أحبها ، لكن هل ما فعلته صحيح ؟
34
الإستشارة:


السلام عليكم اناشاب ابلغ من العمر 20 سنه تعرفت على فتاه من خلال الشات وبدات علاقتنا زي مايقولون بهواش لكن محترم المهم استلطفتها واستمريت بمحادثتها على الماسنجر لمدة شهرين ثم بعد اصرار مني اعطيتها رقمي واتصلت بي وعندما كلمتني شعرت بشعور مختلف بصراحه ارتحت لها ومع الوقت حبيتها

انا في البدايه كنت اريد التحدث مع فتاه للتمرير الوقت وربي يشهد اني لم ارد اي علاقه محرمه ولم اطلب منها في حياتي ان تقابلني مضت سنه منذ ان عرفتها لكني بصرااحه احببتها حبا جمااصبحت لا استغني عنها فهي من عائله محترمه والبنت مؤدبه وخلوقه جدا وربي يعلم اننا عندما نتكلم على التلفون مانقول حاجه مو زينه او وصخه بل كل كلامنا عن حالتنا وكل واحد يشكي همومه للثاني ولانتعدى ذلك

وان انا خربتها قلت لها مشاعري اني احبها وفي يوم من الايام قلت لها ابي اخطبك وانا جاد لكن حالتي الماديه حاليا لاتسمح لي فانا عاطل وابحث عن عمل واول مااجد وظيفه وتتيسر الحال بروح اخطبها وانا جاد جدا   المهم انا احبها كثير ومااقدر استغنى عنها فهل ماافعله صحيح افيدوني بنصائحكم جزاكم الله خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أشكرك أخي على تواصلك مع موقع المستشار ، ووفقك الله لكل خير ، وأسأل الله أن يطهر قلبك ويحصن فرجك ويغفر ذنبك .

ومما لاشك فيه أن التعرف على بنات الناس والحديث معهن بغير فائدة أو بفائدة وهمية أمر لا يرضاه الله ولا رسوله ، ويتم في خفاء وسرية عن والديك ووالديها ، كما أنه مدعاة للوقوع في الحرام ، واتباع لخطوات الشيطان ، كما أنه أمر لا ترضاه لأختك ولا لأمك ، فكيف ترضاه لبنات المسلمين ؟

أخي حماك الله ورعاك : أعلم أنك رجل تعرف الأصول وتعرف القيم والمبادئ وتحافظ على الأعراض ؛ لذا فإني أعيذك بالله أن تفكر في الحرام أو تتبع سبله . واعلم أن البراءة والسلامة التي تدعيها في مكالماتك مع هذه الفتاة وغيرها ما هي إلا مدخل من مداخل إبليس ؛ حيث يبرر لكما عملكما هذا المحرم ويضع له الشرعية اللازمة حتى يجعلكما تواصلان هذا الطريق المظلم ، ثم يهوي بكما إلى الهاوية .
ولو سألت نفسك وقلبك وهواك عن ما ينوي فعله مع هذه الفتاة في المستقبل لأخبرك بما أخبرتك ؛ فانتبه لنفسك حماك الله من كل مكروه .

وكان الأجدر بك - لو كنت صادقا في حبك - أن تمنع هذه الفتاة من الاتصال برجل محرم عليها - والذي هو أنت - حتى يقضي الله بينكما أمرا كان مفعولا ، ولو كان عندها ذرة من عفة وحياء ستستجيب وتمتنع .. ولو وجدت عندك شيئا من الجرأة فأرجو أن تسأل نفسك أو تسأل محبوبتك : أنت الحبيب رقم كم في حياتها ؟؟ فهل ترضى أن تتزوج امرأة كانت لها تجارب مع آخرين ؟؟ ويكفي أن تكون لها تجارب معك وحدك قبل الزواج حتى تجعلها في دائرة الشك بعد الزواج ، وتصبح حياتك مسرحا خصبا  للظنون السيئة والغيرة القاتلة .

لذا أوصيك ابني الغالي أن تصرف النظر هذا الأمر مبدئيا وتقطع العلاقة بهذه الفتاة - هداها الله - مخافة من الله أولا , ومن ترك شيئا لله عوضه خيرا منه . وعليك ثانيا أن تنتبه لمستقبلك وتبحث عن عمل يرفع قدرك ويؤهلك لتحصل على ما تريد .
ومما أوصيك به شغل وقتك بما ينفعك العبادات والأذكار ، وكذلك ممارسة الرياضة والهوايات المحببة لنفسك . وتذكر دائما أن الله مراقبك في السر والعلن ، ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب . ومما أوصيك به قراءة استشارة بعنوان :
عاجل قبل أن أكون ذئبا
على الموقع نفسه .
 والله أسأل أن يحفظك ويحقق أحلامك وفق ما يحبه الله ويرضاه .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات