كيف الوصول إلى بر الأمان ؟
14
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا أبحث دوما عن بر الأمان فمن طفولتي لم أعش حياة آمنه حتى أصبحت شخصيتي قلقة جدا وأتعب كثيرا من شدة القلق الذي يعتريني
 أحب أخواتي الثلاثة فهن أكبر مني وأنا أصغر بنت وبعدي خمسة من الأخوان كلهم طيبون وعلاقة بيهم ممتازة ولله الحمد ولكني لست على مايرام معى أمي فعلاقتي بها متوترة جدا أحياناأحزن عليها وأقول هي عاشت طفولة متعبه وحياتها الزوجيه كانت في البداية رحلة كد مع والدي حتى يستطيعوا أن يجعلونا نعيش حياة جدا مرفهه لذلك لابد أن أحتمل قسوتها وإهانتها وضربها

 وأحياننا أقول ماذنبي إن هي عانت في حياتهاوحتى أخواتي يشكون من سوء معاملتها معهم ومع أبنائهم وأخواني دوما يتركوا البيت بسببها فهي حيرت الجميع كيف تتعب من أجل أن نصل إلى أعلى المراتب وفي نفس الوقت هي التي تحطمنافأنا دخلت في حالة إكتئاب وذهبت إلى معالجة نفسية ولكني لم أستفد منها كثيراوتركتها

وأخي االأكبر مني يتعالج عند طبيب نفسي وأختي الثانية تتعالج عند نفس الطبيب الذي يعالج أخي وقد أكد الطبيب أن من الأسباب سوء معاملة أمنا فقدجلس معها الطبيب وأكد أنها من الشخصيات الصعبة التعامل والمتعصبة لرأيها وطبعا هي لم يعجبها الطبيب لأنها خافت من أن يقول لها أنها تحتاج إلى علاج نفسي ونحن إلى الأن لانعرف كيف نتعامل معها وقد كبرنا جميعا وهذا حالناوبالنسبتي لي أنا لاأستطيع أن أقرر أي شي ولاأعرف ماذا أريد

أتمنى أن أخرج من الظغط النفسي وأتوظف وأكون مستقلة بحياتي وحاولت أن أحصل على شهادة دبلوم كمبيوتر لعلها تفيدني في الحصول على وظيفة ولكني لم أستطع أن أكمل الدراسة فأنا لاأحب الكمبيوتر وإلى اليوم لاأعمل أي شي معا أنني أكيدة أن عندي قدرات لم تستخدم

وفي الختام أكرر كيف لي أن أشعر بالآمان وراحة البال حتى أستطيع أن أتخلص من القلق وأعيش سعيدة بإذن الله تعالى وشكرا لكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أختي العزيزة جورية : تذكير أولا بخير كلام وهو كلام الله : ( ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا  ... ) .
لم يا أختي جاء النداء شاملا لكل والد ووالدة ؟ ولماذا لم يستثن الله بعض الوالدين رغم بعض قسوتهم أحيانا على أبنائهم ؟
لان الأبناء لن يتصوروا التعب الذي عانته الأم في الحمل والولادة . الأمر كبير . ثانيا آلام السهر على الابن وهو صغير منذ الولادة حتى يكبر . حاولي أختي أن تتخيلي التعب وقدري دور أمك معك ومع إخوتك .

والآن لنحلل مشكلتك في نقاط :

1- أنت شخصية قلقة منذ بداية تربيتك وعلاقتك سيئة مع والدتك .
2- إخوتك يشكون من معاملة والدتك ويعالجون من ذلك عند الطبيب .
3- مشكلة أنك لا تجدين عملا ودخولك مجال الكمبيوتر الذي لا تحبينه .
نكاد نكون قد جزأنا المشكلة الآن ، فما العمل تجاه النقاط هذه ؟

 1- مشكلة أنك قلقة منذ التربية الأولى لك بسبب معيشتك : يا أختي المسالة في ذهنك كبيرة ووالداك تعبا من أجل من ؟ تقولين أنت من أجلنا ؛ إذن فلم القلق ؟ الوالدان كدا من أجلنا هل هذا هو الجزاء أن نقلق منهم ؟
وعلاج القلق أن تذكري نفسك بنعم الله عليك أن أعطاك مثل أبويكم وإن كانت فيهم بعض الشدة عليكم فلتصبري وتدعي الله كثيرا أن يجعل حياتكم سعيدة .

أما سوء العلاقة بينك وبين والدتك فلم ترمين الهم كله عليها ربما طريقتك أنت هي الخاطئة في التعامل . ولم تحاولي فهم أمك لما تفعل ذلك وأن تقتربي منها وتخففي من معاناتها . وعليك أيضا ألا تكوني سلبية . إذا تاكدت أنها شديدة معكم فعليك أن تسألي الله أولا أن يخفف عنها وان تمنحيها حبا كما أعطتك حتى تمر الأزمة لأنه من المؤكد أن الوالدة لديها مشكلات فاقتربي وسترين الخير الكثير بشرط أن يكون الاقتراب بالحب .

2- إخوتك مع أمك والطبيب : لاشك أن هناك مشكلة في التعامل مع والدتكم وأنتم أجمعتم عليها وكلكم تعالجون لدى الطبيب ولكن هل نصيحة الطبيب أن أمك صعبة المراس سيحل المشكلة ؟ هل هذا هو حل المشكلة أن نخطئ غيرنا وننسى أنفسنا ؟ فأين إخوتك هؤلاء لما كانوا صغارا ، هل اشتكت أمك من التعب ورمتهم في الشارع ؟ هل أصابها الاكتئاب ؟
أختي : نصيحتي لكم أن تجتمعوا وتناقشوا أسباب الاختلاف بينكم وبين والدتكم وتضعوا الحلول الممكنة وتقفوا أيضا لمشاكلكم معها وكيف تعاملونها وما الذي قدمتموه لها .
ليت المشكلة في بعض الأدوية التي تتناولوها إنما كيف نقف على المشكلة وحلولها ، ومن هنا نصل لبر الأمان لان الاستقرار  بالبيت من أهم ما في الحياة .

3- مشكلة العمل والكمبيوتر : أنت لا تحبين الكمبيوتر وتدخلين نفسك فيه . ما النتيجة ؟ بالتأكيد الفشل . ويا تري هل نفسك تحمل والدتك سبب الفشل في الكمبيوتر ؟ أظن أنك طالبة جامعية فلا تعلقي أخطاءك على الآخرين .
أما إذا كان العمل هربا من الأم أيضا فالنتيجة واحدة ، فالله لا يكرم من لا يكرم والديه . والحل إذا هو أن تختاري ما يتناسب معك في العمل وإن تأخر وتصبري على ذلك وأن تدعي الله بتوسعة الرزق ولا تتضايقي من قلة المال . الرزق مكتوب عند الله وليس بالحيلة . المهم البحث عن العمل والنية السليمة .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات