العادة السرية وأثرها على جسمي .
31
الإستشارة:

انافتاة عمري 22سنة امارس العادة السرية من سنين طويلةلكني الاحظ عند الوصول الى قمة اللذة انني اتبول لا اراديا ولا استطيع التحكم بها وبعد الانتهاء اشعر بشعور غريب كان الرغبة لم تزول كليا ثم امارسها مجددابعد اقل من دقيقتينالاحظ ايضا انني اعاني من افرازات مستمرة دون رائحة.

امارس تمارين كيجل لتقوية العضلات دون جدوى فان قلقة كثيرا وارجو المساعدة في اقرب وقت ارجوكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أختي الفاضلة : إننا نعلم جيداً بأن العادة السرية لها أضرار نفسية وجسدية بالإضافة إلى أنها معصية نقترفها وسيحاسبنا المولى عز وجل على فعلها.

الأعراض التي تشتكين منها هي ناتجة عن الاستمرار في فعل العادة السرية وبشكل متكرر وهذا بدورة سيسبب التهابات في المسالك البولية والتهابات في الأعضاء التناسلية مع إحداث تشوهات على الأعضاء التناسلية الخارجية بالإضافة إلى خطر تمزق غشاء البكارة لا قدر الله .

الحل في مثل مشكلتك هو التوقف مباشرة عن هذه العادة السيئة والابتعاد عن كل ما يثير الغريزة الجنسية كالنظر إلى الأفلام الخليعة أو المجلات المحتوية على صور جنسية أو قراءة القصص والكتب التي تصور العملية الجنسية وتثير الرغبة .
قد يكون الأمر صعباً في بداية الأمر ولكن لابد من العزم والإرادة ، وعليك أن تتخيلي - بل تقتنعي - أن هناك شخصاً يراقبك وقت عمل هذه العادة وهذا الشخص يسجل كل حركة تقومين بها ويرصد كل معصية تقترفينها ، فماذا سيكون رد فعلك ؟ بالتأكيد ستستحين من نفسك وتقاومين قدر المستطاع وتحاولين تجنب عملها مرة أخرى .
إذا كان هذا ما ستقومين به وقت تخيلك لوجود شخص يراقبك فكيف بالأمر حين يكون من خلقنا هو الذي يطلع على ما نقوم به ويرصد كل صغيرة وكبيرة ويحاسبنا عليها .

نصيحتي لك أختي الكريمة بالابتعاد عن هذه المعصية والتقرب إلى المولى عز وجل والإكثار من قراءة القرآن والصيام ، فكل هذا بإذن الله سيقوي عزيمتك . وحال توقفك عن هذه العادة ستتحسن حالتك وتختفي هذه الأعراض بإذن الله وستشعرين بالسعادة .
فكري إلى متى ستستمرين في هذا الشيء ؟ ألم تفكري في المستقبل الذي ينتظرك وينتظر تحقيق طموحاتك ؟ لعل الله يرزقك بالزوج الصالح الذي يغنيك عن فعل هذا الحرام ويغير حالك إلى أحسن حال .

إذن الحل الآن التوقف عن هذه العادة ثم عمل تحليل للبول للتأكد من عدم وجود التهاب بالمسالك البولية بالإضافة إلى عرض نفسك على طبية نساء وولادة للكشف عليك وأخذ عينة من الإفرازات التي تعانين منها ومشاهدة التغيرات التي ذكرتها في سؤالك .
أسأل الله تعالى أن يعينك على ترك هذه العادة ويحقق لك ماتتمنين ويهديك إلى سواء السبيل .
في أمان الله .  

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات