لا أجيد التعامل مع ابني .
32
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله ..
أريد أسأل سعادتكم عن حالة ابني ،، عمره 4 سنوات وهو طفل نشيط وحيوي لا يعانب من فرط نشاط لا لكنه بعبارة أخرى مشاغب ويخرب فأحاول أن أتعامل معه بهدوء لكن دون فائدة فأضطر أن أضربه ضربة خفيفة لكنه يتأثر كثيرا وينفجر بالبكاء ثم ينزوي في ناحية ويظل صامتا إلى أن ينام فلا أدري كيف أتعامل معه ؟؟

أفيدوني جزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت السائلة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
سؤالك يحتاج إلى محاضرة وليس إلى مجرد إجابة في سطور وكلمات قليلة ، وطبعا نظرا لأهميته وحاجة الكثيرين من الناس له . وسأحاول أن الخص الموضوع في نقاط محددة :

1- الشكوى من الطفل هي في حقيقتها إشباع لرغبة الطفل وتحقيق للهدف منها فكل سلوك الأطفال عبارة عن رسالة ووسيلة لجذب الانتباه والاهتمام . والآباء إما منفذ ومستجيب لرغبات الطفل وإما شاكٍ ومتذمر منها .

2- إن جميع الأطفال يخوضون في بيوتهم ومع والديهم حربا وصراعا مريرا لمحاولة السيطرة وإخضاع الوالدين لرغباتهم ، ومعظمهم ينجحون في تحقيق ذلك .

3- استجابة الأطفال تجاه رفض الوالدين لبعض الرغبات يتباين كثيرا بين طفل وآخر ، والمشكلة ليست في استجابة الطفل مهما كانت شدتها أو غرابتها ، ولكن المشكلة في ردة فعل الوالدين تجاه استجابة الطفل ؛ فالكثيرين لا يحتملون التعامل مع بكاء الطفل وانطواءه أو غضبه أو كل ما شابه ذلك من سلوك ؛ فيسرع إلى تلبية رغبات الطفل لاعتقاده أن الرفض سيؤدى إلى مشاكل نفسية للطفل وليس العكس .

4- الطفل حال إنساني يعبر عن وجوده في العالم من خلال اللعب : أنا العب وأتحرك إذن أنا موجود . وطبيعي أن يتحرك الطفل وأن يلعب ، ولكن ليس طبيعيا أن يكسر ويهدم ؛ لذلك فموقفك تجاه لعب طفلك ليس تجاه لعبه وإنما تجاه عنفه أو غضبه ، وهذا لابد أن يوضح للطفل جيدا .

5- الهدف من تربية الأبناء هو صلاحهم وليس إلحاق الضرر بهم ؛ لذلك أقول لك فليبك طفلك ، لن ينطوي أو ينسحب أو يفعل في نفسه ما شاء . لكي تحافظي أنت على هدفك وموقفك . والأهم من ذلك الثبات عند الاستجابة في المواقف فلا يمكن أن تستجيبي لسلوك وتقبليه ثم ترفضيه في وقت آخر .. لكي يتعلم طفلك أن هناك قواعد تحكم السلوك .

6- اهتمامك وليس انزعاجك هو المطلوب في التعامل مع الاستجابات الوجدانية بشكل عام .. ولا تنقلي قلقك إلى طفلك لكي لا يستغله في الضغط عليك .

7- هناك أساليب عقاب أشد تأثيرا من الضرب لعلها تكون أكثر إيجابية وأكثر احتراما لطفلك .

الأخت السائلة : تحياتي وتقديري .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات