الجامعة أضاعت حلمي .
21
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة أبلغ من العمر اثنين وعشرون ربيعا متفوقة دراسيا لم أجد جامعة تتعامل بصدق لإظهار نتائج تفوقي هضم الكثير من حقي في التعليم رأيت الكثير من التخبط بالقرارات بين الجامعات دون تنسيق كما لو أن كل جامعة بدولة على حدى وليست جامعات تنظم تحت وزارة التعليم العالي

قدمت على التعليم عن بعد بجامعة الملك فيصل أظهروا لنا بأنه معترف به وجميع الجامعات بالمملكة تعترف به أحسست بأنه كالتعليم الدولة المتطورة برسوم مالية بعد أن اجتزت سنة دراسية بمعدل 4 من 5

تم تحويلي طالبه منتظمه بالجامعة بكلية التربية بالأحساء وبحكم بعدها عن منطقه إقامتي 1500 كم وبحكم صعوبة المواصلات لا طيران مباشر ولا أي وسيلة مريحة للوصول هناك أوضحوا لي بأنه يمكن النقل  لأي جامعة بعد اجتياز مستوى أقرب منطقة كانت لإقامتي جامعة الجوف

تم سؤالي عن إمكانية قبولي تمت الموافقة بعد تحويلي لم أجد شيئا مما قيل لي بداية الأمر لم يذكروا أي شيء من قوانينهم لم تكن هناك الشفافية ،إهدار سنة من النجاح سهل لديهم فكأنما هي جامعات لتحطيم الطموح

بعد الكثير من الأوراق المتطايرة ما بين الأحساء وسكاكا أقضيها أيام وأنا ع الطريق مع والدي الكبير في السن حتى نختم ورق ونوقع الأخرى يلزمنا ذلك أسبوع ذهاب وإياب تمت الموافقه ع قبولي واستمراري بالدراسة

بعد مرور شهرين من بداية الفصل انتظمت وحضرت المحاضرات لم يعطوني رقم الأكاديمي إلا قبل الاختبارات
بأسبوع فإذا بي أتفاجأ بمادة جديدة دون إخباري شفهيا بها ولم أطلع ع سجلي إلا بعد إعطائي الرقم السري

تم حرماني من المادة حتى أصبح معدلي 2 بعدها لم تكن مفأجاة بل صدمة عند نهاية المستوى فتحت سجلي الأكاديمي فإذا بي بالمستوى الأول وعند مراجعتي لهم قالوا بأن سنة التعليم عن بعد لم تحسب فكأنني اخذتها من جامعة في الهند وليست جامعة في مملكتي الحبيبه

فاين كلامهم بأنها معترف بها ظهر بالأخير انتساب والآن يحمل جدولي الكثير من المواد التي اجتزتها فضاع الحلم ..،،،،ضاع الحلم بدراسة ترضي طموحي وطموح والدي مللت من مراجعة الجامعتين والكل منهم يقول ليس من شؤوننا

أريد حل فنفسيتي متعبه جداً فأنا أريد إكمال دارستي ولا أستطيع إكمال دارستي بالجامعة فأنا كرهت الجامعة والمدينة التي فيها الجامعة. أررريد أن أرتااح نفسياً وجزززاكم الله ألف خير

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات