ندم تلو ندم .
89
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
ارغب في حل مشكلتي ربما تظهر لكم بسيطه ولكنها اتعبتني كثيرا حيث انني احببت شخص ايام وكان يرغب في التحدث معاي ولكني كنت ارفض وبعد التخرج ندمت انني لم اتكلم معه خاصه انه وصلني اخبار انه وصلت له اخبار عني خاطئه ورغبت ايامها ان ابين له انها خاطئه ولكن شعرت بالخوف من الحديث معه

وبعد التخرج توفر لي عمل في شركه وعملت فيها مدة قصيره جدا ولم يعجبني العمل وتركته ولكن المشكله هي انني علمت انه اصبح يعمل في نفس الشركه فندمت اشد الندم على تركي العمل حيث كنت ارغب في توضيح ان الاخبار التي وصلته عني خاطئه وتسيء لي خاصه انني في مجتمع محافظ.

الان اشعر باحباط شديد وتوتر وقلق وندم وعصبيه ويِأس ارجوكم ساعدوني.


مشاركة الاستشارة
تـمـوز 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


آيات : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
أخشى أن يكون ردي فيه قسوة ولكن هذا هو الواقع . نصيحتي أن تستمري في الندم لأنه أهون وأرحم كثيرا من أشياء لو كنت فعلتها لكان الندم حينئذ سيكون مدمرا لحياتك .

أنت نادمة على حب رفضت التجاوب معه ، وندمت على وجود فرصة لتصحيح صورة خاطئة وصلت عنك ، ونادمة لتركك لوظيفة كانت ستجمع بينك وبين من تحبين . فلنجعل مسلسل الندم مستمرا حتى تندمين على الندم فتبادرين بالحديث معه والتعبير عن مشاعرك تجاهه وتصحيح صورتك عنده والسعي للعمل معه في المكان نفسه .  وفي النهاية الزواج منه إن شاء الله .

اختاري بين الندمين وأتمنى أن تختاري الندم الثاني .
تحياتى وتقديري .

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات