هل سأفتضح أحد الأيام ؟؟
11
الإستشارة:


 السلام عليكم
أنا شاب عمري 21 سنه وأنا الآن طالب في السنه الثانيه في كلية الطب أنا انسان طموح جدا واجتماعي وخلوق جدا واستطعت التغلب على الكثير من الصعوبات في حياتي ولهذا كان والدي يثقون بي كثيرا ويدللونني كثيرا لا سيما واني ابنهم البكر

مشكلتي بدأت في سن البلوغ عندما تعرضت لتحرش جنسي من قبل ابن عمي ألذي كان يكبرني بثلاث سنوات، اصبت عندها بضرر نفسي كبير وعانيت لفترة من الاكتئاب... لكن بعدما اجتزت هذه الازمه اصبحت أحس أن ميولي الجنسيه

اصبحت شاذه وكانت هذه سببا لمشكله أكبر وهي... اني عندما كان عمري 16 إشترى لي والدي جهاز لأب توب ولغياب الرقابة بدأت إدخل الى بعض غرف المحادثة وبدأت التعرف لمن لهم نفس ميولي الجنسيه... وبدأنا نتبادل بعض الأحاديث الجنسيه ...

ومع الوقت استطاعوا إقناعي باقتناء كاميرا لنعرض أجسامنا ونستمتع أكثر ... ولجهلي وصغر سني وعقلي وافقت على ذلك ... واستمر ذلك لفترة 3 سنوات تقريبا ونحن نعرض أجسادنا “بدون ظهور الوجه“

الى أن تعرفت على احدهم واستطاع تسجيل مقطع فيديو لي وأنا أعرض وكانت هذه بمثابة الصدمه أو الصحوه وبعد ذلك اختفى ولم يبتزني أو يطلب من أي شيء واختفى تماما وأصبحت لا أعلم عنه أي شيء ...

 كان هذا قبل سنه تقريبا من الآن ومنذ ذلك اليوم لا وأنا لا أستطيع النوم ، أنا الآن أخاف الفضيحه و ألوم نفسي كثيرا اصبحت أخاف الاختلاط بالناس وأخاف النظر في أعينهم

وأصبحت أسأل نفسي الكثير من الأسئلة مثل ماذا لو كان هذا الشخص أحد قراصنة الانترنت واستطاع بطريقة أو بأخرى التقاط صورة وجهي وأنا عار؟ ماذا لو انتشرت هذه الصور؟ وماذا لو وصلت لأحد أهلي أو اصدقائي أو أقاربي؟

 وماذا سأفعل حينها؟ لقد انهار مستواي الدراسي وقل وزني من كثرة التفكير ... أريد أن اصبح إنسانا نظيفا ولكن أخاف أن يعود الماضي.

أرجوك ساعدني فمستقبلي مهدد بالإنهيار، أحس اين خذلت أهلي وأحس بتانيب الضمير القاتل. اتلقى لم اتلق أكتب إليك إلا لأني واثق بأن هذا الموقع هو الوحيد ألذي بإمكانه مساعدتي .

مرت سنه منذ حصول هذه المشكله ومازلت أخاف الناس وعندما ارى أي شخص يستخدم الكومبيوتر أو الجوال أحس أنه يتفرج علي واترك المكان بسرعه وانطوي على نفسي...

 أنا أعلم تماما أن ألذي حدث معي يتكرر يوميا مع إشخاص آخرين لكن أخاف عندما أحس أن الدنيا صغيره ويمكن أن يفتضح امري في يزم من الأيام .ماذا افعل؟ وبماذا تنصحني الآن؟

وكيف أستطيع مواجهة اسوأ الاحتمالات؟ وكيف أستطيع نسيان الأمر ؟ وكيف اتخطى خوفي من الكومبيوتر؟ أرحني... ولك جزيل الشكر والتقدير.

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات