ألا أحدٌ يضمني إلى صدره !
36
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله بركاته
انا فتاه ابلغ من العمر 23 عاما
الحمد لله من ائلة مترابطه وجميله
ولكن جاءت علينا سنه من السنين
بداية التغيرات الغريبه
منذ تخرجي من الثانويه العامه
معدلي لا يسمح بدخولى الجامعه
جلست في البيت سنتين
كانت بدايت كسرتي
دخلت في احدى الاقاليم وحولت للجامعه في العاصمه بعد تحويلي
بترم انفصل امى عن ابي
ابي كان اب جبروووووووووووت
 في القساوة
لم يكن يضربنا او يحرمن من المصروف
لاااااااااااااااااااا
لا نمت له بشيء اهمال دائما
كرهة في عينيه
دائما يتمنى لو لم ينجبنا
رحل ابي عن البيت وتركنا
كنت في عز حاجتى للحنان

امى انشغلت في المشاكل واحنا لا نملك بيت وهكذا
وحتى في حاالات صصفائه كانت تنشغل في مشاكل اختى الكبرى مع زوجها واطفالهااااا
دائمت الشكوى وغير راضيه بحالها

وللاسف امى كانت تفضلها علينا جميعاااااا تحبها حب رهيب حتى لو غلطت عليها تحاول تتعذر لها باعذار
في هذا الوقت كنت بحاجه لان اتكلم مع شخص يفهمنى حاولت التقرب مع امى الله لا يحرمنى منها وفعلااااااا
كنا اصدقاء رغم رؤيتى بعيني التفرقه بينى وبين اختى الكبرى في التعامل الرهيب

رغم ان هناك اختى ليى تكبرني ب 3 سنوات وتصغر اختى الكبرى ب 3 سنين تعيش مع زوجها خارج اللمملكه كانت تلومني حتى ا جاء يوم وعادت من هناك واضطرت للجلوس معانا مده سنه
تخيل استقالت من شغلها وذهبت لزوجها مره اخرى هروب من البيت والاطفال التى تملء البيت والازعاج
يعين انا لا اظلمهااااااااا

وايضا اخي الذي يصغر اختى الكبرى بسنه كان ايضا يشغل منصب في بلد خارج المملكه وهذة البلد هي بلد امى في الاصل وهناك خالتى وخالانى
عند سفري له في الصيف اقترحت على امي جلوسنا هناك بجانبه فنحن على الاقل نملك بيت هناك وفعلا وافقت
وعند ذهبنا هناك واستعدادي نفسيا وتجهزي لكل الامور رفضت

عندما رفضت اصبت بالم في صدري رهيببببببببببببببببببببب وبعدها فقدت الوعي
وذهبت الى المستفى وكان التقرير حاله نفسيه  بعدها لجأت الى اخي توسلت اليه وعلى فكره كان كلامي كله منطقى بجلوسنا هناااااااك
ولكنه بكل قسوة كما هي معروفه عنه رفض
وكنت دائما اتمنى ان يكون اخى هذا حنون او يملك قلب رقيق
كنت اتمنى ان يحضننى فتره
اوحتى يعلق على لبسي او انى جميله
اوحتى شعري انى ققصصته كنا بلنسبة له نكره
على النقيض مع بنات اختى من ابي
اوزوجتة

فتلك الفتره بعدت عنى امى كل البعد حاولت التقرب لكن رفتض اصبحت لوحدي
وكان عندي شعور رهيب بحضن اب او اخ او شخص حتى يخاف علي
انا عندى شعور بالنقص ان هناك اضخاص يحبونني
وظهر في هذا الوقت شخص
بدايتى معه انه مدرس ذو مركز مرموق احب ان يفتح شركه تأجير سيارت ولكن قبل ذالك احب ان يجرب سوق العمل وان يشتغل هو سائق على سيارته تبع شركه وللاسف كنا نححن اول عائله
وعمره 41 سنه متزوج لديه طفلان
في الاول كنا  عادي
ولكن ان اي شخص يهت بي اميل اله وخلاص لانى  فقد الثقه في نفسي
وبعدها بفتره اعترف بحبه لي
في الاول زعلت طبعا ورفضت ولكن هو كان مصر
فقلت خلاص احساسك داخل قلبك
ولكن عنما كنت اعود الى فراشي كنت احدث نفسي انى احبه جداا
كنت في ايام ابكى من موقف كان يصبه جنون حتى يراضنى وارى في عينيه الحنان الرهههههههههيب
الذى لم اراة قط

فبدا يسالنى هل تبادلنى نفس الشعور في الاول اقول له لا فيقول كيف ارى في عينيكي غير ذالك وانا اقول لا
لالال
لا
لا
واكذب علي ه وعلى نفسي
حتى جاء فتة خرت قوايا واعترفت له
وكان انسان جاد وكنا جميعا نلاحظ عليه اهمال زوجته له
وكان هذا هو سبب رغبته في الزواج عليها  وارادني زوجه وليس مجرد تسليه فقط
ولكن اقول له لا لا يصلح لا
حتى انه عرض عليا حتى اجلس في تلك البلد ان نتزوج فرفضت طبعا من  دون علم اهلى
وكانت تلك الفتره يمسك بيدي
وكنت احس باحساس فظيع رهيب بالامان احس انى ملكت الدنيا حتى
ساااااااافرت ورجعت الى بلدي
وكدت اموت اول مارجعت كلمته اكيد
وواحشتنى جداااااااااا
ولكن فقت للحظات ان مافعلته حرام استغفرت ربي ولجات اليه

واريد ان ابععد عنه حدثته  ان مافعلناه حرام وزوجته
خلاص يجب ان نبعد
ولكن قال لي انا غير مرتاح مع زوجتى انا حسيت ممعاكي بطعم الحياه
ورفضت قلت له خلاص
في تللك الليله لم انم طول الليلا حتى جاء الصباح وكلمته وقال ليا ارجوكي لا تاخذي اي قرار الاان

صدقنى هو انسان ناضج محترم يحبنى فعلا ومش عارفه كيف اوصلك الكلام

ولكن مايتعبنى ان علقته بي
لان دائما يقول فعلا انا وحشتك
عمرى ماكنت اتخيل ان اوحش احد او ان مرغوب
انتى اعدى ليا الحياه
ودائئما يقول اعطنى هاتف الوالده واكلمها واطلبها وانا عرافه ان طلبه مرفوض لانه دخل حياتنا سائق وغير جنسيتنا
يقول خليها على الله ماتعرفي ايه الى يحصل
بس الى بيحصل هذا حرررررام
ونفسي ابعد عنه

اتمنى انه يكرهني او ينسانى
حتى انى علمته على الايميل حتى يكون اسهل فاصبح بعد مايخلص دوامه الساعه1 ونص يدخل ويقول لي انا اركض حتى اراكى هناك
وكلامه يمزقنى من الداخل
وانا عمرى ماكلمت حد من ورى اهلي
وحاولت اتكلم مع ماما
ماما انسانه متفهمه
بس على طول مكتئبه من اختى وكلامها ومشاكلها
او مش اكل بابا
وانا خايفه عليها

ومش عارفه اشكي لمين
هو الى معايا مشكالي واشتغلت ولا لا
تعبانه الف سلامه عليكي
اول مره احس بحساس الاهتمام
حتى لما كنت اكلمه وابكي حرام الى عملنها لازم نبعد
كان يتوتر ويتعب ويقول اوكي اهم حاجه تكوني مرتاحه بس انا حبيتك
وكلامه يمزقنى يمزقني
ومش عارفه اعمل ايه
ارجوكم دلووووووووووووني
انا في خفايا في حياتى كثره بس لا اسلوبي والا الوقت يكفي
انا بحاجه الى رجل يهتم بيى
انا انسانه فاقده حنان
وانا اكره سيرة الزواج
وجاء كثير يتقدمولى قبله ورفضتهم
اما هو دائما اتخيل نفسي زوجه له هو فقط
ارجو الافاده

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أهلا بك أيتها الواحدة من الناس ، وتحديدا دعيني أقول واحدة من فتياتنا العربيات هاتين اللواتي قصرت مجتمعاتنا العربية الإسلامية مع الأسف كثيرا معهن مثلما قصرت مع غيرهن . أهلا بك على موقعنا المستشار .
 أنت تعبرين تعبيرا صادقا عن فتاةٍ لم تجد من يعطيها احتياجها الطبيعي والإنساني من الحنان والاهتمام، ورغم ذلك احتفظت يا بنيتي بعقل ناضج يزن الأمور ويحللها تحليلا منطقيا جيدا بارك الله فيك.

منطق الحب يا ابنتي مختلف عن منطق الزواج وليس كل من نحب يصلح للزواج ، وحبذا لو استطعنا أن نختار من نتزوج بحيث نختار من نستطيع أن نحب ، وأحسب أنك تعرفين ذلك بفطرتك ، فرغم أنك تشعرين بالحاجة للحب والاحتياج للاهتمام ( وهما احتياجان مشروعان ) وتجدينه موجها في اتجاه تعرفين أنه ليس الاتجاه المشروع وأن حوائل عدة تقف بينه وبين التحول إلى ارتباط رسمي أي زواج ، وتكابدين مع نفسك ومع إنسان الله وحده يعلم ما ينويه – ولا نتهمه بشيء فالله أعلم به - ، وهو واضح في رغبته بأن يتقدم لك لكنك تعرفين أنه مرفوض!، ولذلك ما زلت تتصرفين بعقلٍ واتزان .

وما أحسسته ذنبا يا ابنتي استغفري الله عنه وحبذا لو استعنت بالاستغفار على كثير مما تعانين ، وانسي تذكير نفسك بأنك فعلت حراما ، واستعيضي عن ذلك بأنك لن تفعلي حراما مرة أخرى قدر استطاعتك كفتاة عربية .
ما رأيك لو تقرئين الروابط التالية ستجدين - بإذن الله - فائدة كبيرة :
حقا فتاة رائعة .
سيكولوجية الفتاه العربية .
حيرة كل فتاة عند اختيار شريك الحياة .
محتاجة حب وحنان : حاجة الفتاة والإنسان .
فتاة عربية : لقطة شائعة !
http://www.maganin.com/queries/queriesview.asp?key=3417" target="_blank">الإحساس كخطيئة : أن تكوني فتاة عربية .

بنيتي أعيدي حساباتك جيدا وحاولي أن تسيطري على مشاعرك حتى تحسني الاختيار وتوفقي في اتخاذ القرار الصائب ، ولا تنسى استخارة المولى عز وجل ، ونحن معك وعلى استعداد أن نقدم لك ما تريدينه من الدعم النفسي اللازم حتى تتغلبي على همومك ، ونصيحتي أن تقطعي علاقتك به لتستبدليها بعلاقةٍ أقل خطورة وأصح اتجاها لعلك - إن شاء الله - بسهولة تجدينها في من حولك أو من يهيئهم الله لك.

بنيتي : أنت لا تجدين حولك من يسمعك ، وسبحانه وتعالى يسمعنا كلنا ويهدينا كلنا فلا تغفلي ميزات علاقتك مسلمةً بربك ، وأنصحك أن تفاتحي من تختارين من أفراد أسرتك بحيث يساعدك في طلب الدعم العلاجي النفسي فهذا سيفيدك كثيرا - إن شاء الله - .
 
وفي النهاية نتمنى أن يفيدك ردنا عليك وأن يهديك الله سواء السبيل ، وأهلا بك دائما فتابعينا بأخبارك وشاركينا بآرائك.

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات