آه..كم قسوت على طفلي!!
20
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكلتي تبدو غريبة لكن أنا ندمانة على تصرفاتي
وأتمنى تساعدوني أصلحها ومشكلتي هي اني كنت اقسو على طفلي منذ ان كان عمره تقريبا ثلاث شهور

أنا تربيت يتيمة الأم حرمت من العطف والحنان لكني كنت مدللة وقفت بجانبي خالتي وقت ولادتي وبعد ذلك كنت وحدي لا أفهم شيئا فكنت لا أتحمل بكاء الصغير خاصة إذا أكلته ولا أعرف لماذا يبكي فكنت احاول تهدئته وإن فشلت تركته يبكي أو زعقت فيه بصوت عالي

والمشكلة أني حملت بعده على طول وكان عمره ثلاث شهور فلم اكن قادرة على رعايته مطلقا وكان أبوه يذهب للعمل وأنا أظل نايمة بسبب الحمل واخليه بجواري
وبدأ يحبو ونفس الشيء اخليه يلعب وأقوم اطعمه فقط لا احتضنه كثيرا أو ألعب معه

أنجبت أخاه وكان النقيض منذ ولادته هادئ لا يبكي كثيرا حتى إني كنت أقول لزوجي إنه أشعرني بمعنى الأمومة فكنت احبه وأشعر بحبه لي شديت عليه كثير حتى بعد ولادة اخيه

الآن ابني الكبير عمره 4 سنوات أبكي كلما تذكرت تلك الأيام ومهما حاولت أعوضه أشعر أنه بعيد عني ويكرر في كثير من الأحيان أنا أحب بابا وأخي يحبك وأشعر أن الصغير واثق من نفسه في تصرفاته انما هو بالرغم من انه ذكي يحب السباحة يحب ان يتكلم باللغة العربية إلا إني اشعر انه غير واثق من تصرفاته

وكثيرا ما يحاول إرضائي أريده أن يخبرني عما يحب
ويبحث عما يحبه هو وليس ما يظن أنه سيرضيني
لا يستطيع أن يسلي نفسه فلو نام أخوه يذهب لييقظه بأن يضغط عليه باصبعه مثلا كي يستيقظ ويلعب معه في حين لو العكس اجد الصغير يسلي نفسه باشياء مختلفة

أحيانا يبدأ اللعب بأن يزعج أخاه وأريد أن أعرفه الفرق بين اللعب وإزعاج الاخرين يحب أن يقول لي لا أعرف لن استطيع حتى حذائه اكرمكم الله يعرف كيف يرتديه ويأتي في بعض الأحيان يعند ويقول لبسيني لا أعرف مع العلم اني لا اساعد اخيه في هذا الامر كي أظن انه غار مثلا بدأت احنو عليه بزيادة وأحاول ما اشد عليه كي اعطيه الحرية

بدأ يتكلم معي بصوت مرتفع عنيد في كثيرا من الاحيان يريد ان يفرض كلمته على أو على ابوه بحيث انه لو طلب مثلا ياكل ثمرة فاكهة إذا طلبها مني اذا فيجب انا من ينفذ وليس أبوه او العكس لو طلبها من ابوه
وأيضا على نوع اللعبة وطريقة اللعب مع اخيه

فدائما يهتم بالطريقة التي يتم بها الشيء أكثر من اهتمامه بالحصول على الشيء نفسه دائما يتهم اخوه اذا اتكسر شيء ولكن الان بدأ الحمد لله يعترف لي اذا خرب شيئا ولا اعرف كيف ينبغي ان اتصرف ؟

من مميزاته يحب اخيه جدا حتى ان عاقبت الصغير يحاول يتدخل هو ويستسمحني إذا اخوه طلع برا البيت يخاف عليه ويدخله كي لا يأخذه الحرامي يحب ان يسأل
ويتعلم يعرف مقارنة بمن في سنه يعرف الكثير من المعلومات ولكن مشكلتي في مشاعره أتمنى ان اشعر انها متزنة وأن يعبر عن ما بداخله

أحيانا يخاف من امور تبدو بسيطة ولا يخبرني ولكن اتفقت معه ان يخبرني في اي وقت يشعر بأي خوف وبدأ فعلا يأتيني إذا خاف من شئ ويخبرني وأجلس اطمئنه
والده مدلعه كثيرا

حتى ان بعض الاهل ملاحظين هل ممكن اقترب منه وأعوضه عن اللي فات ام ان من الصعب تعويض تلك الفترة.آسفة للإطالة جزاكم الله خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

أختي الكريمة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
الحزم بإذن الله يصنع الألماس إذا رافقه الاتساق والعدل بين الأبناء أهم شيء أن لا تحابي طفلا على حساب آخر .

وبالنسبة للشدة فيما سبق لا تقلقي ولا تتغيري وتتذبذبي بين أساليب التربية فالأسلوب الشديد سيصنع أطفالا قادرين على مواجهة التحديات ولديهم القدرة على العمل والتأقلم بأي ظرف لكن التذبذب بين أساليب التربية بالشدة تارة واللين تارة يجعل الطفل يعرف أن الحدود غير واضحة وبإمكانه أن يبكي يعصب ينفعل ليتجاور هذه الحدود ويفعل ما يريد .

آمل منك اختيار الطريقة التي تناسبك والتربية الإسلامية من أفضل الطرق والاتساق بالتربية مع جميع الأخوة وفقك الله ورزقك كل الخير .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات