طموحاتي وشبح التخرج !!
19
الإستشارة:


السلام عليكم . .بداية اشكركم على هذا الموقع المميز ,, وجزيتم خيرا على ماتبذلونه من جهود جباره في إنارة الطريق أمام النفوس الحائره ,, فشكرا لكم ,,

بالنسبه لسؤالي ..انا فتاه جامعيه طموحه عمري ٢١ سنه , في المستوى السابع تخصص لغه إنجليزيه , مجتهده , و متفوقه , لغتي الإنجليزيه بشهادة إستاذاتي ممتازه ولله الحمد , راضيه عن نفسي , مع انه ينقصني بعض الجرأه .. القليل فقط ؛ ولا اعتبر نفسي خجوله إطلاقا ..

اريد ان اطور من ذاتي وشخصيتي ..اشعر بأني مقصره في حق اهلي واخوتي .. لا استطيع ان اعبر بمشاعري تجاههم .. لا اعلم لماذا .. جفاء عاطفي ولد معنا
وتربينا عليه . اريد ان استفيد من موهبتي اللغويه لكن لا اعلم كيف ؟!

طموحاتي كثييره , اولاها ان اكون متميزه وناجحه , اريد ان يشار الي بالبنان .. هذه فلانه ناجحه و متميزه .. نعم فكل إنسان يحب أن يثنى عليه . .

أريد ان اكون خارج تصنيف الاتي اعتبرهن فاشلات .. ليس لهن هدف في الحياه .. لم يصنعن اي بصمه في حياتهن ..اشهر معدودات .. بعدها سينتهي مشوار التعليم الطويييل .. الذي قد يتبعه دوره في الحاسب الآلي .. ثم ماذا ؟؟

 فرااغ قاتل ..قد تقول .. الدراسات العليا .. وانا اقول .. مستحييل ..منطقتي  لا يوجد قسم دراسات عليا لقسم الإنجليزيه .. والسفر للدراسه في منطقه أخرى من سابع المستحيلات ..

عائلتي و انا ادرى بهم ..  قد يبدو بأني اصعب الامور ,, في الوقت نفسه لا اريد ان ابني آمال و طموحات على قاعده من سرااب .. .. ماالحل في رأيكم ..وشكرا ..

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات