كيف أمتنع من الشذوذ ؟
8
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكلتي من يوم عمري 7سنوات كان يفعل في اللواط من اقارب ليه اكبر مني سنن وكنت اذهب مع اقراني واطبق ما كان يفعل بي

واستمريت على هذا الحال إلين وصل عمري 14 سنه فتعرفت على شخص كبير عمره يمكن 27 سنه وعمل لي  سحر وعلمني على حبوب الكبتاجون وكان لا يفعل في إلى وانا متعاطي الكبتاجون

 وعلى هذا الحال إلين وصل عمري 19 سنه  فأراد الله ان ينفك السحر بقراءة احد المشايخ فقلت لشخص هذا انا ما عاد اريدك وتركت كل منهم بصله منه والتزمت لمدة سنه لم يفعل بي ولا افكر ثم انتكست ورجعت اتعاطا الكبتاجون

وكل ما اتعاطى الكبتاجون يجيلي الرغبه القويه في ان يفعل بي بس اقول لا حرام وكنت اخاف من الفضيحه بين الناس فقررت انني لن اترك احد يفعل بي فانحرفت إلى ان امتع نفسي بنفسي بإستخدام كل ما يشبه القضيب وتمتع به لساعات طويله لانني متعاطي الكبتاجون

وإذا ما تعاطيت الكبتاجون لا افكر ابدا في ممارسه هذه الافعال رغبتي تجاه النساء قويه علما انني لم امارس الجنس مع الانثى كل ما افعل هذه الافعال احس بندم واتوب بعدين ارجعلها

أرغب في الزواج إن شاء الله ولكني ادمنت على فعل العاده السريه علاقتي بالمجتمع فاشله سواء من الاقارب او الاصدقاء ولا اثق في احد واحب اجلس لحالي وصار في رقه في صوتي لا تعجبني

 وصرت اخاف من بعض المواقف مثل الذهاب للحفلات والمناسبات لان فيه ناس كثير ولا اريد ان اقابلهم مجتمعين واما وابيكم تضحون نقطه مهمه إلي هي ما احب اجلس إلى مع شخص واحد يعني إذا قابلت اثنين من اصدقائي طبعا لا يعلمون انني اعاني ما احب اجلس معهم لانهم اثنين

بس لا جا صديقي لحاله عادي اجلس معه واسولف  عادي اصلي ولله الحمد . عمري الان 23 سنه أحب ان يتعامل معي كشخص طبيعي وانا اعلم انني اعاني من هذا المرض إن صح القول . أرشدوني جزاكم الله خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

الأخ الكريم حفظك الله تعالى وفرج همك .

شكر الله لك حسن اختيارك لموقع المستشار لعرض مشكلتك و نسأل الله تعالى أن يوفق الجميع لما يحب و يرضى .

بداية أشكرك على ثقتك و صراحتك و لا يعيب الإنسان الوقوع في الزلل و الخطأ و الله عز و جل فتح لنا باب التوبة ليتوب المسيء و ليرجع و ليعيد علاقته بالله تعالى .

أوصيك بالأمور التالية :

1.التوبة غلى الله تعالى توبة صادقة نصوحة و العزم على عدم العودة لفعل مثل هذه التصرفات الشاذة .
2.ترك الإدمان بقوة و إصرار و لا مانع من التواصل مع مستشفى الامل أو لجنة بشائر الخير للمساعدة في ذلك و المعونة بعد توفيق الله تعالى .
3.البحث عن مجموعه صالحة او مركز شبابي مناسب للتواصل معهم و مشاركتهم المناشط المفيدة لإشغال الوقت بالنافع .
4.ممارسة الأعمال و الرياضة و الهوايات النافعة و التي تشغل الإنسان عن ممارسة الحرام .
5.تقوية الغرادة و العزيمة في التغيير و ترك المنكرات و التعاطي و فتح صفحة جديدة في الحياة .
6.حسن الاتصال بالله عز و جل و المداومة على الأعمال الصالحة و النوافل و ملازمة القرين الكريم .
7.إتلاف كل ما يساعد على العودة للممارسات مثل المواد المرئية و الأدوات و الحبوب لعدم استخدامها مرة أخرى .
8.تغيير الجوال برقم جديد حتى ينقطع الاتصال بالصحبة السابقة و لا يصلون إليك بسهولة حتى تتجاوز مشكلتك .
9.الإلحاح بالدعاء و مناجاة الله تعالى أن ييسر لك التغيير إلى الخير و ترك الماضي .

حفظك الله تعالى من كل شر و سوء و احيي فيك الرغبة للتوبة و التغيير ، استمر و لا تتردد و امض لصنع حياتك الجديدة و الله الموفق .

أخوك خالد مال الله .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات