خوف وقلق .
47
الإستشارة:


كنت مخطوبة وحصل لقاء بيني وبين خطيبي ونظرا لثقتي به اعطيته بعض ما يريد مني فكان ان اتصل بي جنسيا ولكن ليس من المكان الطبيعي حتى انني تالمت لفترة وحصلت بعض الجروح ونزل منها شي من الدم وسالتة اذا كان هذا يوثر على غشاء البكارة قال لي انع لا يوثر ولكنني خائفة وخاصة بعد ان حصل خلاف بين الاسرتين فتركنا بعض

وانا خائفة ان يكون قد حصل شي لعذريتي نظرا انني احسست ببعض الضغط اثناء اتصاله الجنسي امنعته ولكنه حاول واخذ مني ما كنت غير مقتنعه به والان يتقدمون لي شباب واخاف من فكرة الارتباط هل حصل لي شي رغم انه لم ينزل اي دم من المهبل ولم يولمني

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت القديرة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
إن مثل هذه الخلوة قد يحدث خلالها ما لا يحمد عقباه ، وفي ظل النشوة الجنسية العارمة قد تحدث أشياء لا يستطيع الشخص أن يمنعها ويحدث الإيلاج ثم نعض أصابع الندم بعد ذلك .

لا يمكنني التكهن بحدوث الإيلاج من خلال وصفك في الاستشارة ، ولكن يبدو أن هناك محاولة للإيلاج كقولك (  منعته ولكنه حاول واخذ مني ما كنت غير مقتنعه ) ، فإن نزل الدم وحدث ضغط فقد يحدث تمزق ولو خفيف على الغشاء أو ربما أن هذا النزيف ناتج عن احتكاك الأعضاء التناسلية الخارجية ببعضها ؛ ولهذا فإنني أنصحك بعرض نفسك على طبيبة مسلمة تثقين فيها واشرحي لها بكل وضوح ما تم حدوثه وستخبرك ما إذا كان الغشاء قد تمزق أم لا .

أسأل الله تعالى لك الهداية وأن يجعل قلبك عامراً بذكر الله ويحفظك من كل سوء .
وفي رعاية الله .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات