عدم الإحساس بمشاكل الآخرين .
9
الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
أنا آنسة عمري 31 سنة توفيت والدتي - رحمها الله - منذ حوالي عشرة أشهر وأنا الآن أعيش مع والدي وأخي الأصغر مني مباشرة
منذ وفاة والدتي وصرت جافة الطبع نحو مشاكل ومصائب الآخرين لا أتأثر بسماع مشاكلهم وربما لا أستطيع أن أخفي ذلك وقد أسمع بوفاة قريب لي ولا أتأثر لذلك بل أتكلم وأضحك كما لو كان لم يحدث شيء  
بالرغم من أنني فبل ذلك كنت سريعة التأثر لدرجة أنني لو رايت طفلا يبكي بشدة كنت أبكي لبكائه وكنت إذا سمعت بوفاة أحد لا أتمالك دموعي مهما كان بعيدا عنى ولا تربطني به صلة
كا أصبحت أحب العزلة وعدم التحدث مع أي أحد وكثيرا ما أكذب بدون مبرر إذا سئلت عن أي شيء
لقد بدأت بالفعل أفقد الكثيرين من أقاربي وصديقاتي بسبب تلك التصرفات وحاولت أن أتغير ولو بالتمثيل ولكن لم أستطع  .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات