مرض الإيدز .
17
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الدكتور الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

افيد سعادتكم أني رجل متزوج ولدي طفلتين ولله الحمد
سعيد في حياتي الزوجيه والشكر لله
سافرت قبل فترة وجيزه الى أحدى الدول العربيه سياحه وذهبت لأحدى عيادات المساج لشكواي من بعض الآلام

وعندي دخولي للمكان المخصص لممساج تفاجأت بأن من يعمل مساج فتاه وعندي تفكيري بين الرفض والموافقه وافقت أخيرا على اجراء المساج من قبلها واثناء ذلك وقع المحذور بينناوتم الأتصال الجنسي .
تألمت كثيرا مما حدث ولم يقتصر الأمر على ذلك بل زادت مخاوفي بأن يكون مرض الإيدز قد انتقل لي بعد تلك العلاقه

عدت الى بلادي وكانت حالتي النفسيه سيئه لدرجة أنني اتفادى زوجتي اثناء النوم حتى لايحصل الجماع بيننا
بعد ذلك قررت أن أضع لهذه المسأله حل وقمت بالذهاب الى أحدى المستشفيات الخاصه وقمت بعمل التحليل الخاص بهذا المرض الخبيث حمانا الله جميعا منه وكانت النتيجه سلبيه وكان هذا التحليل بعد مرور اربعين يوما من العلاقه المحرمه.

قمت بعد ذلك اقرأ عن هذا المرض وأتضح لي أن التحليل لايوضح في الدم الا بعد مرور 3 أشهر وفي بعض الحالات النادره 6 أشهر.

ومع زيادة تفكيري وأصراري على معرفة ماأن كنت سليم أم لا قمت بعمل التحليل أكثر من مره
1) تحليل بعد مرور شهرين
2) تحليل بعد مرور ثلاثة أشهر
3) تحليل بعد مرور خمسة أشهر ونصف
وكانت جميعها سلبيه ولله الحمد

ولكني قرأت أن بعض الحالات لايظهر فيها هذا المرض بالدم الا بعد 6 أشهر مماجعلني أفكر بالأمر مرة أخرى ولكني لم أكن جريئا لعمل التحليل مرة أخرى خوفا من أن يكون هناك فاجعه

أخي الدكتور أعتذر على الإطاله ولكني في حيرة من أمري وأتألم كلما رأيت اطفالي وزوجتي ونظرت الى اعينهم
هل اكتفي بذلك أم اقوم بعمل مزيدا من التحاليل وهل آخر تحليل يعد كافيا بشكل قطعي .. ودمتم سالمين

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


عزيزي الأخ بدر : لا اعتقد أنك مصاب بهذا المرض خاصة أنك أجريت التحليل عدة مرات وكان سلبيا حتى بعد الشهر الخامس .
وحسب معلوماتي المتواضعة - كوني جراحا وهذا بعيد عن مجال اختصاصي ) يحصل أن أحدهم يصاب بهذا المرض وبالتالي يكون التحليل إيجابيا وليس سلبيا ، ولكن الأعراض المرضية قد لا تظهر إلا بعد 6 إلى 8 أشهر . وأنت تحاليلك كلها سلبية .

عموما اسأل أخصائي أمراض تناسلية . وآسف للتأخير حيث كنت خارج البلد في مؤتمر علمي .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات