أحادثها لكيلا أضرَها .
7
الإستشارة:


السلام عليكم
أنا شاب اتعرفت على امرأه على النت عمرها فوق الاربعين وهي في غايه الجمال وتطورت علاقتي معاها واحبتني كثيرا واحببتها ايضا

المشكله ليس في حبنا فأنا أريد أن اتركها خوفا من الله ومن العلاقه المحرمه، لكنها مريضه نفسيا فعلا وهو مادفعها الى الجلوس على النت وذلك بسبب وفاه اختها ووالدها وزوج اختها في فترات متقاربه

اخشى لو تركتها انها ستنصرف الى غيري وانا اخشى عليها كثيرا واضمن نفسي معها اني لن اؤذيها لكن غيري سوف يضرها كما اني اجلس معها على النت لفترات طويله كي ألهيها عن اي شواغل قد تضر بها

اخشى ان تنشغل بما يضرها لو تركتها، فهي رقيقة جدا وتعشق الكلام الجميل ومن السهل الضحك عليها، كما ان لديها مشاكل كثيرة مع زوجها والعلاقه بينهم في غايه التوتر، انا عاجز عن التصرف، أفيدوني جزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات