ابني في أول درب التدخين .
27
الإستشارة:


اكتشفت مؤخرا أن ابني البالغ من العمر ست عشرة سنة يدخن بسبب رفقته المدخنين من أبناء أعمامه وقد أعترف صراحة أمامنا أنا وأبوه بانه يدخن والملاحظ عليه أنه يجلس أياما في المنزل دون خروج وهذا يفسر لي أنه يستطيع أن يترك التدخين و لم يدمن عليه كما يبدو لي

مع العلم أن أباه كان مدخنا وألتزم بفضل من الله قبل أن ننجب الأ بناء وقد قيل لابني من أحد أبناء عمومته هداهم الله أن أباه كان يدخن وقد طلبت من زوجي أن ينصح ابنه بالاقلاع عن التخين ويضخم له أمر الإدمان عليه وأن الأمر كان صعبا عليه حين أراد أن يتوب إلى الله

 ولكن زوجي رفض وقال لا أريد أن يقول ابني أنك كنت تدخن من قبل مافيها شيء  يعلم الله أني في كرب عظيم لا تجف لي دمعة أخشى أن يجر عليه هذا ويلات أخرى من حشيش أو مخدرات أو غيره علما بأنني ووالده ملتزمين ولم نذخر شيئا في تربيته لكن الهداية بيد الله

وقد حاولت أكثر من مرة أن أسجله في نوادي رياضية وأشجعه ليذهب لكنه يرفض وهو عنيد وطائش أريد طريقة أجعله يقلع خاصة أنه في بداية الطريق وما النصائح التي توجهونها لي

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات