ذُبت في أخي زوجي !
25
الإستشارة:


التفاصيل قد تطول ولكن مااختصره واسرده هو الاهم
انا اسكن مع عائلة زوجي لاسباب صحيه بالزوج المشكلة بعد 6 سنوات من السكن مع اهل زوجي وقع حب اخيه في قلبي وعانيت كثيرا نفسيا من هذا الامر كان في قلبي وصدري فقط لا يعلم بهذا الامر سوى الله

مرت الشهور وحبه يزيد لا يقل ابكي الليالي على وسادتي ولا مرة سالني زوجي لماذا تبكين تمنيت يحضني يسالني كلما اقترب منه يعاملني بجفا كالصخر ويزيد المي ويزيد حبي لاخيه قررت ليلة من الليالي مصارحة اخاه لعله يردعني

أرسلت له مسج بالجوال رد علي منذ متى واخذ يسالني بعض الاسئله احسست جسمي كله يرتجف واطرافي بارده فكنا نتراسل ع الواتس توقعت انه لايعرفني فكان يعلم من انا من اول رساله أخبرته بحبي له سالني تريدين تحضنيني قلت لا لالا مستحيل قال تنا اريد اضمك

انصدمت وخفت لم اتوقع ولا مجرد واحد بالمية انه يرد بهاذا الرد قال يريد ان يتاكد من شعوره نحوي رفضت لان هذا الامر مستحيل طلب مني الخروج ومقابلته بالمجلس رفضت صعد حاول رفضت بكيت وقتها كثيرا احسست انني في حلم قصة مسلسل

مرة الليله ولم يحدث شي جاء الصباح خرجت من غرفتي اذا به امامي ضمني بقوة وباسني عقبها ذبت فيه انه شخص خيال ما الحل ؟ أنا متزوجه ولدي طفلين. أريد حلا انقذ اسرتي وديني

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات