الخوف من المستقبل يخرس فمي .
50
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اتمنى ان تفيدوني جزاكم الله خيراًَ

اناتعرضت لصدمه في صغري ومن ذاك الوقت والى الان وانا اعاني الكثير من الحزن والقلق والخوف وكنت احاول جاهده للابتعاد عن مايحزني لكن لم استطيع وهأانا الجأ اليكم بعد الله سبحانه وتعالى...

عندما كنت في الثاني عشر من عمري توفي والدي رحمه الله وكنت متعلقه فيه جدا مماسبب لي هذا التعب عندما سمعت عن خبر وفاته لم استوعب الامر ومن شدة صدمتي لم ابكي حينهاومضت سنتين على وفاته ومن بعدها بدأ الالم وبدأت احس بفراغه ولم اخبر احدا من اهلي بذلك ...كنت افرغ مابداخلي بالاوراق لم استطع البوح بما داخلي ولم اكن استطع الذهاب الى طبيب نفسي مما زاد حالتي سوءا...فبقيت على هالحال ومضت خمس سنوات وانا اصارع الالم والحزن الذي يلازمني لكنه الان اصبح لايفارقني مما سبب لي الاحباط والبكاء الكثير بسبب او بدون سبب....

في تلك الفتره والى الان وانا اعتزل الناس لم اعد اريد ان اقابل احد الا اهلي والاشخاص اللذين احبهم وكنت اضغط على نفسي حين اذهب لزيارة ما وكذلك في الجامعه اذهب وانا في خوف واحساس بالرهبه مما حولي وكنت لا اذهب الى الجامعه الا بوجود صديقه مقربه بمثابة اخت لي وهي التي نصحتني باستشارتكم جزاها الله خير...

في في هذه الفتره بدأت اعراض كثيره وهو احساسي بخوف شديد من المستقبل واتخوف من كل شي يذكر من حولي حتى اصبحت لا انام الا وانا خائفه...واشعر باحباط شديد وحزن وتفكير متعب علما باني حاولت انا ابتعد عن التفكير كثير لكن ماحولي يجعلني افكر...واغلب الاحيان اشعر برغبة في البكاء مما اتضح على عيوني الذبول...صرت لا اتحدث كثير بل التزم الصمت والاستماع ...واعاني من ضعف في الذاكره ولم اعد اهتم بنفسي اصبحت مكتئبه كثير  وكذلك بدات احس باني ثقل على الغير وانني ممله واشعر بالفشل في حياتي فكثير مااحط من قدري ولااشعر بثقة وقوة شخصيه واصبحت كلا ً على من ارافق واصبحت شديدة الحساسيه من الكلام الذي يقال لي ...

فانا الان احب ان اكون وحيده..واشعر برغبة في وجوده عندما اضطرب نفسي فهو لايفارقني ...فكنت احاول بان لااوضح لاهلي لاني لاريد احد منهم يحمل همي واتعبه معي لكن اهلي بدا يعرفوا مابي من الذبول والاحباط لكن لايعلمون ماسببها لطالما سالوني لكن لم استطع الافصاح عما بداخلي...

فاانا اريد منكم النصح والمساعده جزاكم الله خيرا فاانا لم اعد احتمل اكثر لاني مابداخلي بدا بالانهيار ولا اعلم ماذا سيحل بي........

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد :
أولا أسأل الله أن ينزل عليك شفاء من شفائه وعافية من عافيته .

أختي الكريمة :
1- أرى أن هذه المشكلة  تحتاج إلى جلسة مع متخصص نفساني لأن الحالة التي ذكرتها مرتبطة بأمور قديمة .

2-أوصيك بالتأمل في قصة أيوب ويونس عليهما السلام وفي حياة المرأة التي تصرع في حياة النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان صبرها على المرض ومطلبها الجنة .

3- ارتبطي بصديقتك مادام أنها صدقتك ودلتك على باب من أبواب الخير .

4-وأوصيك بإشغال الفراغ الذي في حياتك بالارتباط بحلقة في المسجد أو الجامع الذي في حيكم أو المشاركة في إحدى الجهات الخيرية أو المكتبات النسائية أو نشاط الجامعة لأن فيها شيء من رفع لمعنوية الإنسان قدر المستطاع .

5- وأوصيك بسماع الأشرطة الدينية الوعظية والعلمية وحضور المحاضرات التي تقام في مدينتكم لأنها تعزز الجانب الإيماني فعندما يقوى الجانب الإيماني وتقوى الصلة بالله ستشعرين بالأمن والطمأنينة والأنس والراحة لأنك سخرت نفسك لدين الله ورفع رايته .

و أخيرا أوصيك بما هو أعظم علاج ، ألا وهو الاستعانة بالله واللجوء والتضرع إليه في آخر الليل وفي أوقات الاستجابة .
والله أعلم .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات