أريد أن أسيطر على ابني !
34
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزي المستشار
نحن اسرة مكونة من الوالين و4 ابناء وخادمة
ابني الذي اعاني معه هو الأكبر البكر عمره13 سنة، وبنت عمرها 11وولد عمره5 وبنت عمرها 2
نحن نعيش في مدينة جدة بالسعودية في مجمع إسكاني كبير
ومعلومة مهمة ربما هي أساس المشكلة هي أنني زوجة ثانية وبيت زوجي الأول يسكنون بالقرب مناوعلاقة الأولاد في البيتين مع بعضهم ممتازة ولا مشاكل بينهم أما نحن النساء فعلاقتنا رسمية جدا لكن لامشاكل حقيقية أي أن كل واحدة في حالها وبيتها ولا نحتك ببعضنا، أولاد زوجي من الأولى عددهم 6
3 أولاد و3 بنات والأولاد إثنان منهم أعمارهم مقاربة لسن ولدي 14، 11 والأكبر19

المهم مشكلتي هي أننا منذ انتقلنا إلى جدة قبل 4 سنوات وأنا أفقد السيطرة على ولدي
فمعظم وقته يقضيه خارج المنزل مع إخوته وأولاد الإسكان وهو متعلق جدا بإخوته ويرى أنه بذلك يجب ان يعيش بلا ضوابط أسرية والتزامات نحو أسرته معنا
ويطيل المكوث معهم في منزلهم لفترات طويلة لاأراه فيها إلا إذا أرسلت في طلب عودته بالقوة ، أو يريد أن أفتح المجال لمجيئهم في أي وقت ولأي مدة وأمر المبيت أيضا مفتوح عنده له ولهم

المهم أنني أنا من شخصيتي أنني منظمة ولا أحب الفوضى والتسيب والعيش بلا ضوابط أو حدود أو قوانين
أحب أن يكون لي خصوصيتي في منزلي ولي سلطتي الخاصة على أولادي وأحب أن يكون لكل شيئ وقت محدد
فأنا لا أمنعه إطلاقا وليس مبدئي أن أحرمه من أخوانه وأولاد العائلة والأقارب في حينا بل على العكس أحب أن تكون علاقته قوية بأخوانه جميعا وله علاقات قوية مع باقى الأولاد في سنه من أقاربه لكن بضوابط
مثلا من مبادئي التي أحب أن يلتزم بها حفاظا على نظام أسرتي الصغيرة واستقرارها:

-المبيت ممنوع خارج المنزل إلا لظرف طارئ أعني في البيت الثاني
لا خروج من المنزل قبل العصر ففترة الظهر إلى العصر تكون للراحة والغداء ،ولا خروج بعد العشاء وغير مسموح أيضا تواجدأحد من الأولاد في هذه الفترتين في منزلي .. معنى ذلك أنه مسموح له أن يلتقي بهم مابين العصر والعشاءسواء عندي أم خارج المنزل وبعدها يعود لتناول عشائه والاستعداد للنوم وطبعا يتخللها فترة ينجز فيه واجباته ومذاكرته إن وجدت بين المغرب والعشاء.
-الاستئذان في خروجه واستخدام ماليس له أو دعوة أحد للمنزل أو تبرعه باستخدام الآخرين لألعابه وحاجياته..
المهم الاستئذااااان..
ولا أحب ان يخرج شيئا من المنزل يستحق بدون علمي حتى لو كان له
وغير ذلك من القوانين الأخرى البسيطة التي لاتشكل مشكلة عندي

-أن لايغيب عن البيت لأكثر من ساعيتين أو ثلاثة متواصلة وهو في الحي بل يجب أن يأتي ويجلس قليلا معنا ويتواصل مع إخوته مني ويرى طلباتنا إن احتجنا لشيئ فأبوه مشغول وغير متواجد بسبب العائلتين

المشكلة تكمن في عدم التزامه بالمواعيدوالقوانين إطلاقاويسبب لي حرجا كبيرا مع أبيه وإخوته ويظهرني بمظهر الأم المتسلطة التي لا تحب أبناء زوجها فحسب
أحاول التفاهم معه وتبيان وجهة نظري في الأمر ولماذا أطلب منه ذلك وأحيانا يصغي ويظهر أنه اقتنع لكن واقع حاله مباشرة ينقض ذلك
بدأت بفرض عقوبات عليه ومنعه من الخروج مطلقا من البيت مثلا لمدة معينة كعقوبة أو حرمانه من ألعاب يحبها كالبلايستيشن لكنه يكسر حتى العقوبة وكأنه يتحداني
أناقشه بالحسنى تارة ويرتفع صوتي وأفقد أعصابي كثيرا إذا تمادى ولم يتجاوب وخاصة إذا كسر تنبيها أو عقوبة مفروضة عليه .. لاأضربه لكن عصبيتي تزيد وأغلط عليه وأهينه بالكلام الجارح القاسي أحيانا
حتى انني لشدة غضبي منه مرة بعدان غاب من الصباح حتى ساعة متأخرة جدا من الليل معهم بعد أن أجبرناه على الحضور( وهذا يتكرر كثيرا منه الغياب لفترات طويلةلايعلمني ولا يطل علينامابين فترة وأخرى)المهم طلبت منه أن يأخذ أغراضه وملابسه ويعيش عندهم.
لاأريد أن أطيل لكن أحب أن أوضح مشكلتي بالتفصيل وأود أن أذكر بعض المواقف التي حصلت وأحسست أنني بعدها أفقد سيطرتي واحترامي كأم واحترام كلمتي ورغباتي وقوانيني

من المواقف التي تسبب الكثير من المشاكل:
- الإجازة فيقلب الوضع ويصبح ليلنا نهار ونهارنا ليل بسببه .. وحجته أن الأولاد لايستيقظون إلا متأخرا بعد المغرب أو العشاء وإذا ألزمته بقوانيني فلن يلتقي بهم مطلقاعلى أساس أنني لاأريده أن يسهر في المزل مع الأولاد فأنا موظفة وأحتاج للهدوء والنوم مبكرا أو خارج المنزل لما بعد الفجر وساعات الصباح ثم ينامون طيلة النهار.. وبذلك أحرمه في نظره من الاسمتاع بإجازته كما يريد حسب أوقاتهم الضطربة..
مددت له الوقت لنصل لحل وسط للساعة الواحدة أو الثانية ليلا ثم لاخروج له ولا دخول لأحد.. لكنه أبدا لم يلتزم وبقينا طوال الإجازة في نكد ومناوشات لأتركه على حل شعره يخرج ويدخل ويسهر ويستقبل زواره وينام وينشر الفوضى كما يحلو له.. حتى أصابتني حالة من التعب الجسدي والنفسي بسبب هذه الفوضى.
- غالبالايستأذن ويتأخر لفترات طويلة ولا يعود إلا بعد إلحاح ومعاندة وقلق.

- طلبت منه أن لايخرج البلاي ستيشن من البيت لأي بيت آخر حفاظا عليه فقد سبق وخرج الفيديو وتعطل.. وقد اشتراه من مكافأة المدرسة بعد إلحاح  وهو بذلك يرى أنه الوحيد الذي له أحقية طريقة استخدامه له ويحق له إعارته أو الذهاب به لأي مكان وأي أحد يرغب في اللعب معه به
وكسر كلامي وأخرجته بتحريض من الأولاد عدة مرات آخرها عاقبته بحرمانه منه حتى تبدأ الدراسة وهي مدة أسبوعين وحاول خلالها ثنيي عنقراري لكنني صممت لأنه خالفني وعصاني في هذا الموضوع عدة مرات وقبل3أيام من انتهاء المدة أخبرتني أخته من أبوه أنه أحضر البلايستيشن عندهم وليس ذلك فقط بل وجهاز التلفزيون ايضاالذي يلعبون عليه..

جن جنوني وفقدت أعصابي مجددا وقد قلت وهددت أنه لو عصاني وأخرجته سأضطر لكسره أمامه وفعلا طلبت منه إحضاره وناقشته بحدة وقررت أخيرا بيعه لأرتاح منه فبكى كعادته في نقاشاتنا وتعذر بأعذار واهية وخلال النقاش اتهمني بالتسلط بشكل غير مباشر أنا فقط فأبوه يتركه على راحته ولايمنعه من شيئ وأنا ..
وأنني لايحق لي التصرف فيه فهو م اشتراه وغير ذلك من الكلام الذي صدمني وأثارني .. فما كان مني إلا رميت له به ورفعت يدي ومسؤوليتي  من شؤونه وطلبت منه أن يعيش كما يحلو له بدون قوانين أمه الجائرة المتسلطة وأن ينسى كوني أمه إذا كنت لا أملك من أمري شيئا معه ويسير حسب هوى نفسه وإخوانه وأصحابه وأبوه الطيب.

أكيد انكم تتساءلون وأين دور الأب في ذلك وهو جزء من المشكلة فهو يرى أنني أقيده وأعيق حركته وانطلاقه وأن تعلقه بإخوانه طبيعي وأنني أبالغ في ردات فعلي وأن ذلك بسبب حساسيتي لكونهم أولاد الضرة.. وعندما أشرح موقفي وأن ذلك من قبيل التنظيم الأسري والسيطرة على سلوكيات الأولاد وشعورهم بالمسؤلية واحترام الآخرين يوافقني قليلا لكنه عمليا لايساعدني في ذلك  بل أحيانا يساهم في كسر كلمتي واحترامي لدى أولادي.

أحزن كثيرا عندما أعامل ولدي بحدة وقسوة وأتألم أن ينظر لي نظرة الأم القاسية المسلطة غير المتفهمة لرغباته وطلباته واتمنى أن يتعلم ويعلم ان ما أفعله هو لمصلحته ومصلحة أسرته وبيته فهو ليس وحده في المنزل وأن احترام الوقت والالتزام بالقوانين الآسرية سبيل لسعادته معهم
أتمنى أن يحترم كلمتي حتى لاأضطر لمعاقبته والنفور منه وحرمانه مما يحب.. حتى بت أشعر أنه لاأحبه وأنني لاأحبه من شدة عصيانه وتمرده.. وهذا الشعر وحده فقط كاف لعذاب نفسي رهيب.
أرجوكم أريد استادة الثقة والتواصل مع ابني
ساعدوني في كيفية التعامل معه
وجزاكم الله خيرا
آسفة جدا على الإطالة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات