أيقظوني !
38
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعد
مشكلتي مع صلاة الفجر ...
فأنا ولله الحمد حريص جداً على الاستيقاظ ، وأجهز ساعة منهبة والجوال ، وأقرأ أذكار النوم ، وأودي صلاة الوتر ولله الحمد .

وفي بعض الأحيان استقيظ متأخراً إما مع الإشراق أوقبله بقليل وأندم كثيراً وأعزم على الاستيقاظ غداً وأحياناً تفوتني .

فماذا أفعل ، علماً بأني حريص على أن أدعوا تعالى بهذا الأمر .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته ، وبعد :
الأخ محمد : فهمت مشكلتك وهي مشكلة عادية بالنسبة لأول العشرينات من العمر وقد لاحظت محاولاتك وهي محاولات تدل على الاهتمام والمثابرة لاسيما دعاء الله والابتهال إليه ورجاؤه ، ولكن تحتاج إلى بعض الإضافات المجربة والناجحة بإذن الله :

1- محاولة نوم القيلولة لإعطاء جسمك راحة أكبر إذ أن الشباب في عمرك يحتاجون مدة نوم أطول ممن هم أكبر منهم .
2- قلل من العشاء إذ أن الأكل الثقيل يجعل النوم ثقيلا .
3- لا تسهر ونم مبكرا فمثلا في هذه الفترة من السنة . نم الساعة العاشرة وإن لم يكف ذلك فبكر في النوم قليلا .
4- عند النوم نم على جنبك الأيمن .
5- لا تنس الأذكار الواردة عند النوم مثل قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين والنفث في اليدين مع تعميم الجسد بالمسح وغيرها من المستحبات المأثورة عن خير البرية عليه الصلاة والسلام .
6- اجعل عندك أكثر من ساعة منبه بين كل واحد منهما ربع ساعة مثلا ، علما أن بعض المنبهات تعاود التنبيه تلقائيا .
7- اجعل بعض الساعات المنبهة بعيدة عنك بحيث لا تصلها يدك وأنت في فراشك بل لا بد أن تقوم إليها كي تطفئها ويفضل أن تكون هي الأخيرة أي الأقرب لوقت الصلاة .
8- أوص اهلك بإيقاظك .
9- أوص أحد الأصدقاء أن يتصل بك هاتفيا كي يشجعك على الاستيقاظ .
10- اطلب من والديك الدعاء لك وكذلك بعض الصالحين .
11- ومع هذا توكل على الله فمن توكل على الله فهو حسبه جل ربي في علاه .

أتمنى أخي الكريم أن تنفعك هذه النصائح و لا تنسني من دعاك وفقك الله .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات