هل محادثة الشباب خطأ ؟؟
22
الإستشارة:


السلام عليكم . صباح الخير . أنا ماعندي كلام مرتب لمشكلتي ، لكن أتمنى في نهاية كلامي تكون المشكلة واضحة .

أنا عمري 30 سنة أنهيت دراستي الثانوية وما أكملت الجامعة لظروف أسريه جلست في البيت وأحاولت تطوير نفسي بالقراءة وتعليم نفسي بنفسي ولله الحمد تطورت كثيييييييير

بلا مبالغة جميع من تعرفت عليهم وأدخل معهم في حوارات يعتقدون إني أحمل مؤهل عالي بالمناسبة إستفدت جدا جدا من مركز التنمية الأسرية ومن موقع المستشار ومن برنامج الدكتور خالد الحليبي حتى أصبحت حاليا مستشارة نفسية وتربوية لجميع أفراد أسرتي

مع العلم إنهم أكبر مني ومستشارة لصديقاتي أقدر أوصف نفسي بأني قنوعة وراضية بقدري مهما كان ما أكملت دراستي مع إن الفرص وليست فرصة كانت متاحة لي ولكن لرفض والدي الغير صريح ما أكملت وكنت مقتنعة

توفرت لي أكثر من فرصة لوظيفة محترمة تحلم فيها أي خريجة جامعة وكان المانع الوحيد أن أتوظف رفض والدي توفرت لي أكثر من فرصة أن أدخل دورات حاسب أو لغة أو غيرها من الدورات وقوبلت بالرفض من والدي

وفي كل مرة أقول لنفسي الفرصة هذه ليست من نصيبي ولا مكتوبة لي والله ولا مرة ندمت أو حملت والدي لوم حتى لو بيني وبين نفسي لأني أعلم تماما أن الله لم يقدرها لي وإن كانت لي لن يستطيع أحد حرماني منها

عشر سنوات هي مدة بقائي في البيت منذ تخرجي من الثانويه إختلاطنا بالمجتمع الخارجي قلييييل جدا ويكاد يكون معدوم لم تكن لي ولا فرصة واحدة للزواج حتى وصلت لهذا العمر

جميع ما ذكرته لا يشكل لي مشكلة حقيقة واستطعت التعايش مع كل ظروفي برضا تام . مشكلتي الحقيقية هي التعامل الجاف والقاسي من والدتي ووالدي , أفتقد كليا لأي عطف منهم لأي حنان أعامل وكأني جماد بلا إحساس أو مشاعر

أفتقد للتقدير أفتقد للإحترام كإنسانه أفتقد للكلام معهم أمي لا تكلمني أبدا أبدا وكأني غير موجودة تمر الأسابيع والشهور وهي لا تكلمني بلا سبب ولكن إن إحتاجت للكلام معي لا يتجاوز العشر أو الخمس عشر كلمه بالكثير

والدي كلامه لا يتعدى فطوري يكون الساعة كذا،أبغى مويه ،هاتي الجريدة.....أختي الأكبر مني دائما مع أمي أختي الأصغر مني عزلت نفسها تماما عن الجميع وصارت حياتها نوم ونت فقط

أسرتنا بشكل عام مفككة لا نجتمع على وجبه أبدا لا أحد يتكلم مع أحد لا أحد يهتم بأمر أحد حدثت لي أكثر من مرة أن أمرض وأتصل بأخويه وأروح للمستشفى ولا أحد من الموجودين في البيت يعرف

تنومت مرة لمدة أربع ساعات ولا أحد عرف بخروجي أصلا من البيت كثير من الأحداث في البيت أعرفها من خلال أخواتي المتزوجات . مثلا قبل سنة خطبت أمي لأخويه وتحدد موعد الملكة وماعرفنا أنا وأختي الأصغر مني إلا من أختي المتزوجة الموجودة في مدينة أخرى

أواجه ضغوط كثيرة بالذات من والدتي أواجة تفريق في المعاملة بيني وبين أخواتي لأسباب مختلفة بالمناسبة أخواتي خمسة وأنا السادسة ثلاث منهم متزوجات  التمييز في المعاملة للمتزوجات منهم وغير المتزوجات

على مدى سنين وهذه المعاملة تزداد سوءا تعودت أو بالأصح تبلدت لن أطيل لأن هذه ليست المشكلة تعرفت على أشخاص كثر عن طريق النت لغرض الكلام فقط وتبادل آراء والحوارات في مختلف الأمور لم أسمح لأحد أن يتجاوز الحد معي في الكلام

قليل جدا من كنت أسمح لهم بمحادثات ماسنجر أرفض تماما المحادثات الصوتيه أرفض تماما النقاش في أي شيء خاص أو شخصي أوضح غرضي من البداية هو تبادل معلومات وأراء وخبرات فقط

من فترة خمسة أشهر تعرفت على شخص أعجبت كثير بعقليته وبطريقته وبأفكاره إستفدت منه كثير إستمرت المحادثات بيننا لمدة طويله ماتجاوز خلالها حدوده معي أبدا وبقناعة مني أنا وبمبادرة مني طلبت أن يكون التواصل عن طريق الجوال

لأني وبعد تفكير مع نفسي إقتنعت إن مافيه مشكلة إذا كان الكلام المكتوب هو نفسه المسموع خصوصا إن خيار التواصل عن طريق النت لم يكن متاحا لي بإستمرار ووضعت حد من البداية لنفسي وله في الكلام حتى لا تتطور العلاقة بأي شكل

الآن المكالمات بيننا مستمرة تقريبا مرة في الأسبوع وفي أمور عامة أنا لم أعطيه أيه معلومة شخصية عني وللأمانه أنا لا أخاف أن يستغلني أو يتصرف معي أي تصرف سيء كل مايعرفه عني إيميل ورقم جوال

جربت في مرة أن طلبت الإبتعاد وإنهاء العلاقة وكنت أريد معرفة ردة فعله وتصرفه إنسحب بهدوء وقال لي أنا لا أجبرك على شيء أنا أعرف المجتمع وأعرف إن لك حياتك تخافين عليها وتبغين تعيشينها مثل ما أنا لي حياتي ولي مجتمعي

أنا حاليا إرتبطت كثير بوجودة لأنه أعطاني التقدير لنفسي والإحترام والله صارت نظرتي لنفسي تختلف هو ما يدري عن ظروفي في البيت ولا يدري عن معاناتي ولكن أنا بصراحة وجدت عنده مالم أجده عند أهلي

أنا مقتنعة بكل خطوة أخطيها لكن أتساءل بيني وبين نفسي هل أخطأت في حق نفسي؟ هل أنا أرتكب ذنب ؟ والسؤال الأهم هل أنا بتصرفي هذا أغضبت ربي؟ لكن ماالفرق بين كلامنا ومحادثاتنا عالإيميل وكلامنا عالجوال؟

بالمناسبة ما أحس بأي ذنب تجاه والدتي أو والدي لأني أعتقد لو إني كنت أسمع منهم كلمةإيجابية في حقي أو حتى شعرت فقط مجرد شعور بحبهم لي لمابحثت عمن يفرحني ويقول لي أنت إنسانه محترمه لو كنت أقدر أتكلم معاهم لمابحثت عمن أتكلم معاه سؤالي هل أخطأت ؟؟ هل أخطأت؟؟؟

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات