التأسيس لحياة زوجية سعيدة .
34
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله , واسعد اللة اوقاتكم . اريد ان استشير سعادتكم عن امر بالنسبة الي مهم للغايه انا شاب ولله الحمد متزوج وقد بدا العد التنازلي لحفل الزفاف واريد ان اعرف عن ماهي افضل الطرق والاساليب ( العمليه) التي تسعد الزوجة وتشعرها بالاطمئنان مع زوجها والمحبه له واحترامه وتقديره لاني قد لااعرف كيف تفكر النساء وعن التصرفات التي تسعدهن . وشكرا لكم على اهتمامكم وحرصكم .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الكريم : بداية نقول بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير ، ونسأله سبحانه أن يمن عليك وزوجتك بالألفة والمودة والرحمة .. إنه ولي ذلك والقادر عليه .

ثم نشكر لك أخي الكريم هذا الطرح المهم الذي أبديته .. فإن كثيرا من الشباب - مع ازدحام الأفكار وفرحة ليلة العرُس - ينسون أهم نقطة وهي البداية الموفقة التي تقوم على الحوار بين الزوجين في أول لليلة ,, وبداية لحياة السعيدة ..

وسؤالك اللطيف رغم قِصر أسطره إلا أنه يحتاج إلى مُجلدات كثيرة للرد عليه .. وُبما لا تكفي هذه العُجالة ، فأنصحك بأن تُكثر القراءة والسماع للأشرطة التي تحدثت عن هذا الموضوع .

وبالنسبة لما سألت عنه أقول لك :

أولاً : احرص على أن يكون دخولك على زوجك في أو الليل .. وذلك لتتاح لكما فرصة الحديث والأنس قبل الخلود للنوم ؛ لأنك جزماً ستكون في ذلك اليوم مُتعباً وربما مرهقاً من مراسم الزواج والاستعداد للحفل ، فدخولك مُتأخراً يفوت عليك كثيراً من الإنس في تلك الليلة التي لها طابعها الخاص . وأخبرك من الآن أن الدقائق ستمر عليك سريعة .. ربما لدرجة لن تحس معها بمرور الوقت .

ثانياً : حاول أن  تمسك زمام المبادرة في الحديث حيث إن الزوجة من طبيعتها الحياء ولا بد أن تختار مواضيعك مُسبقاً .. فلا تدع للصدفة مجالاً بل رتب في ذهنك مواضيع تريد أن تتحدث عنها.. ولتكن مواضيع اقتصادية أو اجتماعية , أو ثقافية , أو بسؤالها عن أقاربها الذين حضروا الزواج , أو عن بداية يومها أو غير ذلك . المُهم أن لا تستأثر بالحديث دونها لأن القصد أن تُطمئنها بأكبر درجة مُمكنة .
 وعليك أخي الكريم أن تختار المكان المناسب للحديث . فيمكنك الحديث معها مثلاً في صالة الطعام أو المجلس أو غير ذلك . وأنا أنصحك أن تخرج أنت وإياها في نزهة ليلية بسيطة .. حيث أن ذلك سيسهل عليك الحديث أو وجود مواضيع مُتعلقة بكما .

ثالثاً : حاولا أخي الكريم أن ترسما الخطوط العريضة لشخصية كلا الطرفين ، وخاصة أنت ؛ فعلك أن تبين لها طبائعك الشخصية من دون مبالغة ومن دون إجحاف أو مُجاملات أيضاً . كثير من النساء يشتكين من عدم وضوح أزواجهم وماذا يريد وماذا لا يريد .

رابعاً : اتفقا على كثير من الأمور التي تهم حياتكما المُشتركة .. مثل مسألة الإنجاب وراتب الزوجة والدراسة وطبيعة عائلة كل منكما ...  إلى آخر ذلك من المسائل الكثيرة التي لا يتسع الحديث لذكرها .

خامساً : الزواج مؤسسة راقية .. فيها من الأنس الشيء الكثير ، وكذلك فيها من التعب والنصب والهموم ماله نصيب فيها .. وهذا أمر يجب على كليكما أن يعيه .

سادساً : عليك أخي الكريم بالتلطف مع الزوجة في بداية حياتك ، ولا تحاول أن تكون غليظا أو ( قوياً ) كما يزعم بعض الرجال فهذا من قلة العقل ، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : ( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )  . وليكن دخولك على زوجتك دخول المُربي المُشفق ، ودخول الحبيب المُغرم ، ودخول الأخ الناصح ، وليس دخول اللص السارق أو الوحش الكاسر أو السيد الحاقد ؛ فهي شريكتك قبل كل شيء .

سابعاً : عليكما بالصلاة ركعتين قبل النوم علها تكون ليلة مُباركة .

 ومرة أخرى بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير .. ودُمت في ود .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات