فجعني ابني بهذه الواقعة .
39
الإستشارة:


ابني الأكبر يتميز بمميزات جدا حلوة خدوم .مطيع وحنون لكنه كتوم جدا لا يتحدث أبدا عن نفسه أو عن ما يجري له في مدرسته أو في أي مكان آخر حتى أن بعض الأحداث التي تجري له أعرف عنها من غيره .

ملاحظة ( نحن محطة ولله الحمد لأهلي وأهل زوجي أيام الإجازات الطويلة والقصيرة يذهب أناس ويأتي غيرهم ولا يخفى عليكم المسؤلية وخاصة خوفي على أبنائي من الاختلاط وأحيانا النوم مع من يأتينا سواء الابناء أو البنات مع تحذيري المستمر لهم بالانتباه لأنفسهم وعدم قبول كل ما يأتيهم من أفكار لا تناسبنا وخاصة أننا عائلة محافظة ولله الحمد )

الأمر الذي فجعني مرة من اجتماعات اهل زوجي عندنا حدث امر قلب موازيني كنا في حفل زواج لهم والابناء حضروا من الزواج قبلنا وعندما جئت مع زوجي دخل مجلس الرجال وجد ابني البالغ15 سنه مع ابن عمته عمره 13 سنة في حالة مزرية

الولد خالع ملابسه الداخلي وجالس في حضن ابني وللاسف ايضا كان في نفس المجلس زوج عمته الاخرى نائم بعد الحفل وكان النور مغلق دخل زوجي عليهم انفجع مما رأى وأخذ يهزأ ابنه تهزيئا قويا حتى ان البن كاد يقتل نفسه هذا ما قاله لي بعد ما أتيت إليه وحدثته وأخذت أناقشه بهدوء

وأقول له أن باب االتوبة مفنوح يا بني صحيح هذه الفعلة لا ترضي لكن لأنا عندي إحساس أنك لن تعود لمثل هذا العمل مرة أخرى وأن هذه نزوة شيطانية ومسحت دموعه وطلبت منه أن يتوضأ ويصلي ويكثر الاستغفار

 ووضحت لوالده أنه لا يجب عليه أن يتعامل ما الولد بهذه الطريقة لأننا ايضا نحن سبب في ذلك فالزوار 24 ساعة وأنا كنت أحذر زوجي من أن ينام ابني معهم لكن كان يقولي بلا وسواس وعندما حدث ما كنت أخشاه يكون هذا هو تصرفك تهزئ وإهانة حتى انهى البن من الحياة بطريقته ..الان ماذا أفعل مع ابني منه

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات