لماذا يجعلني آخر اهتماماته ( 2 / 2 ) .
25
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خير الجزاء على سرعة استجابتكم وتفاعلكم مع استشارتي..

كنت قد استشرتكم في استشارة عنونتم لهابـ ( لماذا يجعلني اخر اهتماماته)

ورد علي الدكتور يوسف الجبر

والان أعود لأستشيركم بعد أن أصررت على طلب الانفصال ببيت مستقل عن أهل زوجي..

رفض زوجي بشدة وتحجج بعدم قدرته مادياًوعدم استعداده نفسيا مطلقا حتى لو توفرت المادة

وخيرني بين أن أعيش كما كنت في نفس البيت وعلى نفس الوضع السابق أشترك مع أهله في المدخل ، وأشياء كثيرة  (وتعود دوامة المشاكل السابقة)

أو الطلاق رغم زعمه بأنه ليس لديه رغبة في الاستغناء عني

حتى نفسيته تقلبت وأصبح قاس ، وبدأ يهددني برسائل عبر الجوال تستفزني

كقوله بأنه سيتزوج بأخرى

أنا لا ألومه لأنه متوتر يريدني أن أعود لمنزلي ولكن لا يريد أن يجعل لي بيتا منعزلا عن أهله حتى لا يتحدث الناس بأني من أجبره على البعد عن أهله .. (كما قالها لي سابقا)

أنا حيرى لا أعرف كيف أتفاهم معه ولا حتى كيف اتصرف ؟؟

من الغباء أن أقبل بالعيش كما سبق لأني جربت وما استطعت من كثرة المشاكل.. وفي نفس الوقت لا أريد الانفصال عن زوجي..

ماذا أفعل ؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي إيثار : السلام عليكم .
اتضح لك بجلاء أن زوجك يريد منك الطاعة المطلقة ، وعدم تقديم أي مبادرة منك أو مطالبة بحقوق !! وهذا الأمر يعني أنه يضع اعتبار أهله في المرتبة الأولى ، ويريد من زوجته احترام هذه الرغبة بالقوة .

لم يبق أمامك إلا ثلاث وسائل للتعامل مع أزمتك الزوجية ، وعليك أن تختاري واحداً منها :

1- أن تعتذري له عما وقع ، وتتظاهري أمامه بالانصياع لرغبته حتى يغلق هذا الملف - أعني ردة فعله تجاه طلبك سكناً مستقلاً - وكان الله في عونك في المستقبل ، لكنه جزء من رغبتك في عدم تمنيك البعد عن زوجك ولو مؤقتا ً.

2- اللجوء إلى أناس من أقاربك ليشكلوا ضغطاً قوياً على زوجك ليستسلم لرغبتك في السكن المستقل ، وبطبيعة الحال الرجال أقدر على التأثير في بني جنسهم مهما كانت درجة قسوتهم .

3- اللجوء للقضاء ، وهو خيار مفتوح في أي وقت ، وسيحكم لك بالسكن المستقل لأنه رأي معمول به لدى فقهائنا ، ولكن ادرسي ردة فعل زوجك لو أقدمت على هذه الخطوة ، ومدى قدرتك على تحملها ؟

هذه الوسائل التي ظهرت لي كطرق إنقاذ لأزمتك ، فابدئي بتأملها جيداً ، ووازني بين مصالحها ومفاسدها ، وصولاً إلى القرار الذي يمنحك أكثر المصالح ، أو يورث أقل المفاسد .
والله الموفق .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات