دموعي تتفلت من عينيّ .
27
الإستشارة:


انا فتاة ابلغ من العمر 24 سنة. مشكلتي تتلخص في انني سريعة التاثر ولاتفه الاسباب فلاستطيع حبس دموعي حتى لم اسلم من افلام الكرتون وعند متابعتي لاي مسلسل ويمر موقف ماثر تجدني  اجهش بالبكاء ولا استطيع مسك نفسي علما بان طفولتي عادية وليس فيها اي نوع من الحرمان او الاذية وقد اثر في هذا الاحساس وفي شخصيتي وانعدمت فيا الثقه بالنفس فما عدت اقدر على الدفاع عن نفسي او حتى الرد لاي شخص حاول مجادلتي او النقاش معي في اي موضوع سواء كنت ظالمة ام مظلومة.

ارجو من الله ان اجد الحل لهذه المشكله او حتى تفسير لها. وفقكم الله لما يحب يرضى.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين .
الاخت فتحية : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
هناك أكثر من سبب لرهافة الحس وانهمار الدموع ، منها على سبيل المثال :

- الخشوع والإيمان العميق بالله سبحانه وتعالى والخوف من عقابه والطمع في جنانه ، وهذا ما يحصل حين الصلاة وسماع القرآن الكريم والتمعن بآيات الله تعالى الموجودة في هذا الكون الفسيح . وهذه الحالة إيجابية ، إذ أنها تدل على خشوع القلب واستسلام حواس الإنسان لربه . والعين التي تدمع من خشية الله يجنبها الله تعالى عذاب النار كما ورد في الحديث الشريف .

- وهناك نوع من الشخصيات تتميز ( بالحساسية ) المفرطة وشدة العاطفة ، فترى الشخص يبكي لأسباب بسيطة لا تبكي الآخرين ، وهذا النوع يتكون نتيجة ظروف معينة أثناء تطور الشخصية ( من الولادة وحتى سن ال18 سنة ) . وقد ذكرت في رسالتك أنك لم تتعرضي إلى حرمان أو أذى أثناء الطفولة ، لكن لا نعلم فيما إذا كانت معاملة الوالدين لك ودية وحنونة ، وطريقة التربية التي اتبعت معك سليمة تقوم بتشجيعك فيما إذا أحسنت صنعا ، وتوجيهك دون تعنيف أو توبيخ إذا أخطأت ؟ وهل أنهما كانا حازمين وشديدين أكثر مما ينبغي معك أم لا ؟

- أما السبب الثالث للبكاء بدون سبب وجيه فيكون بسبب الإصابة باضطراب الاكتئاب ، الذي يتميز بفقدان الثقة بالنفس أيضا . ولا نعلم فيما إذا كانت بقية أعراض الاكتئاب موجودة لديك ( حيث لم تذكري ذلك في استشارتك ) : مثل الحزن والشعور بالتعاسة واضطراب النوم والشهية وانعدام البهجة في الحياة والابتعاد عما كنت تحبين وتستمتعين من هوايات وأعمال ، والتقوقع والابتعاد عن الناس ، والنظرة التشاؤمية للحياة ، إضافة إلى ضعف الانتباه والذاكرة . الخ . وبالطبع هذه الحالة مرضية وينبغي علاجها بمختلف الأساليب .

لا يمكن تشخيص الحالة التي تشكين منها بدقة كبيرة بالمراسلة دون اللجوء إلى طبيب نفسي ، حيث ينبغي إجراء حوار صريح ومعمق حول حالتك .
 مع دعائي لك بالصحة والعافية .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات