غرباء وسط أقاربنا .
14
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
انا والدي متوفي والمشكلة ان وفاة والدي دي اثرت فيه جدا لاني كنت قريبة منه قوي وكمان انا حضرت لحظة سكرات الموت فماتتصوروش قد ايه قعدت فترة طويلة جدا مكتئبة وكمان كنت صغيرة كان عندي 15 سنه وانا البنت الكبري واحنا اسرتنا صغيرة بعد وفاة والدي بقينا 3 افراد فقط

دلوقت امي دي اهم حاجه عندي لما بتشرق بس او بتكح ماتتصورش حالتيبتبقي عاملة ازاي ببقي قلقانه جدا اني افقدها هي كمان وبجيبلها الدكتور ولو لأتفه الاسباب كمان عيله والدي صلتنا بيها مش الجامده قوي لان كان فيه مشاكل عشان التركة فدي ما خليتش بينا وبينهم اي حب حتي في حياة والدي هم مش بيحبوناولا حتي كانوا بيزورونا اما عيلة امي فهم ظاهريا طيبين انما لما تعمقنا معاهم مش هاممهم غير مصلحتهم وبس وانا كنت فاكرة ان بعد وفاة والدي هايهتموا بأمي لان احنا مش عندنا اخوات ولاد احنا بنتين بس فمن الطبيعي ان مثلا ولاد خالتي او ولاد خالي يهتموا بينا او يزورونا انما ده مش بيحصل الا في الاعياد فقط وبتكون زيارة لا تتعدي الخمس دقائق

لكن الحمد لله لايمانا بربنا وربنا بيسخرلنا عباده الصالحين تخيلوا عندي ولاد خالي 4 صبيان كبار والمفروض انهم يهتموا بينا يشوفونا محتاجين حاجه او حتي لما نكون مريضين يزورونا لكن للاسف مابيحصلش كده بالرغم من ان امي بتسأل عليهم وتزورهم دائما والحمد لله احنا مش عايزين مثلا اموال او فلوس للمعيشه لان معاش والدي يكفينا وكمان امي تعمل ومرتبها يكفينا وزياده

 كمان اللي مضايقني ان احنا بنسأل عليهم وبنهتم بيهم مع ان المفروض ان العكس اللي يحصل احنا اللي يتسأل علينا تخيلوا كده انا من كام اسبوع كده كان اغمي علي وكان عندي نزلة معوية حاده جدا اتصلنا بأبن خالي عشان يجيبلي دكتور طبعا كان متضايق جدا ان اتصلنا بيه وبالفعل جاب الدكتور ولكن كان مكشر جدا ومتضايق ماتتصورش شكله كان ايه المهم جاب الدكتور ومشي وسابنا لوحدنا معاه والله ولا حتي اتصل ولا سأل عليا عملت ايه ولا اي حاجه وماسألش علينا خالص

االمهم ان الدكتور اللي جابه ده كتبلي الروشته غلط والادوية اللي كتبها تعبتني اكتر لانه شخص غلط وقعدت في البيت اسبوع بفرفر خالص فأمي جابت هي دكتور تاني وماتصلتش بابن خالي يجيب دكتور تاني عشان ماتتقلش علي ابن خالي لانه كان متضرر قوي جابت الدكتور التاني والحمد لله خفيت بعد كده امي ذهبت لابن خالي وسألته ليه ماسألش علينا قالها انا مشغول ومش فاضي بمنتهي البرود

انا مش في ايدي غير اني اقول حسبي الله ونعم الوكيل
والله لو كان ابي علي قيد الحياه ماكنت احتاج لاي بشر ولا اي حد ربنا يديهم علي قد نيتهم ومنهم لله منهم لله منهم لله

انا مش تعبانه غير من ان والدي كان لو اي حد من ولاد خالي او ولاد خالتي ومحتاج حاجه كان بيساعدهم ويسيب كل حاجه في ايده ويجري يساعدهم علي طوول ربنا يجعله في ميزان حسناته وكمان عيلة والدي الحمد لله والدي ماكانش بيبخل عليهم بأي حاجه خالص سبحان الله الحسنه تتقابل بالسيئة واحنا المفروض نبقي من مسؤلية خالي واولاد خالي لان خالي مسافر مش في مصر وماعنديش مثلا عم لان والدي وحيد وكل جدودي رحمهم الله

بس احنا لينا ربنا اللي احنا لينا من اي حد
بالنسبه لاصحابي الحمد لله عندي اصحاب كتير لكن الجو العائلي ده اللي محتاجاه جدا نفسي احس بعيلة كبيرة تحبني واحبهم والله بالرغم من اللي بيعملوه انا بحب عيلتي ولو طلبوا مني اي حاجه مش ببخل علي اي حد منهم بحاجه نهائياربنا يهديهم

الحمد لله انا انسانه متدينة جدا واعرف صلة الرحم كويس وبالفعل انا بصلهم وثوابي علي الله انما برضه انا انسانه ومحتاجه ان حد يهتم بينا وكمان والدتي بتصعب عليا جدا انها بتهتم بيهم وهم ماحدش فيهم هي بتصعب عليهم مش هاقول غير منهم للــه

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة أسماء : أهلاًً وسلاً بك .
بدايةً نحن بحاجة إلى تحديد مشكلتك، والحقيقة هي ليست بتلك المشكلة الكبيرة، ففي تصوري لو أنك عانيت أنت وأسرتك الصغيرة من أذية أقاربك لك ومضايقتهم لكم لكانت تلك بالفعل هي المشكلة ولكن الحمد لله .

أنت تشتكين تحديدا من عدم تواصل أقاربك معك بعد وفاة والدك - رحمه الله - ؛ فالأمر هنا أهون وبكثير ، فلقد كنت تتوقعين أن يقفوا بجواركم وأن يتلمسوا احتياجاتكم ، ولكن حدث – وللأسف - العكس تماما فكانت بمثابة الصدمة بالنسبة لك .
ذكرت أنكم مادياً تعيشون على راتب والدكم التقاعدي وهو يحقق لكم الكفاف ولا يدعكم في حاجة لأحد ووالدتك أيضاُ تعمل ومرتبها يكفي والحمد لله .

لذلك نصيحتي لك أن تستمري في تواصلك مع أقاربك رغم قطيعتهم لكم ، وأذكرك وربما أنك لا تجهلين أن صلة الأرحام من أعظم القربات إلى الله وأجلها ، قال تعالى : ( وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ ) .والمسلم والمسلمة في هذه الدنيا يجدّ في السير إلى رحاب جنة عرضها السموات والأرض ، ومما يعينه في ذلك السير تلمس ثمار القيام بصلة الأرحام ، ومنها : دفع العقوبة المترتبة على قطيعة الرحم ، كما في قوله تعالى: ( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ  أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ ) .
 وكما في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم، عن محمد بن جبير بن مطعم قال: إن جبير بن مطعم أخبره أنه سمع النبي  يقول: ( لا يدخل الجنة قاطع رحم ) ، وكذلك في الحديث الذي رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجة وأحمد، عن أبي بكر رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله  : ( ما من ذنب أجدر أن يُعجل الله بصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم ) .

 أعلم أن أقاربك هم من يحتاجون إلى مثل تلك الآيات الكريمة والأحاديث الشريف ، ولكن قصدت من سردها لك أن أشجعك على الاستمرار في زيارتهم وعدم مقاطعتهم أو التفكير ولو للحظه بمعاملتهم بالمثل . كما يجب عليك أن تحرصي في كل زيارة لهم أن تتجنبي نبرة الانتقاد وخيبة الأمل والعتاب فقد يصرون على التمسك بموقفهم غير الإيجابي نحوكم ؛ لأنهم سيلمسون ذلك مع الوقت ويعرفون أنهم كانوا على غير حق وأن الحق كله كان معك .
أخيتي : عدم تواصل أسرة والدتك معكم بسبب الخلاف الذي نشأ بسب التركة عليك أن تجتهدي بكل ما أوتيت من وسيلة في سبيل أقناعهم بأنك على استعداد أنت وأسرتك للجلوس معهم وتصفية كل الخلافات . وعليك أن تخلصي النية في ذلك سعياً وراء إيجاد بيئة مناسبة لمد جسور التواد والألفة بينكم لتعود كما كانت بل وربما أفضل عن ذي قبل . ولكن متى ما أحسنت اختيار الأسلوب الصحيح والمناسب ومثلت أسرتك كما ينبغي وحملت لأسرة والدك الضمانات الكفيلة بأنهم سيضلون محل احترامكم وتقديركم لهم .
كما أنصحك بأن لا تفكري في هذا الموضوع كثيراً فالزمن كفيل بإصلاح كل شيء مع صدق النية وقوة الإرادة .

ختاماً دعواتي لوالدتك بدوام الصحة والعافية وأن يجعلها لكم النور الذي تستضيئون به في زمن عز فيه الصديق ، وأن يوفقك أنت وأختك لما يحبه ويرضاه .

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات