يحب أصدقاءه أكثر مني ( 1 / 2 ) .
67
الإستشارة:

انا امرأه متزوجه من ثلاث شهور
مشكلتي هي ان زوجي متعلق كثير بأصدقائه في كل موضوع لازم يتكلم عنهم حتى في الجلسات وفي المطعم والسفر دايما يكلمهم يتمنى لو يقضي  اغلب الاوقات معهم لدرجة انه يفضلهم على بيته في كل شيء مع العلم اني حاولت معه كله الطرق لكن دون جدوى

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


سيدتي الفاضلة :
لا بد أن هناك أسبابا لاهتمام زوجك بالأصدقاء أكثر من المنزل . أو أنه يريد أن يشعر بحريته وخاصة أن زواجك لم يمر عليه أكثر من ثلاثة شهور ، ولذا أقترح عليك ما يلي :

1- أن تصبري عليه في ذلك الأمر ؛ فعادة يحب بعض الأزواج أن يشعروا بأن الزواج غير مقيد لهم فيتصرفون
مع أصدقائهم بحرية وكأنه غير متزوج ، وتبرز سلوكياتهم قيدا أمام الزوجة فاصبري علي ذلك وشاركيه الاهتمام ؛ بمعني إذا كان أصدقاؤه متزوجين ولهم زوجات فلماذا لا تشاركينه الاهتمام في الصحبة إلى الزوجات فيجلس مع أصدقائه وأنت تجلسين مع الزوجات
وبذلك تكونين قد حققت له ما يريد دون أن تشعريه بأية مشكلة في هذه الناحية .

2-  أن تتحدثي معه بهدوء ودون انفعال عن ملاحظتك اهتمامه بأصدقائه أكثر من بيته وأن هذا يشعرك
بعدم الاهتمام ، وأنه من السلوكيات غير المريحة لك ، ولا مانع من أن تستعيني بمن يثق بهم لإقناعه ودعوته إلى الاهتمام بأسرته وأن يكون لها مكانة في محور اهتماماته حتي لا يفلت الزمام منه مما يساعد علي إثارة المشاكل التي يكون في غني عنها حتي لا يندم وقت لا ينفع الندم ولن يلوم إلا نفسه .
ويجب توجيهه أيضا إلى أن أسرته هي الرعية المسئول عنها أمام الله ، وليتذكر قول رسول الله - صلي الله عليه وسلم - : ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) . فمن كان يريد الخير والحفاظ علي رعيته فليهتم بها وليزرع خيرا ليحصد خيرا ، ويمن الله عليه بالبركة ويرضى عنه
الله ورسوله الكريم - صلي الله عليه وسلم - .

3- فتشي عن أسباب اهتمامه بهم ؛ فلربما يفتقد شيئا عندك يجعله يهرب من المنزل ويهتم بأصدقائه وذلك من خلال مواجهته بذلك مباشرة .

4-  حاولي أن تشغلي وقت فراغك بشيء مفيد تجدين فيه نفسك ويشغل حيزا من اهتمامك مثل دراسة أو عمل مفيد أو نشاط اجتماعي ديني يخدم الأسرة والمجتمع .

وأوصيك بالصبر والدعاء حيث لا زال الوقت مبكرا ومن الممكن أن يتغير زوجك ، وحاولي أن تلفتي نظره وتشدي اهتمامه نحوك من خلال اللمسة الدافئة والكلمة الطيبة والمناخ المريح والحديث الهاديء الصافي الذي يهدئ النفس فيحقق لك ما تريديه .

وفقك الله إلى ما فيه الخير .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات