ابنى والصلاة .
33
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله
لى ولد يبلغ من العمر عشر سنوات وقد تعبنى كثيرا فى التعود على الصلاة والالتزام بها وانا ارجع

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .
إن سؤال الأخت من أهم الأسئلة دينيا وتربويا واجتماعيا وأخلاقيا ، واعتقد أن المحافظة على الصلاة هي الشغل الشاغل للأمهات والآباء والمربين والدعاة وغيرهم ، ولا غرو فالصلاة عمود الدين والحبل المتين بين العبد وربه ، لذا كان لا بد من التهيئة المبكرة لهذا الواجب العظيم ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر ) ، وذلك من أهمية هذا الفرض الذي أراه في ثنايا سؤال الأخت الفاضلة .

لكن كان في سؤال الأخت إبهام من ناحية موقف الأب الكريم ، فهل موقف الأب في المخاصمة مع الابن بسبب الذهاب إلى الصلاة ، أم بسبب أخطاء أخرى ؟ والله أعلم .
والذي يظهر لي أن على الأم الفاضلة أن تحاول دراسة موقف الأب والتفاهم معه عن طريق الحوار المباشر في الوقت المناسب ، وبيان الفترة الحرجة التي يمر بها ابنهم ، وضرورة فهم المتغيرات العصرية ، وضرورة تشويق الابن للصلاة وتحبيبها إلى نفسه بالأسلوب الحسن والتذكير بالصبر ، كما قال تعالى : ( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها )، والحذار فعلا من الإكثار من أساليب التبكيت والتقريع والتوبيخ للابن خاصة إذا كان هناك تقصير منه ، ويكفي الحر الإشارة أحيانا .

ولا يفوتني أن أنبه الأخت على جمال الأمنية المذكورة لكن لا تكن هاجسا دائما ومكررا، حتى لا يؤثر ذلك على الابن عندما يخالف رغبته رغبة والدته الكريمة ، والدعوة إلى الله مجالها مفتوح وكبير في كل ما يحبه الله ويرضاه وينفع الإسلام والمسلمين ويعمر هذه الأرض .
 مع دعائي للأخت أن يسدد الله خطاها لما يحب ويرضى من العمل الصالح .  

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات