معلمتي المخيفة .
5
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أنا طالبة في المرحلة الثانوية ..
مشكلتي ..
في السنة الماضيه درستني احدى المعلمات .. وكانت قاسية معنا بشكل كبير .. ودائما تجرحنا .. بالرغم من تفوقنا وهدوءنا ..
في هذه السنة درستني هذه المعلمة مرة أخرى . ولكنها والحمد لله تغيرت وتغير اسلوبها معنا ..الى الأفضل
لكني الا الان أكن لها نفس الخوف والرهبة السابقة حتى اذا وقفت للاجابة على احد الاسئلة اقف بخوف وبرجفان في يدي ..وهذا يظهر واضح علي ..

فارجوا ان تساعدوني وتعيدوا لي الثقة بنفسي ..

وشكرا لكم

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أهلا بك أختنا الفاضلة .

ليس غريباً ما حصل لك . أنها خبرات وذكريات لسنة كاملة . والشيء الرائع هو أنها خبرة لك في الحياة واسلوب جديد تختبرين فيه نفسك لتجاوز مثل هذه العقبات .
وإن شاء الله بتركيزك في ما أوضحه لك الآن ستجدين سهولة انتقالك لحالة جديدة إيجابية مع معلمتك ومع كل حدث مماثل .
ركزي واسمعيني جيداً .

هناك دائرتان في هذه الحياة . تخيليها .دائرة المشكلة والهموم . ودائرة الحل والتأثير والتغيير الإيجابي . تخيلي هاتين الدائرتين . رائع
أن السنة الماضية هي أيام وساعات كنت فيها في حالة سلبية مع معلمتك . يعني أنك في دائرة المشكلة والهموم . وهذا من اختيارك . لا تستغربي أن قلت باختيارك . وسأوضح كيف ذلك !!!

لو حصل أنه كان هناك رجل في صحراء أو بر . ثم لدغه ثعبان . فماذا تتوقعين أن يفعل .
تخيلي لو أنه غضب ولحق بالثعبان يريد قتله أو يجري يريد من يسعفه . فمن المؤكد أنه سيموت . لماذا ؟؟!! لأن السم سيسري في دمه نتيجة حركته وفوران دمه ( كما يقال ) .فهو هنا في دائرة المشكلة والهموم . تفكيره في المشكلة فقط . والآن تخيلي أنه اتجه بتفكيره في اللدغة وكيف يتعامل معها فقط . وفكر في الوسيلة أو الوسائل التي تنقذه . فتجدينه سيربط ساقه حتى لا يسري الدم في جسده ثم يسترخي كي يكون الدم هادئ . ثم يخرج الجوال ويتصل بالإسعاف . إنه بالفعل في دائرة الحل والتأثير والتغيير الصحيح والايجابي .

إنك أختي الفاضلة لسنة كاملة كنت في دائرة الهموم والمشاكل . فكنت تنظرين لمعلمتك بمنظار السلبية . أعلم أنك ستقولين : إنها كانت بالفعل معلمة سلبية وتحرجنا .فأقول : صحيح كلامك . إنما هل سينفع تفكيرك في هذا الإطار . وهو إطار أخطاء المعلمة . وما يحدث منها . أكيد ليس صحيحاً . والصحيح أن تفكري في دائرة التأثير والتغيير . ليس التأثير في معلمتك أو تغييرها ابتداءً . بل التأثير في نفسك وتغييرها وتغيير نظرتك اتجاه هذه المعلمة . فأنت الرابحة والخاسرة في هذه النظرة ليس غيرك . فلو نظرت لها نظرة الشفقة وأنها تحتاج أن نقدر جهودها ونتحملها . ثم تنتقلين للتأثير عليها وتغييرها . بمحادثتها لوحدها مرة ومرتين وثلاث .فهي بشر ولها قلب وعقل تدرك وتفهم .

أن توضيحي الآن لهذه المسألة كي تنطلقي في حياتك بهذه النظرة الايجابية . أما كيف تكونين أكثر ثقة فيجب أولا أن تكوني معي وتستمعي لي من دائرة الحل والتأثير . اتفقنا

أولا : أريدك أن تتحدثي معها على انفراد بأي طريقة كانت. تسألينها عن شيء داخل المادة أو تشكرينها على ما تقدمه لكم . وتكررين هذه اللقاءات أكثر من ثلاث مرات .

ثانياً : لسبع مرات على مدى ثلاث أيام أو أكثر قليلاً أو أقل قليلاً طبقي هذه التقنية .
استرخي في مكان هادئ لا يقاطعك فيه أحد . ولمدة عشر دقائق . استرخاء كبير . ومرييييييييييح . وتخيلي معلمتك في استرخائك بأفضل ما تحبينه عنها . ابتسامتها . كلماتها المحفزة . تخيلي أفضل ما تحبينه فيها . ثم تخيلي نفسك وأنت تحدثينها وتضحكين معها . وتجيبين على أسئلتها .

كرري تقنية الاسترخاء في اليوم على مرتين أو ثلاث أو مرة على أقل تقدير . وكرري على مدى أيام حتى يكون عدد استرخاءاتك سبع أو أكثر .

ثالثاً : طبقي . وذلك بتطبيق ما تخيلته . على أرض الواقع ، وفرصة أنك الآن في إجازة كي تقومي بعملية الاسترخاء وتطبقي مع بداية الدراسة .


انطلقي أختي الفاضلة . فأنت تستحقين أن تعيشي أفضل .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات