ان ننفصل لاعلم يامستشاري الكريم فانا لااستطيع التفكير ودموعي لم تتوقف لحظة وحالي صعب للغايه علما بان اهلي لايعلمون مالذي يحدث بيننا ابدا فانا لااريد ان ادخلهم في مشاكلي وقد تتسال لماذا لم نتزوج الى الان لانني كما قلت لك في كل سنه يريد منا ان ننفصل ثم يعود لي بقوة ويتمسك بي بشكل كبير وعندما اطلب منه ان يتم زواجنا يقول انتظري وان شاء الله قريبا وهكذا..

فماذا أفعل وكيف لي أن أنقذ علاقتي به وهل استطيع مساعدته ان كان يعاني من حاله نفسية ...
حبي له هو الذي يمنعني من اتخاذ اي قرار
اتمنى عندما ترون رسالتي ان تردوا علي في أقرب وقت حتى يتسنى لي المعالجة وانقاذ مايمكن انقاذه نفسي والشخص الذي احببته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، ونرجو أن نتمكن من تقديم المشورة التي تساعدك على فهم مشكلتك واتخاذ القرار المناسب حيالها .

لقد فهمت من رسالتك أنك مخطوبة لهذا الشاب ، وأنه توجد بينكما علاقة حب وتواصل هاتفي مستمر منذ ثلاث سنوات ومع ذلك لم يتخذ خطيبك قرار الزواج بك . وهو بين الحين والآخر يكرر رغبته في الانفصال عنك دون سبب واضح بالنسبة لك .  
إن مشكلة هذا الشاب تكمن في عدم جرأته على اتخاذ القرار النهائي فيما يتعلق بعلاقته بك ، فهو في صراع بين الإقدام على الزواج بك والإحجام عنه . ولعل هذا الصراع ناشئ عن أسباب لا يمكن التخلص منها على المدى القريب والبعيد مما يجعله يعيش في تردد مستمر وتناقض بين مشاعره وتصرفاته معك . وقد ترجع هذه الأسباب إليه شخصيا أو إلى شخصيتك كامرأة يرغب في الارتباط بها . ولعل من المفيد هنا أن أشير عليك بعدة أمور هي :

- إن من المهم أن يكون لأهلك دور في التفاهم مع هذا الشاب المتردد لأن استمرار علاقتك به بهذا الشكل أمر غير جائز شرعا ؛ حيث لا يصح لكما على السواء هذا الاتصال الدائم ، وتبادل الأحاديث العاطفية دون وجود ارتباط شرعي .

- إن رفض والد الشاب زواجه بك يستدعي الاهتمام منك ومن عائلتك  .

- لقد شعرت أن خطيبك يخفي عنك شيئا حتى لا يحرجك – كما ورد في رسالتك – لذا انتبهي جيدا لهذا الأمر وحاولي معرفته لعل ذلك يساعدك على فهم أفضل للمشكلة .

- حاولي التفكير بعقلانية نحو هذا الشاب حتى لا تدفعك عواطفك إلى قبول الارتباط به ثم الفشل في إقامة حياة أسرية مستقرة معه .

مع الدعاء لك بخير الدنيا والآخرة .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات