كيف أساعدها على الابتعاد ؟
33
الإستشارة:


أعمل مرشدة طلابية في أحد المدارس وادرس أيضا وقد لاحظت تغيرا على إحدى التلميذات المجدات والمثاليات في المدرسة وبعد أيام اتضح على وجهها الشحوب وأراها دائمة التفكير والسرحان أثناء الحصة وخارجها

وانا اعرف حالتها الأسرية حيث والدها منفصل عن أمها وهي تعيش بين والدتها وأخوالها حاولت الاقتراب منها اكسبتها مودتي تركت لها حرية الافصاح عما يجول في خاطرها فإذا بها تحب أحد ابناء القرية وحينما يبتعد ليدرس خارجها تتعب كثيرا وتتخلف عن عملها في البيت

وحاولت مرارا في اقناعها بأنه طريق خاطئ وهي تعي تماما أن هذا الشاب لا يناسبها وقالت لي ذلك حينما قلت لها بانه إلم يكن خطأ فليتقدم ولا يكن لعبا بمشاعرك ورفضت لأنه لا ينتمي لقبيلة ولكنها تشكو لي بأنها تعلقت به وتستنجد بي بأن اساعدها

وتقول حينما تكررين علي اسئلتك عن حالي وعن وضعي الآن احس بالقوة وأن الوقت يمضي دون فائدة بل عذاب وهم وأخذت منها رسائله وهدية منحها إياها وهي تثق بي ولكن أنا الآن في حيرة الفتاة قطعت معي خطوات طويلة لتبتعد عنه

واريد اتخاذ الطريقة المثلى الآن لأنهم في قرية وكل يوم ترى وتسمع ما يذكرها به وترى به الشخص الذي يهتم بها ويسأل باستمرار عنهاوأغلب الأحيان هو يأتي بالقرب منهم -أنار الله بصيرتكم ومنحكم القوة في الحق-

اعينوني حيث لا امتلك خلفية عن الارشاد ولأول سنة اكلف وحال هذه الفتاة من نقص الرعاية والأمان جعلانني اضع موضوعها نصب عيني شاكرة لكم وارجو الرد في اسرع وقت ما امكن  عذرا على الإطالة

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات