ابنتي تخاف من النساء .
15
الإستشارة:


بناء على طلبكم أعدت حالة إبنتي بالتفصيل بارك الله فيكم  :-

تخاف ابنتي ذات السنتين ونصف من النساءوالرجال
       *عندما أذهب إلى وليمةلأقاربي  _(عزيمة)_سواء كانت في استراحة أو بيتا وبداية دخولنا عندما ترى ابنتي النساء تلتصق بي وتخفي وجهها بيديها وإذا نهرتها وأبعدتها بكت ثم إذاذهبت إلى المجلس للسلام على النساء ترفض الدخول معي وتبكي وتقول لاتدخلي وإذا أجبرتها التصقت بي من الخلف وأخفت وجهها وإذا أراد أحد السلام عليها وهي معي وخلفي أبت بشدة ثم تبكي الغريب أن حتى جدتيها وخالاتها وعمتها ترفضهم في ذلك اليوم وتأبى السلام عليهم والذهاب معهم لاأدري لماذا ؟ وهكذا تبقى على هذه الحالة لمدة ساعتين تقريبا وهي ملتصقة بي ثم تبدأتذهب قليلا تم تعود بسرعة وهكذا إلى أن نذهب وإذا أمسكت بها إحدى النساء لكي تقبلها وتسلم عليها وتداعبها تفلت منها وتقول أريد ماما وأحيانا تبكي  ثم تعدو إلي وهكذا.

وبالنسبة إلى اللعب مع أقرانها فنادرا ماتلعب معهم هي تلعب لكن مع أخيها أو خالها الصغير  إذا قلت لها اذهبي والعبي مع فلانة صديقتك ترفض أي أنها على حسب المزاج . إلا أنها أحيانا  أحيانا  في نهاية الوقت قبل خروجنا بقليل تتغير وتصبح تصرفاتها عادية ,
هؤلاء الأقارب نراهم تقريبا اسبوعيا وتتكرر نفس الحالة .

     *وتختلف حالتها هنا مع أهلي وأهل زوجي حيث أنها في أول وقت دخولنا لاتريد من أحد أن يقترب منها ولا أن يسلم عليها ولكنها تكلمهم وتضحك معهم ثم ماتلبث قليلا وتصبح تصرفاتها  طبيعبية .
      *ويختلف الأمر تماما عند ذهابنا للأماكن العامة كالأسواق والمنتزهات والملاهي وحفلات الزواج والمطاعم  فهي طفلة مهذبة ماشاء الله وتصرفاتها طبيعية جداجدا أي أنها عكس الحالة التي ذكرت .
        وأخيرا:- طرحت هذه المشكلة لأنني أرى حالتها هذه غريبة وهي الوحيدة في أطفال عائلتنا تتصرف هكذا ,لاأعرف كيف أتصرف معها .

  *أعطيكم نبذة عن حياتها :-منذ شهرها الأول كانت كثيرة البكاء كان لديها غازات واستمرت لمدة 5شهور تقريبا ثم أصبحت طفلة ككل الأطفال في تصرفاتها إلا أنها تستنكر الناس كعادة الأطفال لمدة سنة تقريبا  ثم تطور معها هذا الشيء  إلى  الحالة التي نحن بصددها . علما أنها لاتشكو من أمراض ولله الحمد ماشاء الله.
شخصيتها :-ذكية, تفهم بسرعة   ,جذابة ويحبها الجميع ماشاء الله مطيعة لكنها عنيدة عنيدة بشكل لايوصف وكثيرة البكاء لأتفه الأسباب يعني _دلوعة_.
                                   وجزاكم الله خيرا وسددخطاكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي أم هيثم :  حياك الله مع الشكر لتواصلك .
أحب أن أوضح لك بأن ما تعاني منه ابنتك هو الخجل ، وهو شعور طبيعي غالبا في الأطفال أو ينتاب بعضهم خلال مراحل النمو المبكرة .

ونصيحتي لك عدم القلق ، ومحاولة تجاهل الأمر مع الطفلة وعدم الإصرار على ترك الخجل من قبلها ، أو المبالغة في النقد ولا سيما أمام الآخرين ، ولكن قومي بتشجيع الطفلة وغرس الثقة في نفسها ، وعدم تعنيفها ، أو لفت انتباه الآخرين إلى خجلها ، ويمكن تشجيعها من خلال رؤية أطفال آخرين في عمرها أو قريبا من عمرها يختلطون بالكبار ، ويقدمون لهم بعض الخدمات كحمل صينية التمر أو الشوكولاتة ، ومع الوقت ستتغير حالة الطفلة للأحسن بإذن الله .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات