مراهق يتصفح الإباحية .
19
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تكمن مشكلتي مع ابني المراهق والذي عمره 13 سنه , فعند نجاحه من الصف السادس تم شراء جهاز محمول خاص به كهدية نجاح وكنت امر عليه وهو فاتح الجهاز واعلق عليه واطلع على ماينظر الية

 ولكن تفاجأت انا ووالده بانه يدخل على مواقع اباحية لمدة اسبوعين ولم نكتشف ذلك وبعدها وبخته وبكيت امامه وجلست معه ووضحت له خطأ تصرفه وتأثيره عليه وعلى حياته وحفظة لكتاب الله واعلن توبته وتم اخذ الجهاز منه لمدة شهرين تقريبا

وفي اجازة عيد الاضحى اوضحى رغبته في استرجاع الجهاز وتم اعطائه الجهاز مع مراقبته وفي اول ايام دوام والدة ونومي في فترة الصباح جلس على الجهاز واخبرني بأنه جلس على اناشيد سمير البشيري من الساعة العاشرة الى اذان الظهر

وعند تشييكي على المواقع التي دخل عليها اكتشفت انه دخل على مواقع اباحية ولقد ضربته ضرب خفيف وانهرت امامة بالبكاء بصوت عالي ولم اكلمه وحسسته بأنه خيب املي فيه وان هذا التصرف لايصدر مني ولا من ابيه

 وكذلك ابيه لايكلمه اريد حلاً وكيفية التصرف معه , ارجو الرد علي سريعالأني لن اكلمه حتى اعرف كيف اتصرف التصرف الصحيح وجزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أختي الكريمة : أشكرك على ثقتك بموقع المستشار و انك لن تتصرفي مع ولدك حتى تعرفي التصرف الصحيح عبر الموقع .

 وأحب أن أوضح لك النقاط التالية قبل أن نفصل في الحل : أوصيك بالتعرف على طبيعة المرحلة التي يمر بها ابنك و ذلك عن طريق الوسائل التالية :

 1- حضور البرامج التدريبية المتاحة في مدينتكم عن مرحلة المراهقة . 2- يمكنك البحث عن المواد التلفزيونية المتعلقة بالمراهقة الموجودة في موقع utube عن طريق شبكة مشاهد النقية أو اليوتيوب النقي .

 3- قراءة الكتب المتعلقة بهذا الموضوع ، ومنهاكتاب ( نحو مراهقة آمنة ... كيف تفهم ولدك ) الذي يوجدفيه فصل كامل بعنوان ( التربية الجنسية للمراهقين ) و يتضمن هذا الفصل معركة الشهوة التي يعانون منها .

أمابالنسبة لمشكلة ابنك فأرغب توضيح النقاط التالية : أ)من طبيعة مرحلة المراهقة حب اكتشاف الأمور الجنسية و التعرف على الجنس الآخر فهي غريزة أساسية لا يمكن تجاهلها و في ظني أن ولدك قد سمع حديثاً من بعض طلاب المدرسة حول هذه الأمور ، فرغب في التعرف عليها بنفسه.

 2) ذكرتي أن ابنك كان يطلع على مواقع اباحية لمدة اسبوعين ، مع العلم أن هذه المواقع محجوبة ، فإن كان ولدك قد استطاع الدخول إليهارغم ذلك فهذا يعني أن هناك من اصدقاءه أو زملاءه في المدرسة من علمه كيف يدخل إليها و أنا أستبعد ذلك .

 3) استمراره في الدخول لهذه المواقع للمرة الثانية رغم تعهده لكم بعدم تكرار ذلك والكذب عليكم بشأنه ، يدل على عدم فعالية الوسائل التي استخدمتموها معه .

 4) ذكرت أن أبواه لا يكلمه و لم توضحي هل هو بسبب أنه غاضب منه ، فإن كان كذلك فهذا ليس حلا ، فلا بد من تعاونكما لحل هذه المشكلة .

 5) ذكرت أنك وضحت له خطأ تصرفه وتأثيره عليه وعلى حياته وحفظة لكتاب الله وهذا شيء رائع .

 6) ذكرت أنك انهرت امامة بالبكاء بصوت عالي ولم وحسسته بأنه خيب املك فيه، وهذا الأسلوب لا يجدي أبدا قالبكاء تأثيره وقتي وهو دلالة ضعف و يجعله ذلك يتعذب من الداخل بين رغبته في التعرف على هذه العالم المثير بالنسبة له و بين رغبته في عدم اغضابك .

 أما بالنسبة لحل هذه المشكلة فبعد الاستعانة بالله يمكنك اتباع الخطوات التالية : 1- عليك بالدعاء له بالصلاح في قيامك لليل و اجتهدي في ذلك .

2- ابتعدي تماما عن الضرب أو الاهانة أو التوبيخ فما كان الرفق في شيء إلا زانه . 3- عليك بالحوار الهادي معه ، وأذكري له بعض قصص العفة كقصة يوسف عليه السلام و كقصة الثلاثة الذين انطبقت عليهم الصخرة و توسلوا بصالح اعمالهم و منهم الذي تعفف عن الحرام

 و أذكري له حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله و منهم شاب نشأ في طاعة الله . 4- أجعليه يتحمل المسؤولية في البيت و خارجه بتكليفه بأعمال مناسبة له ، حتى ينشغل عن التفكير في الدخول إلى هذه المواقع .

 5- الرياضة مهمة جدا في هذه السن ، فيمكنك أحضار أجهزة تمارين رياضية للبيت أو تنس الطاولة أو البلياردو ، و أطلبي من زوجك أن يشارك أولاده في هذه الألعاب ، و يمكن أن يشارك في لعب كرة القدم في الحي الذي تسكنون فيه إن كان مع رفقة مأمونة .

 6- أقترح تكثيف الجلسات الأسرية في البيت و مناقشة المواضيع التي تهم الأسرة بشكل عام و التطرق لمواضيع تربوية منها فوائد غض البصر و ذكر قصص مؤثرة لشباب استطاعوا التحكم في شهواتهم .

7- يمكنكم الطلب من المرشد الطلابي في مدرسته أو أحد المعلمين الذين يحبهم الطلاب أن يتكلموا عن هذه المواضيع بصراحة في المصلى عند اجتماع الطلاب .

 8- أشعريه بأنكم تثقون فيه و أنكم تتوقعون منه أن يكون محل هذه الثقة .

 9- وضحي له أنه رجل و أن الرجل يتحمل مسؤولية أخطاءه و أعقدي معه اتفاقايتضمن أنكم مسؤولون أمام الله سبحانه و تعالى و سيحاسبكم أن فرطتم في الأمانة و أنكم مسؤولون عنه و أنه لا يرضى أن يعاقبكم الله بسببه .

 10- عززي عنده جانب مراقبة الله سبحانه و تعالى و الخشية منه و أنكم لن تستطيعون منعه من ارتكاب المحرمات فلن تستطيعوا مراقبته على الدوام و لكن الله يراه في كل وقت و حين .

 11- أذكري له أن استمرار مشاهدة هذه المقاطع، لن يطفئ شهوته بل سيزيده هما على هم حيث سيجعله ذلك يتذكر هذه المقاطع في كل وقت وحين مما سيفسد عليه حياته و طاعاته

وذكريه بأن من يشاهد هذه المقاطع هو كالمريض المتصل جسمه بالمغذي لا يستطيع أن يأكل و لا يشرب ورغم ذلك فهو يتفرج على كتاب طبخ يحتوي على الأكلات اللذيذة رغم أنه لا يستطيع أن يأكل أيا منها

 12- قولي له : يا ولدي حصن نفسك من الشيطان بالأذكار فكلما ورد إلى ذهنك هم بالمعصية فسيردك عن ذلك تكرار ذكر الله سبحانه وتعالى حيث أن من يذكر الله سبحانه و تعالى على الدوام سيستحي أن يعصيه

 13- حاولا البحث عن مواقع الانترنت المفيدة لإشغال ولدكما بها . 14- أبحثا عن الهواية التي يحبها مثل الرسم أو تصميم المواقع أو الفوتو شوب و وفرا له كل ما يلزم لكي يمارسها و لاتبخلا عليه أبدا.

 15- إذا كان أصدقاؤه من الطيبين فوفرا له فرصة الالتقاء بهم أكثر و حاولا تنسيق لقاءات في استراحات ، يحضره هؤلاء الاصدقاء و أسرهم .

16- ابحثا له عن عمل تطوعي يرغب فيه في مركز الحي أو في مركز التنمية الاجتماعية أو في أحد الجمعيات الخيرية ، فالشاب يسعد كثيرا عندما يشعر بأنه قد ساهم في اسعاد الآخرين

17- عند مناقشتك له تفهمي مشاعره و حسسيه بأنك تعرفين معاناته و تتنمين اليوم الذي يتزوج فيه .

 18- عليكم الاقلال من الوجبات الدسمة المليئة بالدهون المثيرة للشهوة . أسأل الله أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات