سأتسامح مهما كانت الظروف .
19
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله
يوجد خلاف مع احد اقاربي  وقد استمر هذا الخلاف اكثر من سنة ونحن متقاطعان  ولا نسلم على بعض وكان ضميري دائما يأنبني لما حدث بيننا من قطيعة مع علمي التام بعدم مبالاته بهذه القطيعة وكونه هو السبب في كلُ ما حدث

وفي احد الايام قررت ان اتسامح معه وان اجعل ذلك لوجه الله وقد حدث ذلك  وبعد عدة اشهر للأسف اختلفنا مرة آخرى وكان هو المخطئ  مع علمه بذلك  وعادت القطيعة مرة آخرى ولنا ما يقارب ثمانية اشهر وحتى لا اطيل عليكم

أنا جاهز ان اتسامح معه مهما كانت الظروف حتى اكسب رضى رب العالمين  وقد تتفقوا معي ان ما فعلته هو عين الصواب  ولكن للأسف هذا الرجل له نظرة آخرى  

أريد منكم ان تسعفوني برسالة بليغة ارسلها اليه  مضمونها كما يلي ان مسامحتي معك ليس ضعفا مني مقدرتي ان افعل ما فعلته من عناد وسفه وتكبر ولكن الدين يحرم ذلك ان قطيعة الرحم من كبائر الذنوب ان دعاء المتخاصمين لا يرفع إلى الله إلا بعد الصلح

إن العافية والرزق من رب العالمين و ليست بيدك.إن ما تفعله هو من الجهل والطيش  حديث من السنة ان امكن قصيدة – او بيت من الشعر وكل ما يتناسب مع الموضوع   ارجو مساعدتي وجزاكم الله كل خير

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات